ترجمات عبرية

هآرتس – بقلم  نتعئيل بندل – في محيط المستشار القانوني يقدرون : احتمال انضاج الصفقة القضائية مع نتنياهو حتى نهاية ولاية مندلبليت “طفيف”

هآرتس – بقلم  نتعئيل بندل – 17/1/2022

” في محيط المستشار القانوني للحكومة يقدرون أنه حتى لو أن رئيس الحكومة السابق وافق على الشروط الاساسية التي عرضت عليه فان الطرفين لن يتمكنا من استكمال تفاصيل الصفقة في الاسابيع القريبة القادمة “.

في محيط المستشار القانوني للحكومة، افيحاي مندلبليت، قدروا مساء أمس بأن احتمال التوصل الى صفقة مع رئيس الحكومة السابق، بنيامين نتنياهو، حتى نهاية ولاية المستشار الحالي في نهاية هذا الشهر، هو احتمال “طفيف”. حسب مصدر في حاشية المستشار فانه حتى لو اعلن نتنياهو في هذا المساء بأنه يوافق على المباديء الثلاثة التي وضعها المستشار كشرط للصفقة، فان الاعتراف بجريمتي احتيال وخيانة ثقة، العار والقيام باعمال خدمات، من المشكوك فيه اذا كان بالامكان التوصل الى تفاصيل الصفقة في الاسابيع القريبة القادمة. خلال ذلك، التقى هذا المساء رئيس الحكومة السابق وزوجته سارة واولاده يئير وافنر مع المحامين الذين يمثلونهم، بوعز بنتسور وعميت حداد، في بيت بنتسور في رمات غان. 

منذ أن كشف عن وجود اتصالات لعقد صفقة ادعاء، تعرض مندلبليت الى انتقاد كبير من قبل العاملين في وزارة العدل، بالاساس من اعضاء الطاقم الذي يدير ملفات الآلاف، الذين سيكون عليهم التفاوض مع محاميي نتنياهو حول صيغة لائحة الاتهام المعدلة في اطار الصفقة. في محيط المستشار يعتقدون أنه سيجد صعوبة في تجنيد المعارضين من اجل صفقة في النيابة العامة في الوقت الذي بقي له. 

الخلاف الرئيسي المتوقع بين الطرفين هو حول التفاصيل التي سيعترف بها نتنياهو في اطار الصفقة. في النيابة العامة ينوون التأكيد في لائحة الاتهام على خطورة افعال رئيس الحكومة السابق، ضمن امور اخرى، من اجل التأكد من أن المحكمة ستوافق على طلب النيابة بأن يحكم عليه بالعار. ولكن الوصف المشدد من شأنه أن يدفع المحكمة الى عدم احترام الصفقة، وأن تقرر بأن العقوبة المتفق عليها لا تناسب الافعال. من اجل موازنة التنازل عن عقوبة السجن الفعلي فانهم في النيابة العامة ينوون المطالبة بأن يحكم على المتهم بغرامة مالية تبلغ مئات آلاف الشواقل. 

حسب الخطة التي ناقشها الطرفين فان نتنياهو سيعترف بجريمتي خرق الثقة في ملف 1000 و4000، والنيابة تتراجع عن اتهامه بتلقي الرشوة في ملف 4000 وايضا عن اتهامه بخرق الثقة في ملف 2000. العقوبة التي تلوح في الافق هي بضعة اشهر من اعمال الخدمة. مندلبليت ينوي الطلب من المحكمة أن تحكم على نتنياهو بالعار، الامر الذي سيبعده عن الحياة السياسية. وقد نشر في “هآرتس” بأن مقربي رئيس الحكومة السابق فحصوا له اذا كان يستطيع البقاء في منصبه كرئيس لليكود في هذه الحالة. 

مركز الناطور للدراسات والابحاث Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى