Take a fresh look at your lifestyle.

هآرتس – بقلم عميره هاس  – في البداية الموجز

0 113

هآرتس – بقلم عميره هاس  – 11/7/2021

” الاخبار في يوم السبت ركزت على المصابين في المواجهات والاحتجاجات التي حدثت في يوم الجمعة الماضي  “.

في صباح يوم السبت كانت هذه هي الانباء الروتينية الموجودة على رأس مواقع الاخبار الفلسطينية. 

  • 411 شخص مدني اصيبوا في يوم الجمعة في المواجهات مع قوات الاحتلال في جنوب نابلس، احتجاجا على المستوطنات واستمرار السطو المنظم والمسلح على اراضي الضفة الغربية، في جبل صبيح في قرية بيتا وقرية كسرى المجاورة. الهلال الاحمر قال إن 23 مواطن اصيبوا بالنار الحية، احدهم اصيب في صدره وحالته متوسطة. 260 شخص اختنقوا بسبب استنشاق الغاز المسيل للدموع و70 شخص اصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و58 شخص سقطوا واصيبوا أو اصيبوا بالحروق. المذيعة تستنتج: اثناء هربهم من الجنود الذين كانوا يطلقون النار عليهم سقط هؤلاء الاشخاص. وماذا عن الحروق. يبدو بسبب النار في حقول الشوك والبساتين التي اشعلتها قنابل الغاز وقنابل الصوت التي اطلقها الجنود، أو بسبب الاطارات التي تم اشعالها.
  • كلية وطحال تم اخراجها من جسم شاب عمره 18 سنة من حي سلوان في القدس المحتلة، بعد اصابته في ظهره بنار قوات الاحتلال. في مساء يوم الجمعة كان حربي الرجبي في طريقه للصلاة في المسجد عندما اقتحمت قوات الاحتلال الشارع في حي بير أيوب. هؤلاء قاموا باطلاق النار الحية بدون تمييز واصابوه في ظهره. الشاب تم نقله الى مستشفى المقاصد في القدس وتم ادخاله على الفور الى غرفة العمليات. العملية استغرقت ثلاث ساعات.

بعد ذلك اقتحمت قوات الاحتلال المستشفى وانتشرت بين الطوابق في المستشفى بحثا عن المصاب وطلبت الحصول على الرصاصة التي اصابته. وكما ذكرنا، قوات الاحتلال هدمت قبل بضع ايام مبنى تجاري في حي البستان، يعود لنضال الرجبي وهو والد المصاب.

المصاب حربي يعاني من مرض السكري، وقد تم اعتقاله وضربه عدة مرات (المذيعة تكمل: من قبل اشخاص يرتدون الزي الاسرائيلي والذين يوجدون دائما في سلوان للدفاع عن المستوطنين الذين يسيطرون على الحي). والمرة الاخيرة كانت في الشهر الماضي. ذات مرة تم ابعاده عن البلدة القديمة، وذات مرة في 2018 تم اطلاق سراحه بعد تحقيق شديد وتم ابعاده عن سلوان ووضع تحت الاقامة الجبرية. اصابته الآن هي “الضريبة على وجودنا هنا”، قال والده في فيلم فيديو قصير في الفيس بوك، والذي شكر الله على أن اطلاق النار كان من مسافة بعيدة. “عمليات هدم، عدم وجود أمان في الشارع، لا يوجد أمان اثناء الصلاة، هذا هو الاحتلال. ولكن الله يرى كل شيء”. 

  • مواجهات شديدة اندلعت بين الشباب وقوات الاحتلال في يوم الجمعة قبل المساء في حي بير ايوب في سلوان، بعد أن تم احراق عامود تم تركيب كاميرا مراقبة عليه لقوات الاحتلال. قوات كبيرة اقتحمت الحي وانتشرت في شوارعه وطاردت الشباب. وقد قامت القوات باطلاق قنابل الصوت والنار الحية على الشباب الذين ألقوا على الجنود المفرقعات. 
  • قوات الاحتلال قمعت في يوم الجمعة احتجاج شعبي ضد المستوطنات في منطقة الراس التي تقع غرب سلفيت. سكرتير عام فتح في سلفيت، عبد الستار عواد، قال إن الاحتلال يحاول السيطرة على 10 آلاف دونم اخرى في المحافظة. اراضي في قرى دير استيا وقراوة بني حسان. (المذيعة تعرف: محافظة سلفيت مخرمة ومقسمة بالمستوطنات، اكبرها مستوطنة ارئيل، والمستوطنون يتطلعون الى المناطق التي بقيت). 
  • قوات الاحتلال اجبرت المصلين تحت تهديد السلاح على الخروج من مسجد قديم يتم ترميمه في قرية جبع جنوب جنين (المذيعة تعرف: المسجد يقع على اراضي لمعسكر اردني تحول الى معسكر اسرائيلي. مستوطنة شانور اقيمت قربه، وهذه المستوطنة والمعسكر تم اخلاءهما في العام 2005). بعد ذلك جمع الجنود اثاث وسجاد المسجد وأحرقوها، الامر الذي نتج عنه مواجهات بين المصلين وسكان القرية وبين الجنود. على الاقل أحد المحتجين على المس بالمسجد أصيب بنار الجيش الاسرائيلي وتم نقله للعلاج في المستشفى.
  • قيادة الجبهة الداخلية في جيش الاحتلال اصدرت أوامر ابعاد عن القدس لاربعة اشخاص من سكان المدينة لمدة ستة اشهر. هل هؤلاء مسموح لهم المكوث فقط في مكان سكنهم (المذيعة لم تنزل الى اعماق نية السجان ومن يبلغ: مسموح لهم التواجد فقط في حيهم السكني، أو في بيتهم فقط؟). ايضا حظر عليهم اجراء اتصالات مع اشخاص معينين. الاربعة هم سجناء تم تحريرهم، وأوامر الابعاد اعطيت حسب انظمة الدفاع في زمن الطواريء الصادرة في 1945، بسبب انباء تقول بأنهم يشكلون خطر على أمن الاحتلال. الاربعة هم ناصر الهدمي وسليم الجعبة وماجد الجعبة ويعقوب أبو عصب. 
  • سيارة اشتعلت بسبب قنابل الصوت وقنابل الغاز المسيل للدموع التي اطلقتها قوات الاحتلال في المواجهات في يوم الجمعة بينها وبين الشباب على مدخل قرية الرام في شمال القدس. قوات الاحتلال الاسرائيلي اعتقلت حازم نبيل صالح عديلي، وهو شاب فلسطيني من قرية اوصارين في جنوب نابلس، اثناء مواجهات اندلعت على اطراف القرية. قوات الاحتلال اطلقت النار على سيارة اسعاف تابعة للهلال الاحمر (المذيعة تستنتج أن اطلاق النار هو رصاص معدني مغلف بالمطاط)، زجاج السيارة الامامي تهشم.
  • في صباح يوم السبت سفن حربية للاحتلال اطلقت النار على قوارب صيادين في منطقة السودانية في شمال غرب غزة. وحسب اقوال لجنة المتابعة لجرائم الاحتلال ضد الصيادين فان اطلاق النار كان في منطقة تسمح اسرائيل بالصيد فيها. ولم يتم التبليغ عن أي مصابين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.