يديعوت تكتب - عن الناحية الأمنية، في عام 2020 - الجيش الإسرائيلي - 2020 من السنوات الأكثر أمناً في العقد الأخير . - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

يديعوت تكتب – عن الناحية الأمنية، في عام 2020 – الجيش الإسرائيلي – 2020 من السنوات الأكثر أمناً في العقد الأخير .

0 79

يديعوت – 31/12/2020

الناحية الأمنية، في عام 2020 كان من الأعوام الأكثر أمناً في العقد الأخير، نشر الجيش الإسرائيلي صباح اليوم الخميس معطيات رقمية حول العام 2020، المعطيات أشارت إلى أنه كان العام الذي شهد أقل “عمليات إرهابية” حسب تعبير الجيش، وأقل مصابين إسرائيليين قياساً بأعوام سابقة، كما تميز عام 2020 بزيادة كبيرة في فعاليات “المعركة بين الحروب”، وهي الخطوات التي يتم القيام بها من أجل منع تعاظم قوة العدو، وتأجيل المواجهة القادمة.

عن عمليات إطلاق القذائف والصواريخ من قطاع غزة كتب الصحيفة العبرية، حتى ال 20 من ديسمبر 2020، أطلقت من قطاع غزة 176 قذيفة وقنبلة، 90% منها سقطت في مساحات مفتوحة، والقبة الحديدية أسقطت 80 قذيفة-93% من الإطلاق لمساحات مبنية، وتم الكشف عن نفق بفضل العائق تحت الأرض ضد الأنفاق، وخلال العام تم قصف 300 هدف في قطاع غزة.

وعن الضفة الغربية جاء في معطيات الجيش الإسرائيلي عن العام 2020، الضفة الغربية شهدت حالة من الاستقرار في موضوع “العمليات الإرهابية”، إلى جانب تراجع بسيط في بعض النشاطات، في العام 2020 سجلت 1500 عملية إلقاء حجارة، بينما في العام 2019 سجلت 1469، 1881 في العام 2018 وو2549 في العام 2017.

وعلى صعيد إلقاء الزجاجات الحارقة، في العام 2020 سجلت 229 عملية إلقاء زجاجات حارقة باتجاه المستوطنات أو المركبات الإسرائيلية، مقابل 290 كانت في العام 2019، و990 في العام 2018.

في المقابل طرأ ارتفاع على عمليات إطلاق النار في العام 2020، حيث كانت 31 عملية إطلاق نار هذا العام، مقابل 19 في العام الماضي، كما كان التراجع في عدد عمليات الطعن، حيث كانت 9 عمليات في العام 2020 مقابل 12 في العام الماضي.

وعلى صعيد مصادرة الأموال من الضفة الغربية بحجة أنها أموال مخصصة للإرهاب ذكر الجيش الإسرائيلي، في العام 2020 تم مصادرة 675240 شيكل، مقابل 972560 شيكل في العام 2019، وأكثر من 2 مليون شيكل في العام 2018.

وعلى صعيد مصادرة الأسلحة والوسائل القتالية ادعى الجيش الإسرائيلي أنه في العام 2020، تم مصادرة 541 قطعة سلاح، و330 سكين، مقابل 603 قطعة سلاح و521 سكيناً في العام 2019.

كما ادعى الجيش الإسرائيلي في المعطيات التي نشرها أن هناك تزايد في عدد مواقع انتاج الوسائل القتالية في الضفة الغربية، حيث تم ضبط 50 موقعاً في العام 2020 مقابل 14 في العام 2019.

بالمجمل قال الجيش الإسرائيلي، شهدت الضفة الغربية 60 “هجومًا إرهابيًا” حسب تعبيره هذا العام، مقارنة بـ 51 في العام الماضي، و76 في عام 2018، و75 في عام 2017.

وعلى صعيد الجبهة الشمالية التي تميزت بالتهديد بعمليات انتقامية من جانب حزب الله كتبت الصحيفة العبرية، شهدت المنطقة عشر محاولات لاجتياز الجدار الفاصل على الحدود اللبنانية، واعترف الجيش الإسرائيلي ب 50 عملية قصف على الأراضي السورية، كما تم منع حزب الله من تنفيذ عملية في هضبة الجولان في شهر آذار الماضي، كما نفذ الجيش الإسرائيلي ما أطلق عليه “20 نشاطاً عملياتياً فريداً” على الحدود الشمالية.

أما على صعيد الاعتقالات في الضفة الغربية، فقد أشارت المعطيات وفق ما جاء على موقع هيئة البث الإسرائيلية “كان 11، في العام 2020 اعتقل الجيش الإسرائيلي 2277 فلسطيني، مقابل 2328 في العام 2019، و3173 في العام 2019 وفي العام 2017 اعتقل 3627 فلسطيني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.