هآرتس – بقلم جاكي خوري - الجامعة العربية رفضت ادانة ، اتفاق التطبيع بين اتحاد الامارات واسرائيل - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

هآرتس – بقلم جاكي خوري – الجامعة العربية رفضت ادانة ، اتفاق التطبيع بين اتحاد الامارات واسرائيل

0 66

هآرتس – بقلم  جاكي خوري – 10/9/2020

وزراء خارجية الجامعة العربية رفضوا اقتراح السلطة الفلسطينية في اعقاب ضغط من جانب اتحاد الامارات. والامين العام للجنة التنفيذية في م.ت.ف، دعا في الشهر الماضي امين عام الجامعة العربية الى الاستقالة اذا لم يقم بادانة الاتفاق“.

الجامعة العربية رفضت في مساء يوم الاربعاء اقتراح السلطة الفلسطينية بادانة اتفاق التطبيع بين اتحاد الامارات واسرائيل، في اعقاب ضغط من جانب اتحاد الامارات. الاقتراح الذي رفض طالب أن يشمل البيان الختامي لاجتماع الجامعة العربية بند ادانة لأي اتفاق تطبيع يتبلور بدون اجماع عربي، وخلافا لمبادرة السلام العربية.

الجامعة اجتمعت عبر الانترنت برئاسة وزير خارجية السلطة رياض المالكي، وبحضور وزراء خارجية دول الجامعة. في نهاية النقاش الذي استمر ثلاث ساعات لم يتوصل الوزراء الى اتفاق والبند الذي اقترحته السلطة تم حذفه من البيان الختامي للاجتماع. هكذا اعلن سفير فلسطين في الجامعة، مهند عكلوك، لوكالة “معا”. واضاف السفير بأن البيان الختامي تضمن التأكيد على قرارات سابقة اتخذتها الجامعة، بما في ذلك تأييد مبادرة السلام العربية وحل الدولتين.

قرار الجامعة العربية استقبل في رام الله بخيبة أمل، لكن الفلسطينيين لم يتفاجأوا بسبب معارضة اتحاد الامارات والبحرين وسلطنة عمان لادانة التطبيع مع اسرائيل. “للأسف المال فاز على الكرامة”، غرد وزير الشؤون المدنية في السلطة، حسين الشيخ، ردا على قرار الجامعة العربية. “هذا السقوط لن يسقط فلسطين التي بقيت لوحدها، لكنها ستعرف كيف تدافع عن نفسها”.

عند نشر الاتصالات بين اسرائيل واتحاد الامارات في الشهر الماضي دعا الامين العام للجنة التنفيذية في م.ت.ف، صائب عريقات، الامين العام للجامعة العربية الى تقديم الاستقالة اذا لم ينشر ادانة لخطوة اتحاد الامارات. وقالت شخصيات في السلطة بعد النشر عن هذه الاتصالات بأنهم في رام الله يجدون صعوبة بالدفع قدما بخطوة رد مهمة على هذه العملية وأن عدم الاستجابة من جانب انظمة وحكومات في العالم العربي يثير القلق في السلطة.

أمس اعلن البيت الابيض بأن الاحتفال الرسمي للتوقيع على الاتفاق مع اتحاد الامارات سيجري في 15 ايلول الحالي. الاحتفال الرسمي سيعقد في البيت الابيض بحضور الرئيس الامريكي ترامب ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزير خارجية اتحاد الامارات عبد الله بن زايد. وحسب الاتفاق فان اسرائيل ستعلق عملية الضم في الضفة الغربية مقابل اتفاق التطبيع مع اتحاد الامارات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.