يديعوت– بقلم  سيفر بلوتسكر- الهدف  تطعيم الجميع - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

يديعوت– بقلم  سيفر بلوتسكر- الهدف  تطعيم الجميع

0 72

يديعوت– بقلم  سيفر بلوتسكر- 8/2/2021

” كون التطعيم الكوني هو الاستراتيجية القومية الوحيدة التي تضمن الخروج من الوباء، من الحيوي استخدام كل الادوات الممكنة لتنفيذها السريع. ان تمارس في اقرب وقت ممكن تحفيزات قوية ايجابية وسلبية، لتحريك اكبر قدر ممكن من المواطنين للوصول الى محطات التطعيم “.

       قررت الحكومة “فتح الاغلاق” ابتداء من يوم أمس. هذا تعبير مغسول: عمليا، خيار الاغلاق المنفلت في اسرائيل استنفد نفسه. ففي تل ابيب، مثلا، فتح “الاغلاق” مع 2.700 مريض نشط؛ في بدايته كان فيه نحو 200 مريض نشط. في ضوء التآكل في نجاعة الاغلاقات والتفشي العالي للسلالة البريطانية لفيروس الكورونا، توجد تحت تصرف اسرائيل الان استراتيجية خروج واحدة من الشرخ الحالي، وهي تطعيم ما لا يقل عن 75 – 80 في المئة من ابناء 12 فما فوق. واطلق مدراء المستشفيات الاسبوع الماضي من على صفحات “يديعوت احرونوت” دعوة بروح مشابهة: اذهبوا لتتطعموا، هكذا دعونا جميعنا، اذهبوا فورا. وحسب وكالة الانباء الدولية “بلومبرغ” فانه يمكن لاسرائيل – الاولى في العالم – ان تصل الى معدل التطعيم هذا، الذي يفترض به أن يسمح بالعودة الى الحياة الطبيعية، في غضون شهرين. في هذا ينبغي لحكومة اسرائيل أن تركز الان كل جهودها. ان تشكل لهذا الغرض قوة مهمة خاصة وان تزودها بصلاحيات واسعة.

       ولكن بالذات عندما يكون العالم كله تواقا للتطعيمات ويقاتل في سبيل كل حقنة، فان الكثيرين جدا في اوساطنا يسمحون لانفسهم بالتردد. هذا التشوش الجماهيري للعقل يجب أن يتوقف؛ فكون التطعيم الكوني هو الاستراتيجية القومية الوحيدة التي تضمن الخروج من الوباء، من الحيوي استخدام كل الادوات الممكنة لتنفيذها السريع. ان تمارس في اقرب وقت ممكن تحفيزات قوية ايجابية وسلبية، لتحريك اكبر قدر ممكن من المواطنين للوصول الى محطات التطعيم.

       الحافز الايجابي هو، مثلا، اعفاء جارف من الارنونا للعائلة المتطعمة. حافز سلبي هو تأخير دفع منحة 750 شيكل للراشد (للراشد فقط) الذي لا يظهر اسمه في قائمة المتطعمين والمتشافين. والتأمين الوطني يحرر له المنحة بعد أن يتلقى بلاغا مؤكدا – وفقا لرقم هويته – عن تلقيه حقنة التطعيم الثانية.

       حوافز ايجابية اخرى للمتطعمين مليئة: اعفاء من الحجر لمن يوجد على مقربة من مريض كورونا، اذن بلقاءات غير محدودة بين مواطنين كلهم تطعموا مرتين،  دخول حر لمناسبات ثقافية وترفيهية واعطاء نقط استحقاق خاصة من ضريبة الدخل للعام 2021. حوافز سلبية اخرى واردة في الحسبان: ادراج المطالبة بالتطعيم الكامل كشرط لعمل تجاري ما كي يحصل على “الشارة الخضراء” واغلاق مطار بن غوريون في وجه رافضي التطعيم. وبشكل لا مفر منه مسموح حتى التفكير بقانون التطعيم الالزامي مثل قانون التجنيد الالزامي وقانون التأمين الصحي الالزامي. فالقرار بعدم التطعم ليس شخصيا فقط، مثلما هو القرار بالسياقة في سيارة بسرعة 200 كيلو متر في الساعة ليس فقط شخصيا.

       بدون تطعيم كوني بانتظار اسرائيل اشهر طويلة من الاصابة العالية والوفيات العالية. الفريضة الاخلاقية العليا لكل واحد منا، هي ان يتصرف بحيث يكون سلوكه مبدأ موجها للجميع. ان التملص من التطعيم يتعارض مع هذه الفريضة؛  وهو غير اخلاقي ويعرض صحة عموم الجمهور للخطر. يوجد لنا كمجتمع الحق الكامل للدفاع عن انفسنا منه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.