Take a fresh look at your lifestyle.

يديعوت – بقلم  اليشع بن كيمون- عاصفة بؤرة افيتار: “المواجهة الاخيرة” بين نتنياهو وغانتس – اللغم الاول لبينيت../

0 42

يديعوت – بقلم  اليشع بن كيمون – 11/6/2021

في توقيت مصادف سجلت امس المواجه، على ما يبدو الاخيرة، بين من اقاما حكومة الوحدة التي ستصل بعد غد الى نهايتها – رئيس الوزراء نتنياهو ووزير الدفاع غانتس. الخلفية: البؤرة الاستيطانية افيتار في السامرة.

بعث  نتنياهو الى غانتس اول امس رسالة زعم فيها بان الامر العسكري المتعلق بالتخطيط الذي اصدره لتجميد البناء في افيتار يتطلب اذنا من رئيس الوزراء. فرد مكتب وزير الدفاع بان ليس لرئيس الوزراء صلاحيات في هذا الشأن: “لا توجد أي تعليمات في القانون تقضي بان اصدار امر عسكري للتخطيط في منطقة يهودا والسامرة يستدعي إذن رئيس وزراء”، كتب غانتس. 

سكن في افيتار نحو 40 عائلة فور العملية التي قتل فيها يهودا غواتا في مفترق تفوح. ولكن تبين أمس ان البؤرة على ما يبدو ستخلى قريبا. في مداولات مهنية اجريت في الادارة المدنية تبين أن البؤرة تقوم على الاطلاق على اراضي لم تخضع للتسوية او تعود للدولة – اي اراض خاصة مما يجعل تسوية البلدة شبه متعذرة. التقدير هو ان الاخلاء كفيل بان يتم في غضون بضعة اسابيع تبعا لاذن القيادة السياسية، مما هو كفيل بان يضع امام رئيس الوزراء المرشح بينيت وحكومة التغيير أحد التحديات الاولى لهما. 

والى ذلك، حل الخلاف بين غانتس وساعر حول “وحدة الحراسة على مناطق ج”: اتفق على اقامة وحدة انفاذ وفيها 50 موظفا كجزء من الادارة المدنية تعنى بالرقابة على البناء هناك. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.