هآرتس 30/4/2012 الامم المتحدة: اسرائيل في قائمة الدول المقيدة لحقوق الانسان../ - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

هآرتس 30/4/2012 الامم المتحدة: اسرائيل في قائمة الدول المقيدة لحقوق الانسان../

0 158

باراك رابيد

الاسبوع الماضي، عشية يوم الاستقلال، أعلنت مأمورة حقوق الانسان في الامم المتحدة، نابي بلاي عن اسرائيل كدولة تقيد نشاط منظمات حقوق الانسان والمجتمع المدني. في بيان نشرته المأمورة اضيفت اسرائيل الى النادي غير المحترم لدول مثل بلروسيا، زمبابوي، مصر، اثيوبيا، فنزويلا وغيرها.

البيان الخاص لمأمورة حقوق الانسان في الامم المتحدة نشر في اعقاب اشتداد القيود التي تفرضها دول عديدة في العالم على منظمات حقوق الانسان ومنظمات المجتمع المدني، التي تشجع الديمقراطية. “انا قلقة جدا من الاجراءات الاخيرة في عدة دول لتقييد نشاط المنظمات غير الحكومية”، شددت المأمورة.

الدولة الديمقراطية الوحيدة التي ذكرت في بيان المأمورة كانت اسرائيل. باقي الدول التي ذكرت هي دكتاتوريات أو دول العالم الثالث مثل اثيوبيا، حيث اغلقت منظمات حقوق الانسان في أعقاب قانون يحظر تلقي تمويل أجنبي لاكثر من 10 في المائة من الميزانية العامة، او كمبوديا – حيث يحث قانون يسمح باغلاق منظمات مجتمع مدني اذا كان نشاطها يمس “بالعادات والتقاليد او بالوحدة الوطنية”.

الخلفية لادخال اسرائيل في القائمة غير الحميدة هي مشروع قانون تقييد تمويل الجمعيات اليسارية من جانب الحكومات الاجنبية، والذي اجيز قبل نصف سنة في اللجنة الوزارية لشؤون التشريع. رئيس الوزراء أيد القانون في معظم مراحل صياغته وشجع النائب اوفير اكونيس من الليكود على حثه، ولكن في النهاية جمد الخطوة في اعقاب فتوى للمستشار القانوني للحكومة، يهودا فينشتاين بدعوى ان هناك تخوفا من أن ترفض المحكمة العليا القانون.

رغم حقيقة أن القانون لم يصل على الاطلاق الى التصويت في الكنيست، الا ان الضرر الذي لحق بصورة الدولة ومكانتها كديمقراطية قد تم، مثلما يفهم من بيان مأمورة حقوق الانسان في اسرائيل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.