Take a fresh look at your lifestyle.

وزير إسرائيلي يحذر من “حرب باردة” في شبكات الجيل الخامس

0 165

مركز الناطور – نابلس

قال وزير الاتصالات الإسرائيلي يوعاز هندل، خلال مشاركته في مؤتمر “سايبر تيك”، الذي انطلق الأربعاء في مدينة نيويورك، إن بلاده ملتزمة بالعمل لتوفير بنية تحتية موثوقة للاتصالات، حفاظاً على أمنها القومي، محذراً من “حرب باردة في مجال شبكات الجيل الخامس”.

تصريحات هندل، جاءت بعد يوم من اجتماعات في واشنطن أعرب فيها مسؤولون أميركيون عن “قلقهم” بشأن تورط صيني محتمل في شبكات الجيل الخامس الإسرائيلية، إذ تشكّل الصين واحدة من أبرز نقاط الاحتكاك بين تل أبيب وواشنطن، خصوصاً أن الأخيرة باتت تعتبر بكين “تهديداً لأمنها القومي”.

وأضاف هندل في تصريحات أوردتها صحيفة “جيروزاليم بوست”: “نحن حالياً في نوع جديد غير مألوف من الحرب، حرب باردة من الجيل الخامس. إسرائيل ملتزمة بشبكات موثوق بها أولاً وقبل كل شيء، بسبب مصالحها الأمنية الوطنية”.

وحذر من أن “البنية التحتية للاتصالات حساسة وتميل إلى أن تكون الحلقة الضعيفة في عالم الإنترنت. لهذا السبب أنا هنا في الولايات المتحدة، أفضل حليف لإسرائيل”.

والتقى هندل نائب وزير التجارة الأميركي دون جريفز، ورئيسة لجنة الاتصالات الفيدرالية جيسيكا روزنوورسيل، ووكيل وزارة الخارجية الأميركية للنمو الاقتصادي والطاقة والبيئة خوسيه فرنانديز، ومساعدة وزيرة الخارجية لشؤون الشرق الأدنى المرشحة باربرا ليف، من بين آخرين.

قلق أميركي
وكان مصدر مطلع، قال إن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن “تعمل مع إسرائيل بشكل مكثف أكثر من الإدارة السابقة، لضمان ألا يكون جوهر شبكات الجيل الخامس في إسرائيل صينياً”.

وتشعر واشنطن بـ “القلق” من أن شبكات الجيل الخامس الصينية الصنع “ستكون عرضة للقرصنة واستخدامها في حملات للتجسس”.

وتتوقع إسرائيل، أن تساعد الولايات المتحدة في إيجاد بدائل ميسورة الكلفة لشبكات الجيل الخامس الصينية، والتي تكلف أقل بكثير من الشركات الغربية، من أجل إنشاء شبكات “نظيفة”، كما تسميها الولايات المتحدة.

وعندما زار مستشار الأمن القومي الإسرائيلي إيال حولاتا واشنطن في وقت سابق من هذا الشهر، دعا المسؤولون الأميركيون رئيس الوزراء نفتالي بينيت إلى إنشاء نظام أكثر قوة للاستثمارات الأجنبية في البنية التحتية الأساسية والتكنولوجيا، في ضوء عطاءات الصين العديدة في تلك المناطق.

وتسعى إسرائيل إلى التحقيق في كيفية قيام شركات وسائل التواصل الاجتماعي بمراقبة المحتوى وتعزيزه، والنظر في تحميلهم المسؤولية القانونية عن هذا المحتوى، إذ التقى هندل بكبار المسؤولين التنفيذيين في شركات “جوجل” و”أمازون” و”تويتر” و”نتفلكس” وغيرها، للاستماع إلى مخاوفهم بشأن البيئة التنظيمية في إسرائيل.

مركز الناطور للدراسات والابحاث Facebook

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.