هآرتس – بقلم أسرة التحرير - زمن لبيد - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

هآرتس – بقلم أسرة التحرير – زمن لبيد

0 103

هآرتس – بقلم  أسرة التحرير – 4/5/2021

في منتصف الليل ينتهي موعد التكليف الذي منحه رئيس الدولة روبين ريفلين لرئيس الوزراء  بنيامين نتنياهو لتشكيل الائتلاف. صحيح ليوم امس يبدو أن كل جهود نتنياهو على مدى 28 يوما من التكليف باءت بالفشل، واخفق ولم ينجح في عرض حكومة. حزب جدعون ساعر، أمل جديد، لم يخرج للحظة واحدة عن التزامه باستبدال نتنياهو؛ وكذا أزرق ابيض لبيني غانتس مصمم على  أن يضع حدا لحكمه.  

يفهم نتنياهو بان وضعه صعب، ولهذا أعلن امس بانه سيوافق على أن يكون رئيس يمينا نفتالي بينيت الاول في التناوب وأن يكون رئيس الوزراء لمدة سنة. غير أن كلام نتنياهو، مثلما هو دوما، فارغ من المضمون: الخيار الوحيد المتبقي لديه هو اقامة حكومة يمين تتشكل من الليكود، الاحزاب الاصولية، يمينا والصهيونية الدينية وبدعم راعم.

صحيح أن نتنياهو يحظى بتأييد كل اولئك، بما فيهم يمينا، مثلما أوضح بينيت امس (“لا حاجة لان تقنعني، هات حكومة، ونحن مستعدون للمساعدة”)، ولكن توجد له مشكلة: من أجل عرض حكومة عليه أن يقنع رئيس الصهيونية الدينية، بتسلئيل سموتريتش “بان يتمثل سياسيا” وان يرتبط بحكومة تعتمد  على راعم. غير أن سموتريتش المخلص لمبادئه  القومية – العنصرية، اوضح امس  علنا، للمرة من يدري كم، بانه متمسك برفضه الانضمام الى حكومة مدعومة من راعم. طالما تمسك سموتريتش بهذا الموقف، ليس لنتنياهو قدرة على عرض حكومة.

بخلاف نتنياهو، فان رئيس يوجد مستقبل، يئير لبيد يