هآرتس - معلومات عن عملية حساسة في دولة عدو تسربت الى وسيلة اعلام اجنبية قبل يوم من بدئها - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

هآرتس – معلومات عن عملية حساسة في دولة عدو تسربت الى وسيلة اعلام اجنبية قبل يوم من بدئها

0 107

هآرتس –  من ينيف كوفوفيتش – 11/4/2021

       معلومات عن عملية حساسة نفذتها وحدة خاصة تابعة للجيش الاسرائيلي في دولة عدو تسربت الى وسيلة اعلام اجنبية قبل يوم من بدئها. عدد قليل من المستوى السياسي والامني عرفوا عن هذه العملية، التي كانت تكتنفها مخاطرة كبيرة للجنود في الميدان. مصدر كان مطلع على تفاصيل العملية وسربها لوسائل الاعلام لم يعرف عن تأجيل العملية، لاعتبارات عملياتية تتعلق بجهاز الامن، وبعد أن اكتشف ذلك طلب من المراسل تأجيل النشر الى حين انتهاء العملية.

       العملية كانت جزءا من نشاطات جهاز الامن لمنع تمركز ايران في سوريا وفي دول اخرى في الشرق الاوسط. أهمية العملية دفعت متخذي القرار لتنفيذها بسبب أهميتها رغم المخاطرة التي تكتنفها نشاطات من هذا النوع. العملية كان من المخطط أن تخرج الى حيز التنفيذ في الموعد الذي تم تحديده مسبقا، وبعد استعداد طويل وتدريبات معينة للوحدة الخاصة.

       تسريب المعلومات اغضب شخصيات رفيعة في جهاز الامن وفي الوحدة الخاصة التي نفذت المهمة، الذين لم يعرفوا بأن المعلومات قد تم نقلها لوسائل الاعلام. وحقيقة أن المعلومات التي تتعلق بعملية حساسة جدا قد وصلت الى جهات اجنبية أثارت القلق في اجهزة الامن، الذين قالوا لجهات مختلفة إن التسريب قبل تنفيذ العملية عرض الجنود للخطر. العملية خرجت الى حيز التنفيذ في الموعد الذي حدد بعد تأجيلها. وبعد انتهائها بنجاح تم الابلاغ عن نتائجها لوسائل الاعلام، التي كانت المعلومات توجد لديها.

        في هذا الاسبوع نشر في “نيويورك تايمز” بأن اسرائيل ابلغت الولايات المتحدة بأنها تقف من وراء مهاجمة سفينة ايرانية في البحر المتوسط. وحسب التقرير الذي نقله مصدر امريكي رسمي فان اسرائيل قالت للامريكيين بأن الامر يتعلق بعملية انتقام على هجمات في الشهر الماضي نسبت لايران ضد سفن بملكية جزئية لشركات اسرائيلية، تعود لرجال الاعمال رامي اونغر واودي انجل. ايران اعلنت بأن سفينتها اصيبت بواسطة الغام الصقت بها في البحر الاحمر. وفي قناة “العربية” نشر أن “قوات كوماندو اسرائيلية قامت بالصاق عبوة ناسفة بالسفينة الايرانية”. وزارة الخارجية الايرانية قالت إن اضرار بسيطة اصابت السفينة وأن لا أحد من الركاب أصيب.

       حسب التقارير في وسائل اعلام عربية، فان اسم السفينة الايرانية التي اصيبت هو “سافيز”. في السابق نشر أن الامر يتعلق بسفينة نقل، لكن وظيفتها الحقيقية هي جمع المعلومات ونشاطات كوماندو لحرس الثورة الايراني. تقرير لمعهد واشنطن لسياسات الشرق الاوسط الذي نشر في تموز 2018 اعتبر سفينة سافيز “سفينة أم ايرانية” في المنطقة.

       المتحدث بلسان الجيش الايراني اعلن أمس بأن طهران سترد على مهاجمة السفينة التابعة لحرس الثورة الايراني في البحر الاحمر. هذا المتحدث، أبو الفضل شاكرجي، قال لوكالة الانباء الروسية “سبوتنيك” بأن ايران “سترد بدون أدنى شك”، بعد انتهاء التحقيق في الحادثة. “عندما سنعرف بالضبط من اصاب السفينة لن نصمت، لكننا لن ننفذ أي عملية الى حين انتهاء التحقيق”، قال. وحسب قوله فان التهمة موجهة للولايات المتحدة واسرائيل وليس لدول الخليج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.