هآرتس – بقلم نحاميا شترسلر - تمرد في الليكود: كاتس وبيبس ضد بيبي - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

هآرتس – بقلم نحاميا شترسلر – تمرد في الليكود: كاتس وبيبس ضد بيبي

0 85

هآرتس – بقلم  نحاميا شترسلر – 9/10/2020

هناك بداية تمرد في الليكود يقودها حاييم بيبس واسرائيل كاتس. وفي ازرق ابيض ما زالوا يصدقون الاعيب نتنياهو، وهم يذكروننا بالحيتان التي تندفع نحو الشاطيء بسرعة في محاولة للانتحار “.

1- حاييم بيبس. رياح جديدة من التمرد بدأت تهب في الليكود. أول المتحدين (باستثناء جدعون ساعر) هو بيبس، رئيس بلدية موديعين، الذي يتولى ايضا منصب رئيس مركز الحكم المحلي. هذا الاسبوع لم يتردد في قول الحقيقة مباشرة في الوجه: “يجب تمرير ميزانية 2021 حتى بثمن تطبيق التناوب مع بني غانتس. يجب الانتقال الى طريقة الاشارة الضوئية لغمزو، وتمكين المدن الخضراء من العمل كالمعتاد”. وطني حقيقي. ليكودي حقيقي، قام باعطاء درس في حب الوطن لنتنياهو، وميكي زوهر وميري ريغف ويوفال شتاينيتس.

2- اسرائيل كاتس. أخيرا نفد صبر كاتس ايضا. اخيرا فهم بأنه اذا استمر الاغلاق فان القطاع الخاص سينهار وستصل البطالة الى مليون شخص – عندها سيتهمه نتنياهو بالفشل وسيقوم باستبداله بنير بركات. وسيفعل هذا دون أن يرمش له جفن. لهذا، تمرد كاتس.

لقد وقف هذا الاسبوع ضد نتنياهو وتحدث ضد اغلاق اماكن العمل الصغيرة، والتي لا تستقبل جمهور. نتنياهو أسكته في الجلسة، ومس به في الرد. هكذا، كشف عن برنامجه الحقيقي: التضحية بالاقتصاد على مذبح وقف المظاهرات.

الآن يجب على كاتس أن يتقدم خطوة اخرى، ويعد ميزانية 2021 رغم انف نتنياهو. هذا ما هو مطلوب للاقتصاد، وهو في النهاية يعرف ذلك. فقط ميزانية للسنة القادمة ستقود الى استقرار ويقين. فقط ميزانية 2021 ستؤدي الى اصلاحات، منافسة، مرونة في القطاع العام، وتطبيق برامج نمو وخلق اماكن عمل. هذه هي مسؤوليته. وعلى هذا سيتم اختباره في الايام القادمة.

3- ازرق ابيض. هذا كما يبدو مسألة شخصية. الثلاثة، بني غانتس وغابي اشكنازي وآفي نسكورن، هم اهل تسوية واتفاق وتدرج. باختصار، جبناء. لقد استسلموا في هذا الاسبوع مرة اخرى لنتنياهو، وصوتوا حسب قيثارته حول تمديد “وضع الطواريء الخاص”. هكذا اعطوه المصادقة على مواصلة وقف المظاهرات.

في يوم الثلاثاء القادم سيستخدم معهم مناورة اخرى. من الآن هو يقول: “اذا استمرت الخروقات فسيتواصل الاغلاق”. وهو ايضا لا يريد أن يقدم ميزانية 2021 في كانون الاول، من اجل أن يقود بشكل تلقائي الى انتخابات في آذار 2021 والى الغاء التناوب.

متى سيفهم غانتس واشكنازي ونسكورن بأنه يخدعهم بشكل كبير؟ متى سيضعون الفيتو: إما ميزانية 2021 في كانون الاول وإما انتخابات الآن؟ متى سيطالبون بشدة باعادة حق التظاهر؟ متى سيمنعون نتنياهو وامير اوحانا من ضرب المتظاهرين؟.

الثلاثة يذكرون بالحيتان المصابة بالرعب، والتي تندفع نحو الشاطيء من اجل الانتحار.

4- افيحاي مندلبليت. لو أنني لم اكن اعرف الى أي درجة يكره نتنياهو مندلبليت ويريد عزله لكنت اشك في أن المستشار القانوني للحكومة هو في الاساس عميل لنتنياهو. وإلا يصعب فهم سلوكه في قضية الغواصات والاسهم.

منذ فترة طويلة هو يعرف، دون أن يكون هذا مطلوب منه، بأنه لا ينوي التحقيق مع نتنياهو في قضية الغواصات. هذا غريب جدا. نتنياهو متورط في القضية حتى عنقه. في هذه الاثناء تبين ايضا أن بيبي صادق للالمان على بيع غواصات متطورة لمصر، بدون أن يبلغ بذلك وزير الدفاع ورئيس الاركان. ألا يكفي هذا من اجل فتح تحقيق؟ والآن مندلبليت يزيد الطين بلة، وينوي أن يغلق لنتنياهو ايضا ملف الاسهم، المرتبط ارتباط وثيق بقضية الغواصات.

الحديث يدور عن صفقة لم اشاهد مثلها في حياتي. نتنياهو اشترى اسهم في شركة لابن عمه، نتان ميلوفسكي، التي توفر معدات لاحواض سفن تبني الغواصات. وقد اشتراها بثمن بخس وباعها بثمن باهظ، حيث انتقل المصنع الى تكبد خسائر! أي: على العكس تماما من أي منطق اقتصادي. هذا يشتم منه رائحة سيئة. هذا يثير شك بوجود خدعة. عندها، ربما مندلبليت هو مع كل ذلك يمكن أن يكون عميل لنتنياهو.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.