Take a fresh look at your lifestyle.

 يديعوت – بقلم جلعاد كوهن  –  الدولة تعرقل  ترميم جسر المغاربة../

0 108

يديعوت – بقلم جلعاد كوهن – 27/6/2021 

منذ 17 سنة والسلطات تعرف جيدا كم هو خطير جسر المغاربة المتهالك المؤدي الى الحرم والذي يمر فوق ساحة النساء في الحائط الغربي. رغم الخطر، رغم الاخطارات، شيء لم يفعل حتى الان – والاف المصلين قد يصابون باذى كنتيجة لانهيار الجسر. 

مصلون خائفون على حياتهم انطلقوا مؤخرا الى معركة اخرى في محاولة الى ايجاد اخيرا حل للمشكلة التي قد تكلف ثمنا دمويا. فقد رفعوا التماسا الى محكمة العدل العليا كي تأمر بمعالجة الموضوع فورا. وبداية الشهر قضت المحكمة بان على الدولة ان ترد على الالتماس حتى 20  حزيران، الموعد الذي قد مر، وتشرح موقفها. غير أنه منذئذ، كما هو معروف، تغيرت الحكومة وفي ضوء الملابسات طلبت الدولة تمديدا لشهر وحصلت عليه. 

تعود البداية الى اوائل العام  2004: في اعقاب هزة ارضية خفيفة اصابت القدس انهار جسر من الكثبان الذي ربط بين ساحة المبكى وباب المغاربة. ولهذا السبب بني جسر خشبي – جسر المغاربة – الذي رمى الى السماح بالوصول الى الحرم بشكل مؤقت. هذا المؤقت استمر حتى يومنا هذا، رغم اخطارات عديدة بالخطر اطلقتها محافل مختلفة. 

ينبغي التشديد على أن الحديث يدور عن مسار مركزي الى الحرم، يمر فيه كل سنة عدد لا يحصى من الزوار والمصلين الى نطاق الحرم. كما تستخدم الجسر قوات الشرطة وحرس الحدود التي تحرص الحرم ومحيطه.

انهيار الجسر، او حتى انهيار اجزاء منه قد يوقع مصيبة جسيمة، إذ ان مجال صلاة النساء في المبكى يضم نحو 2.000 مكان. لقد سبق ان أصدرت لجنة لوائية ضوء أخضر للبدء باشغال الترميم ولكن شيئا لم يحصل: الدولة بقيت لامبالية. 

كم هو جسيم الخطر تفيد به فتوى المهندس عوفر كوهن التي عرضها قبل أكثر من شهر امام صندوق تراث المبكى. وعلى حد قوله، فان الجسر المصنوع من جدران خشبية ليس وفق المواصفات وبالتالي يوجد في كل لحظة خطر ان ينهار. ويدعي المهندس بان الخشب الذي يتكون منه الجسر متهالك وبالتالي لن يكون ممكنا استخدامه على مدى الزمن: “يجب العمل بلا تأخير  على استبدال الجسر المؤقت بجسر من فولاذ يمنع الحاجة الى صيانة جارية كما يسمح بتحصين مضاد للاشتعال”. 

وكانت رفعت الالتماس نساء حاخامات يصلن في احيان كثيرة الى ساحة النساء في المبكى. وقد طلبن بناء جسر جديد وآمن وكتبن في التماسهن يقلن: “في ضوء المصيبة الجسيمة التي وقعت في ميرون فان الامر يحظى باهمية اكبر ويشدد الحاجة الفورية لاتخاذ كل الاعمال اللازمة منعا للمصيبة التالية. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.