يديعوت – بقلم ايتمار آيخنر - صفقة السلام - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

يديعوت – بقلم ايتمار آيخنر – صفقة السلام

0 66

يديعوت – بقلم ايتمار آيخنر  – 16/9/2020

الاحتفال التاريخي بات خلفنا – والان ننتقل الى مرحلة الافعال: صحيح حتى يوم امس بقي الاتفاق الكامل مع اتحاد الامارات سريا، ولكن بدأت تتضح تفاصيل أولية عن مضمون “معاهدة السلام”.

الاتفاق الذي يقع في تسع صفحات يستهدف اقامة العلاقات ويعنى باقامة السفارات وببلورة التفاهمات المبدئية. فيه ذكر للتطلع للوصول الى حل الدولتين، ولكن لا ذكر للضم. وكتب في الاتفاق عن الايمان بان العلاقات بين اسرائيل والامارات يمكنها أن تساهم في السلام  الاقليمي.

هنأ ترامب نتنياهو ووزير خارجية البحرين واتحاد الامارات وقال: “نحن هنا لنغير التاريخ. بفضل هؤلاء الزعماء العظام اتخذت خطوة كبرى نحو المستقبل الذي سيزدهرون فيه بسلام. بعد  بضع لحظات سيوقعون على اتفاق سلام بين اسرائيل واتحاد الامارات.حتى الان كان في التاريخ اتفاقان كهذه- والان حققنا اثنين في شهر واحد، ويوجد الكثير ممن سينضمون”.

“باب للمسلمين”

وعلى حد قوله، فان “اتفاق السلام سيفتح الابواب للمسلمين في ارجاء العالم للصلاة في المسجد الاقصى، الموقع الثالث في اهميته للاسلام. وستكون الاتفاقات أساسا لاتفاقات عديدة أمر لم يتصوره أحد.  نحن نحيي ونبارك هذا الانجاز الاستثنائي”.

“السلام في الشرق الاوسط”

وفي تطرقه لامكانية ان تنضم دول اخرى الى الاتفاقات قال ترامب ان اسرائيل والولايات المتحدة تجريان محادثات مع خمس دول اخرى: “أنتم سترون السلام. فقد ملت الدول القتال. انتم سترون الكثير من الاعمال الكبرى، سيكون سلام في الشرق الاوسط”. وقال الرئيس الامريكي ان “لا اعتقد ان اسرائيل معزولة. الان يوجد وضع تريد فيه الكثير من الدول في الشرق الاوسط التوقيع على هذه الصفقة، وآمل أن يحصل هذا فورا بعد الانتخابات في الولايات المتحدة”.  

واضاف ترامب بانه تحدث مع الملك السعودي  سلمان وكان لهما حديث طيب. “هذا اتفاق سلام في الشرق الاوسط بلا دم. حتى الان قتل الناس واحد لم يحصل على شيء.  هذا سلام قوي بشكل مختلف.  اعتقد أن الفلسطينيين سينضمون في الوقت المناسب. نحن نتحدث معهم ايضا. وقد تقدموا. دفعنا لهم 750 مليون دولار في السنة، وكذا دول اخرى حولت لهم المال وهي الان توقع معنا”.

وعندما سُئل عن بسط السيادة قال ترامب في هذه اللحظة لا توجد مباحثات في الموضوع. “اسرائيل تريد السلام وهي تعرف ايضا كيف تتوجه الى الحرب اذا احتاجت ذلك. يوجد للاسرائيليين جيش قوي، وحتى بيبي مل الحرب، وان اعطيه الكثير من الحظوة، وهو يقوم بعمل رائع”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.