Take a fresh look at your lifestyle.

واشنطن تنفي علمها بقرار اسرائيل ضد الجمعيات الفلسطينية الستة

0 156

تل ابيب – مركز الناطور

نفى “نيد برايس” المتحدث بلسان الخارجية الامريكية ادعاءات اسرائيل انها كانت قد ابلغت واشنطن مسبقا عن نيتها الاعلان عن ست منظمات مدنية فلسطينية كمنظمات ارهابية، واكد : “نحن لم نحصل على أي معلومات محددة عن ذلك”.

ومن جهة اخرى قالت رئيسة حزب العمل، ميراف ميخائيلي، : “أن الطريقة التي تم فيها الاعلان تسبب بالضرر الكبير في اوساط اصدقائنا الكبار والمهمين، هذا ضرر يمكن أن يمس بمصالح اسرائيل. كان يجب أن لا يحدث”. واكدت ميخائيلي على أن “هذه الخطوات مهما كانت الحاجة اليها، يجب أن تتم مثلما يجب مع اعدادات مناسبة تضمن أن مصالح اسرائيل لا تتجزأ. هذه الخطوة ضد منظمات هي في جزء منها هي منظمات مجتمع مدني، يجب أن تتم بحذر كبير، وفقط اذا تولد الانطباع لدينا بأنه لا يوجد حقا أي خيار آخر”. وقد اشارت الى أنها تنوي التحدث مع رئيس الشباك وأن تطلب منه معلومات حول الموضوع. “يؤسفني أن هذه الاستيضاحات وهذه المحادثة يجب علي القيام بها بعد ذلك، مثلما كان يجب فعله”. وفي اعقاب اقوالها جاء من ازرق ابيض “نحن نقترح على ميراف ميخائيلي التي لا تعرف التفاصيل، أن لا تعيق محاربة الارهاب”. 

وتطرق وزير الخارجية، يئير لبيد، الى الاعلان قائلا إنه تم بالتنسيق بين وزارة الدفاع ووزارة الخارجية. واضاف : “لقد تم عرض كل مادة الاستخبارات امامي، هذا قرار كان يجب أن يتم اتخاذه. هناك في هذه المنظمات اشخاص جيدون واشخاص سيئون يستغلون الجيدين، المنظمات الستة، تعمل ضمن امور اخرى، في مساعدة السجناء وبالدفع قدما بمكانة النساء وتوثيق خرق حقوق الانسان في المناطق”. 

ومن الجدير بالذكر فقد اعتبر وزير الدفاع الاسرائيلي في بيان رسمي يوم السبت الماضي أن المنظمات الستة تعمل كشبكة منظمة تحت قيادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، التي عملت وكانت مشاركة في تنفيذ عمليات ارهابية. وجندت هذه المنظمات نشطاء واموال لصالح الجبهة الشعبية. ايضا قامت بتبييض الاموال لصالح المنظمة، وجندت نشطاء للذراع العسكري في الجبهة الشعبية ايضا.

مركز الناطور للدراسات والابحاث Facebook

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.