هآرتس – بقلم ينيف كوفوفيتش - كوخافي يعين مسؤولا عن التسوية معحماس في غزة - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

هآرتس – بقلم ينيف كوفوفيتش – كوخافي يعين مسؤولا عن التسوية معحماس في غزة

0 63

هآرتس  – بقلم  ينيف كوفوفيتش – 15/7/2020

العميد احتياط اشر بن لولو الذي لا يتحدث العربية عين في هذه الوظيفةمن اجل ان يستطيع الجيش الدفع قدما بالتسوية مع حماس في مساريتجاوز الوحدة الخاضعة لوزارة الدفاع وهذا الامر سيقلل التعرض للنقضمن قبل عائلات الفتلى والمفقودين“.

رئيس الاركان افيفكوخافي عيّن عميد احتياط في وظيفة المسؤول عن التسويةما بين حماس واسرائيل وعن المساعدة الانسانية لقطاع غزةبالرغم من انهحسب القانونفان تنفيذ سياسة الحكومة في القطاع موجودة تحتمسؤولية منسق اعمال الحكومة في المناطق الموجود في وزارة الدفاع. حسبمصادر في جهاز الامن، فان التعيين استهدف الالتفاف على منسق نشاطاتالحكومة في المناطق وتمكين الجيش الاسرائيلي من الدفع قدماً بالتسوية وبإدخال مساعدات الى غزة في فترة محاربة الكورونا دون ان يتعرضواالىنقض من عائلات القتلى والمدنيين المحتجزين بأيدي حماس. العائلاتتطالب بربط كل خطوة انسانية في القطاع باعادة الجثث والمدنيين الىاسرائيل.

كوخافي صادق في شباط على تعيين العميد احتياط اشر بن لولو لتسلم هذهالوظيفة، بناءً على طلب قائد المنطقة الجنوبية الجنرال هرتسيهليفي. هليفيطلب التعيين نظراً لانه يرى ان ضباطا كبارا في وحدة منسق اعمال الحكومةفي المناطق لايعملون كما يتوجب في موضوع التسوية مع حماس وتقديمالمساعدة الانسانية للقطاع. وفي حالات عديدة لا يحولون معلومات ذات صلةلقيادة المنطقة الجنوبية.

وحدة منسق اعمال الحكومة في المناطق هي الجهة المدنية للتنسيق معالسلطة الفلسطينية وكذلك مع الهيئات الدولية ومنظمات حقوق الانسانالعاملة في الضفة والقطاع. بالرغم من ان الوحدة هي جزء من وزارة الدفاع،فان مصدراً امنيا قال بان تعيين بن لولو لا يحتاج الى مصادقة وزير الدفاعالحالي نفتاليبينيت. بينيت رفض ان يرد على سؤالهآرتسفيما اذا كانقد عرف بالتعيين.

بن لولو لا يتحدث العربية ولم يشغل في يوم من الايام وظائف كان مطلوبا منهالعمل مع سكان عرب او مع منظمات دولية في قضايا مدنية. وظيفته الاخيرةفي الجيش الاسرائيلي كانت رئيس هيئة قيادة المنطقة الشمالية، وحسبادعاءات جهات في جهاز الامن فانه لا يفهم كيف تسير الامور في القطاعورغم وظيفته فليس له أي تاثير على ما يجري فيه.

بن لولو تسرح من الجيش الاسرائيلي في تموز 2019 وبعد 7شهور من ذلكعينه الجنرال هليفي ليدير لصالح الجيش الاسرائيلي التسوية في القطاعوتقديم المساعدة له في فترة تفشي الكورونا. وقد تقرر انه سيعمل تحت قيادةمنسق اعمال الحكومة في المناطق الجنرال كميل ابو ركن، رغم حقيقة ان ابوركن لم يكن شريكاً في القرار وان التعيين قد فرض عليه.

