يديعوت 6/6/2012 نتنياهو: من لا يصوت معي سيُقال../ رئيس الوزراء يهدد باقالة وزراء ونواب وزراء يصوتون اليوم مع قانون يتجاوز المحكمة العليا../ - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

يديعوت 6/6/2012 نتنياهو: من لا يصوت معي سيُقال../ رئيس الوزراء يهدد باقالة وزراء ونواب وزراء يصوتون اليوم مع قانون يتجاوز المحكمة العليا../

0 135

من يوفال كارني وآخرين

       قرر رئيس الوزراء الالقاء بكامل ثقل وزنه ضد “قانون التسوية”: فقد وجه نتنياهو أمس انذارا خطيرا للوزراء ونواب الوزراء في حكومته، وبموجبه كل من يؤيد ويصوت في صالح القانون في الكنيست اليوم – سيقال. وهكذا يرفع رئيس الوزراء مستوى المواجهة في حكومته وداخل حركة الليكود حول مسألة اخلاء المنازل في حي الاولبانه.

          “قانون التسوية” يأتي عمليا ليتجاوز قرار محكمة العدل العليا القاضي باخلاء خمسة المنازل في تل الاولبانه في بيت ايل، وذلك من خلال تسويغ البناء على أراض بعد أربع سنوات من البناء عليها لم يطالب اصحابها الخاصون الفلسطينيون باخلائها. في الاونة الاخيرة مارس نتنياهو ضغوطا شديدة على الوزراء وأعضاء الكنيست كي لا يؤيدون القانون. أما أمس فقد ارتفع الضغط درجة: “من يصوت ضد موقف الحكومة – سيقال”، قال أمس نتنياهو. واتصل رجال مكتبه أمس بالوزراء ونواب الوزراء ونقلوا لهم الرسالة المتصلبة. مسؤولون كبار في الليكود قالوا ان نتنياهو “قرر اظهار المسؤولية”، على حد تعبيرهم، ووضع خط احمر للوزراء ونواب الوزراء في حكومته عشية التصويت الحساس.

          ولكن رغم الانذار – أصر بعض الوزراء ونواب الوزراء أمس على رأيهم لتأييد التصويت على القانون حتى بثمن اقالتهم: وزير الاعلام يولي ادلشتاين أعلن أمس بانه سيصوت في صالح القانون حتى لو اقيل. رئيس الائتلاف النائب زئيف الكين سيؤيد هو الاخر، ومحافل في مكتب رئيس الوزراء قالت انه في مثل هذه الحالة فان نتنياهو يفكر في تنحيته وذلك لان دور الكين في أداء الائتلاف كبير وهام. نائبا وزيرين من الليكود، جيلا جمليئيل وأيوب قاره، يفكران هما ايضا بالتأييد وبالتالي فقد يقيلهما نتنياهو هما أيضا في منصبيهما.

          وهناك من يعتزم استباق كتاب الاقالة من نتنياهو: فقد علمت “يديعوت احرونوت” بان رئيس البيت اليهودي، وزير العلوم دانييل هيرشكوفتس يفكر بالاستقالة من الحكومة هذا الصباح قبل وقت قصير من التصويت في الكنيست وذلك لمنع نتنياهو من اقالته بعد التصويت. والمعنى هو أن البيت اليهودي ستكون الكتلة الاولى التي ستغادر ائتلاف نتنياهو منذ تشكلت الحكومة قبل ثلاث سنوات. ويعقد هيرشكوفتس هذا الصباح نقاشا اضافيا وفي اثنائه سيقرر نهائيا كيف يتصرف. وتعقيبا على ذلك جاء من مكتبه انه “لم يطرأ أي تغيير في موقف الوزير، وهو يعتزم مواصلة المشاورات”.

          ومع ذلك، دارت أمس اتصالات كثيفة بين كبار المسؤولين في اليمين وبين محافل في مكتب نتنياهو في محاولة لتجاوز اللغم ومنع الاقالات. وقدر مسؤولون في الائتلاف بان هناك احتمال جيد لايجاد حل يكون متفقا عليه بين كل الاطراف.

          احتجاجا على الانذار الذي وجهه نتنياهو أعلن بعض الوزراء بان في نيتهم التغيب عن التصويت اليوم. اضافة الى ذلك، في ضوء الاقالات المتوقعة، في كتلة الليكود باتوا يستعدون لرد برلماني: حسب احدى الخطط، سيتعاون نواب الليكود بالذات مع ممثلي المعارضة في اللجان المختلفة وسيتغيبون عن التصويتان المختلفة الهامة للحكومة في الوقت الذي تحرص فيه المعارضة على التواجد الكامل من جهتها. والمعنى هو أن الحكومة ستجد صعوبة في بلورة أغلبية لاقرار قوانين هامة أو احباط مبادرات للمعارضة في مواضيع مختلفة في لجان الكنيست. اضافة الى ذلك سيطلب النواب في الكتلة ادراج المقالين الاثنين المرتقبين في لجان هامة للحكومة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.