هآرتس 8/4/2012 موفاز: اعطاء الفلسطينيين 100 في المائة../ - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

هآرتس 8/4/2012 موفاز: اعطاء الفلسطينيين 100 في المائة../

0 167

من يوني هيرش وآخرين

          “يجب منح الفلسطينيين 100 في المائة من مطالبهم الاقليمية”، هكذا يقول رئيس كديما شاؤول موفاز في مقابلة مع “نيويورك تايمز” بعد أقل من اسبوعين من انتخابه لرئاسة الحزب.

          في مقابلة مع “التايمز” تحت عنوان “يتحدى صورته بالانعطاف يسارا”، أعرب الوزير السابق عن تأييده للحفاظ على الكتل الاستيطانية، ولكن في المقابل قال انه يجب منح الفلسطينيين كل مطالبهم الاقليمية، من خلال تبادل الاراضي. ويعتقد موفاز بان موضوعي الامن والحدود يمكن انهائهما في مفاوضات تستغرق عاما.

          وعندها، اضاف، يمكن لاسرائيل أن توجه مقدراتها من المستوطنات الى الاغراض الاجتماعية. “عندي اربعة أولاد، اثنان منهم متزوجان وثلاثة أحفاد”، روى موفاز، “أبنائي هم من الازواج الشابة الذين يعملون بكدح ولا ينجحون في انهاء الشهر. في اسرائيل 2012 جزء من السكان فقط يتمتعون بثمار النمو. الاغنياء يصبحون أكثر غنى والفقراء أكثر فقرا”.

          كما تطرق موفاز في أثناء المقابلة الى الشراكة مع الولايات المتحدة فوصفها بانها “الذخر الاستراتيجي الاكبر لاسرائيل”. وقال ان رئيس الوزراء نتنياهو يتحدث أكثر مما ينبغي في الموضوع الايراني. ومع ذلك وعد موفاز بانه “اذا ما، لا سمح الله، قرر الرئيس الامريكي الا يهاجم”، فانه هو وحزبه سيؤيدان رئيس الوزراء اذا ما انطلق الاخير الى عملية هجومية اسرائيلية. ومع ذلك، اضاف موفاز، بانه لا يؤمن بان هذا سيحصل.

          في اليمين هاجموا بشدة تصريحات موفاز في المقابلة. “كديما برئاسة موفاز – ذات السيدة مع تغيير التسريحة: حزب يساري مستعد للانسحاب والخضوع لكل مطلب فلسطيني”، قال رئيس فريق ردود الفعل في الليكود النائب اوفير ايكونيس واضاف انه “عندما يقول السيد موفاز انه يجب منح الفلسطينيين 100 في المائة من مطالبهم فانه يتبنى مواقف أسلامه في رئاسة كديما: دولة فلسطينية غير مجردة، خطوط 67 وتقسيم القدس. اذا كان هكذا يبدأ المفاوضات، فمن الافضل الا نفكر كيف سينهيها”.

          رئيس لجنة الاقتصاد النائب كرميل شاما هكوهين قال: “منذ انتخب النائب موفاز لرئاسة الحزب الخامس في حجمه في الاستطلاعات، لا يتوقف عن توزيع الهدايا. والان تجده يوزع كهدية بلاد اسرائيل على الفلسطينيين الذين يرفضون كل مفاوضات معنا”. رئيس مجلس يشع داني دايان، قال عن اقوال موفاز ان “من يستعد لاعطاء الفلسطينيين 100 في المائة من مطالبهم الاقليمية، والى جانب ذلك استخدام القوة ضد عشرات الاف الاسرائيليين – ليس جديرا أن يكون رئيس وزراء اسرائيل، ولكن لا تقلقوا – مع برنامج سياسي كهذا لن ينتخب ابدا.

          وحتى داخل حزبه أثارت تصريحات موفاز ردود فعل غاضبة. النائب عتنئيل شنلر قال ان “من يعود الى الحضن الدافىء لليسار، المكان الذي كانت فيه تسيبي لفني، ينقطع عن معظم الجمهور ولا يمكنه أن يكون رئيس وزراء”. وعلى حد قوله فان “الاختبار هو هل يريد موفاز احتلال الوسط – اليمين سوي العقل أم اليسار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.