هآرتس – بقلم أسرة التحرير - فلينتقل التكليف - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

هآرتس – بقلم أسرة التحرير – فلينتقل التكليف

0 92

هآرتس – بقلم  أسرة التحرير – 3/5/2021

في الليلة ما بين يوم الثلاثاء والاربعاء ينتهي التكليف الذي اعطي لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لتشكيل حكومة. بعد المصيبة الرهيبة في ميرون طرحت امكانية – من جانب مقربي نتنياهو – ان يطلب رئيس الوزراء من الرئيس روبين ريفلين  تمديد مدة التكليف التي اعطيت له لتشكيل حكومة. كل ذلك بحجة أنه بسبب المصيبة توقفت الاتصالات لتشكيل الحكومة، وبالتالي مطلوب لذلك زمن اضافي. هذه الامكانية يجب أن تشطب عن جدول الاعمال منذ الان.

لقد منح نتنياهو 28 يوما كي يحاول تشكيل حكومة. وهذه فترة زمنية طويلة بما يكفي للفحص اذا كان بوسعه القيام بمهمة. ولما كان في هذه الفترة الزمنية لم يتغير شيء بالنسبة لاحتمالاته لعمل ذلك، فان نتنياهو نفسه يقول انه غير قادر على ان يعرض حكومة جديدة – يجب نقل التكليف منذ يوم غد في منتصف الليل الى كتلة التغيير.

ان مجرد اعطاء نتنياهو التكليف – وهو متهم بالجنائي بمخالفات خطيرة، تجري محاكمته بكثافة هذه الايام – كان خطأ، بل ابرز  ضعف رئيس الدولة ريفلين الذي ادعى بان “يديّ مكبلتان وهكذا يفترض القانون”.

الوضع القانوني لنتنياهو أثر ايضا على وضعه السياسي. كل ذلك لانه يوجد اعتراض بنيوي في الكنيست، من اليسار وحتى في اوساط اجزاء من اليمين (جدعون ساعر، افيغدور ليبرمان) لامكانية أن يشكل نتنياهو الحكومة مرة اخرى. كما ان ريفلين نفسه في موعد التكليف شكك في قدرة نتنياهو على عمل ذلك رغم أنه تلقى العدد الاعلى من الموصين ورغم حقيقة اخلاص الاحزاب الحريدية له.

بخلاف الضغط الدستوي الذي مورس على ريفلين لاعطاء التكليف لنتنياهو – ففي مسألة تمديد التكليف تختلف الامور جوهريا. فدون التطرق لمسألة مسؤولية رئيس الوزراء ووزرائه عن الحدث في جبل ميرون، او استسلامهم للضغوط السياسية التي مورست –وهي مسائل هامة، ينبغي الامل في أن يحقق فيها بجذرية في لجنة تحقيق رسمية – لا يوجد اي سبب يدعو لان بعد 28 يوما من محاولات التشكيل العقيمة ان يعطى لنتنياهو تمديدا فقط لان المصيبة وقعت قبل نحو أربعة ايام من موعد انتهاء التكليف. سيكون في ذلك مثابة اعطاء جائزة لنتنياهو وحكومته الفاشلة.

لقد حان الوقت لوضع حد لسياسة الحيل والاحابيل التي ينتهجها نتنياهو والتي اصبحت الميزة الدائمة لحكومته. فبالونات الاختبار التي تطلق الى الهواء من جانب ابواق نتنياهو لفحص كم يمكن لهم ان يدهوروا الديمقراطية الاسرائيلية والادارة السليمة، يجب أن تصطدم برفض تام. فور انتهاء موعد التكليف الذي تلقاه نتنياهو، على ريفلين أن يعلن بشكل بسيط وواضح عن نقله الى كتلة التغيير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.