هشام ساق الله يكتب - رفيقي نصري أبو جيش وزير العمل هذه الحكومة حكومة الضفة الفلسطينية وغزه مسقطة من الحسابات كلها - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

هشام ساق الله يكتب – رفيقي نصري أبو جيش وزير العمل هذه الحكومة حكومة الضفة الفلسطينية وغزه مسقطة من الحسابات كلها

0 80

هشام ساق الله –

كتب الأخ المناضل مهراب القيشاوي شفاه الله وعفاة على صفحته على الفيس يهاجم فيها عدم تضمين أي من عمال قطاع غزه في قوائم وزارة العمل التي ستصرف ل 68 الف عامل من الضفة الفلسطينية بواقع 700 شيكل ويقول اننا أبناء الغسالة او البطة السوداء وكلام وهو منرفز ومستفز فهو يعتبر نفسة وزير الغلابا والفقراء

هذا أصل الخبر المتحدث باسم وزارة العمل رامي مهداوي لإذاعة صوت الشعب: #غزة ليس لها نصيب من الدفعات المالية التي ستصرف ل68 ألف عامل نهاية الشهر الحالي والتي بواقع 700 شيكل لكل عامل.

نعم انها حكومة الضفة الفلسطينية يمارسوا الظلم والتجبر على أبناء قطاع غزه كلهم ويطبق على قطاع غزه قوانين غير مطبقة بالضفة الغربية فمثلا التقاعد المالي الذي يطال الأطباء والعاملين بالحقل الصحي والتعليم ووزارة المالية وموظفين المجلس التشريعي وسلطة الطاقة والموارد الطبيعية واخرين هو موجود فقط لموظفين قطاع غزه واعتبرة رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية انه ظالم ولم يستطع ان يغير أي شيء رغم انه صرح لوسائل الاعلام بانه سيتم الغائه.

وهناك فرق بين من تقاعدوا عسكريا في قطاع غزه ونظرائهم في الضفة الفلسطينية في القانون الذي طبق عليهم وهناك راتب واضح وفرق كبير بين أبناء نفس الرتبة في غزه والضفة الفلسطينية وعملية الحساب التي تمت تختلف في ظلم واضح لعشرات الاف الضباط والافراد الذين تم احالتهم للتقاعد وهم بعز شبابهم .

فقط في قطاع غزه هناك تقارير كيدية وقطع رواتب لالاف المناضلين بدون ان يتم مراجعة أي قطع للراتب ياما اسهل من قطع الراتب وياما اصعب من إعادة الراتب فلا يستطيع احد ان يعترض او يحتج او يحاكم او يقدم أي نفي لما ورد بالتقارير الكيدية وقطع الراتب فقط لسكان قطاع غزه.

في قطاع غزه فقط يتم وقف الترقيات ووقف كل البدلات لموظفين على راس عملهم يمارسوا عملهم اكثر من زملائهم في الضفة الفلسطينية ويحصلوا على راتب بنسبة 75 منذ سنوات ولا احد يعرف هذا الخصم اين يذهب وهل سيحصلوا علية مستقبلا ولا احد يعرف أي شيء عن أي شيء .

في قطاع غزه وحدها لا احد يتم توظيفة منذ انقلاب حركة حماس الا أبناء الوزراء والقاده وكذلك من ليهم واسطة وعشرات الاف بل مئات الاف الخريجين ينتظروا ان يحصلوا على أي شيء وللأسف لا احد ينظر اليهم .

العمال في قطاع غزه متوقفين عن العمل منذ سنة 2000 بعد ان منعت قوات الاحتلال خروجهم للعمل داخل فلسطين التاريخية ويتوقف عملهم كلما أوقف الاحتلال مواد البناء والمواد الخام والآلات للمصانع دون ان ينظر اليهم احد او يقدم لهم مساعدات .

كسروا رجال الاعمال والمقاولين والتجار في قطاع غزه ويمارسوا المقاولات والعطاءات والتخفيض الضريبي والمساعدات المالية للمنشات الصناعية الصغيره والكبيرة وكان في الوطن لا يوجد قطاع غزه وله تجار لهم مستحقات مالية على وزارة المالية والتسهيلات البنكية فقط للضفة وقطاع غزه محروم من كل شيء اتقوا الله فينا وبتجار كان لهم أموال وتجارة وهم الان فقراء ينتظروا المساعده .

الكورونا أصبحت في قطاع غزه وهناك متضريين من كل فئات لمجتمع فصندوق عز خاص باهل الضفة الغربية والمساعدات والموازنات الخاصة لاهل الضفة الغربية للأسف هناك تمييز مناطقي وعنصري واسقاط لكل قطاع غزه من حسابات السلطة الفلسطينية .

هذه الحكومة العنصرية هي حكومة الضفة الفلسطينية ووزراء قطاع غزه الممثلين فيها يعملوا ضد القطاع وهم رجلين كراسي في مجلس الوزراء ليس لهم حول ولا قوه واقولها ينبغي ان يتم اقالتهم جميعا فنحن لا نريد احد منهم حتى تظل حكومة محمد اشتية هي حكومة الضفة الفلسطينية بكل الظلم الذي نتعرض له بدون ان يحركوا ساكنا.

انا أقول لوزير العمل الفلسطيني الرفيق المناضل نصري أبو جيش القيادي في حزب الشعب الفلسطيني عليك ان تخرج لوسائل الاعلام وتنفي الخبر الذي أورده مدير عام الوزارة وان تضمن أسماء خاصة بالعمال الفلسطينيين طالما انتم تعتبروا انك حكومة الشعب الفلسطيني .

انا اكثر من يتمنى ان تتوصل الفصائل الفلسطينية الى اتفاق وطني حتى تذهب هذه الحكومة بكل مكوناتها الى بيوتهم ونرى حكومة أخرى غيرها حتى نبقى ننتظر العدل والمساواه بين أبناء الوطن الواحد فقد خدعنا بها وبكل مكوناتها .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.