Take a fresh look at your lifestyle.

هآرتس – بقلم تسفي برئيل – الآن، جرعتا تطعيم ضد بيبي

0 98

هآرتسبقلم  تسفي برئيل – 16/6/2021

يوجد قانونان يجب على الحكومة سنهما، وهما مثل جرعتا التطعيم ضدبيبي والبيبية. القانون الاول يمنع رئيس الحكومة من تولي منصبه اكثرمن ولايتين متتاليتين والقانون الثاني يمنع على أي شخص تم تقديم لائحةاتهام ضده، حتى لو لم يتم البت فيها، شغل منصب رئيس الحكومة “.

في يوم الاحد الماضي كان يبدو أن الدولة قد انتقلت الى وضع ما بعدالصدمة. بعد 12 سنة على التنكيل، التي فيها اختطفت واحتجزت كرهينة،تحررت الدولة من خاطفيها، نظرت باستغراب الى اشعة الشمس وبدأت فيفهم ما الذي مرت به. الآن هي تريد أن تعيد لنفسها السنوات التي فقدتها. في اللحظة الاولى هي تعانق وترقص وتقفز الى بركة فارغة، مثلما في روسيابعد تفكك الاتحاد السوفييتي وسقوط النظام هناك. ومثلما في جنوب افريقيابعد الابرتهايد ومثلما في العراق بعد صدام حسين.

ملخصات المحللين، عند انتهاء عهد بنيامين نتنياهو، تشبهالتشخيصات الطبية لمريض خرج من عملية علاج قسرية. اشباه مثقفونيثرثرون عن الهيمنة التي بقيت على حالها، ومدرسة سياسة الهويات انقسمتبين من يقولون بأن نظريتها لم تعد صالحة وبين الجهد لتكييفها طبقا للوضعالجديد. القائمون على متحف النخبة يحاولون تحديد التيارات العميقة التيتسببت بالثورة التي أنهت الفترة الزرقاء، ولم يقرروا بعد هل المشهد الجديديعود الى التيار العبثي، السريالي أو ما بعد الحديث. لا شك أن علم النفس،التاريخ السياسي، الفلسفة، علم الاجتماع والاعلام ستحصل جميعها علىالجائزة الكبرى بعد سنوات على انتظار هزة تنظف عيونهم من آثار النوم. كما أعدت لنا ابحاث، مناظرات، مؤتمرات، ورشات عمل، افلام وثائقيةومسرحيات غنائية عن الحكم الذي حكم هنا في 17 في المئة من سنواتقيام الدولةفاصلة من ناحية الدولة الأبدية.
من الافضل أن نهدأ. ما حدث هو انقلاب، لكن ليس ثورة. صحيح أنحكم الفرد استبدل بحكم برلمانيانجاز عظيم حتى الآن يصعب استيعابهواحتواءهلكن الخطر لم ينته بعد. ولكن من الطبيعي أن يرغب كل مواطنالآن بأن يفرض على الحكومة الجديدة تلبية جميع طموحاته: بناء جهاز جديدللتعليم، تقليص البطالة، ضم مناطق أو اعتراف بحل الدولتين، اجتثاثالارهاب في القرى العربية وهدم منازل غير قانونية في النقب، مواصلاتعامة في ايام السبت واعطاء مكانة للزواج المدني. من الآن ستكون كل مهمةكهذه مثابة اختبار وجودي للحكومةكل تصريح أو تشريع سيحدد فترةحياتها. احزاب الائتلاف سيطلب منها تلبية كل الرغبات والطموحات، وأنتملأ الفراغات التي وجدت في الـ 12 سنة الاخيرة، وإلا فان الصفقة لم تكنتستحق، سيقول المواطنون. في نظرهم، تدمير الوعي الكاذب بأنه لا يمكناقصاء نتنياهو، وأنه يمثل دوري آخر، أبدي مثل الشمس، يساوي قشرة ثوماذا لم تكن هناك انجازات حقيقية.

بالضبط لهذا فان نتنياهو يكمن خلف الزاوية. عندما هددسنعودحالااوضح نتنياهو بأنه يتوقع حدوث شروخ سريعة في الائتلاف، وبعد ذلكسيحدث تفكك للحكومة. هكذا سننطلق نحو جولة انتخابات خامسة، ومحاكمةنتنياهو ستؤجل مرة اخرى. من هنا تأتي الحاجة الوجودية الملحة لحمايةالدولة من عودة بيبي والبيبية، واعادة اصلاح جهاز مناعتها وبناء حواجز قويةلا تسمح باختطاف الديمقراطية.

قانون يمنع رئيس الحكومة من تولي منصبه اكثر من ولايتين متتاليتينهو شرط اساسي لمنع فساد في الحكم، وقانون يمنع الشخص الذي قدمتضده لائحة اتهام من تولي منصب رئيس حكومةحتى لو لم تنته بعدمحاكمتههذا أمر حيوي ازاء التهديد المحدد الذي يضعه نتنياهو. هذانالقانونان هما مثل جرعتا التطعيم، ربما هي لن تضمن اطالة ايام الحكومةالجديدة، لكنها ستجسد هدف تشكيلها حتى بعد انهيارها. قبل اختفاء الزخماللاصق الذي يجمع هذه الحكومة معا وقبل استلال السكاكين الطويلة وقبلهرب عدد من المنشقين، يجب على الحكومة أن تصب أساسات السورالواقي. احزاب الائتلاف والمواطنون الذين يؤيدونها وافقوا على صك اسنانهموابتلاع اللعاب واغلاق الانف والسماح للحكومة الجديدة بالتشكل. هذاالتشريع هو السبب الوحيد لذلك، وبدونه سيفقد هذا الانقلاب بسرعة حياته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.