حتى الان بن لولو لم يشارك في المحادثات مع الوسطاء القطريين اوالمصريين بين اسرائيل والقطاع، من بين امور اخرى بسبب انه لا يتحدثالعربية. “هو يحضر اللقاءات وقابل عدة مرات مبعوث الامم المتحدة للشرقالاوسط نيكولاي مالادينوف، ولكن هذه بالاساس محادثات لتحديث المعلوماتوليس شيئاً حاسماًيقول المصدر الامني. مصدر اخر في جهاز الامن قالبأن بن لولولا يفهم كيف تسير الامور وهو ايضاً لا يعرف وكيف سيدفعقدماً بالتسوية. فعلياً هو لا يستطع فعل شيء بدون الجهات ذات العلاقة مثلمنسق الاعمال في المناطق، مجلس الامن القومي والشاباك. ليس واضحاً ماهي افضليته حقاً“.

مصدر أمني اخر قال لـهآرتسبأن بن لولويأتي في كل مرة الىاالمناقشات ويتجول في قيادة المنطقة الجنوبية ولكن لا نعرف شيئاً عن أيقول او فعل هام برّر تعيينه“. وحسب اقوال مصدر اخر،الجنرال ميكيادلشتاين، الذي كان قائد فرقة غزة يجلس في البيت ويحصل على راتب الىان يتم العثور له على وظيفة او يستقيل من الجيش الاسرئيلي. ليس واضحالماذا لم يكن بالامكان استخدامه وكان من الضروري احضار ضابط احتياطبعقد شخصي يكلف عشرات الالاف من الشواقل شهرياً وليس له خلفية مناجل القيام بهذه الوظيفة“.

حسب ادعاء مقربيه، فان بن لولو عين في هذه الوظيفة من اجل مساعدةقيادة المنطقة الجنوبية ومنسق الاعمال في المناطق لكي ينفذ مواضيعانسانية في القطاع والمرتبطة في البنى التحتية للمياه والمجاري والكهرباءوالادوية وما شابه. حسب المقربين فإن بن لولو هو الذي ادار لصالح الحكومةبواسطة منظمات دولية المساعدة للقطاع في فترة تفشي الكورونا، ومن بينامور اخرى كان مسؤولا عن تحويل معدات وصلت من تركيا، الصين ودولالخليج. بالاضافة الى ذلك قالوا، فإن بن لولو كان مسؤولا عن نقل معلوماتطبية تتعلق بمواجة الفايروس للطواقم الطبية في القطاع.

تعيينه لوظيفة تتطلب وساطة ما بين القطاع وجهاز الامن لا تمنع منه انيكون ناشطاً في الشبكات الاجتماعية. مثال على ذلك يمكن رؤيته فيتغريدته على تويتر بعد يوم من الحادث الذي صورت فيه جرافة للجيشالاسرائيلي تجر جثة لفلسطيني اطلقت عليه النار على الحدود. “أنا لا اقبلالانتقاد الذي يسمع ضد عملية الجيش الاسرائيلي بأخذ جثة المخربغرد،في نظري عملية صحيحة ومهمة ارسال سيارة محمية خوفاً من العبواتالناسفة لاحضار جثة مخرب ربما ستساعد في اعادة الابناء الى البيت. والىكل من ينتقدون الصور تلك نقول أن الحرب غالباً لا تبدو جيدة او جميلة فيالصور“.

من الجيش الاسرائيلي ورد رداً على ذلك: “مع تفشي الكورونا فقد جندالجيش الاسرائيلي رجال احتياط عديدين للقيام بمهام مختلفة، من بينهمقادة كبار سابقين. بالاضافة الى ذلك فان الجيش الاسرائيلي يعين خبراءومدراء من الخارج للقيام بمهام محدد، هذه التعيينات تمر بسلسلة مصادقاتكما هو مطلوب. العميد احتياط اشر بن لولو جند للاحتياط في بداية ازمةالكورونا، وفي الاشهر الاخيرة يعمل كمدير لمشروع مشترك للجيشالاسرائيلي ولوحدة المنسق للدفع قدماً بمواضيع مدنيةانسانية في قطاعغزة“. كما ورد بأن بن لولويجلب معه تجربة كبيرة من وظائفه السابقة، فيالتنسيق ما بين جهات متعددة، وفي ادارة مشاريع، وفي اطار تشغيله يقومبالتنسيق بين جهات دولية، مدنية، وامنية والتي تعمل  في هذا الشأن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.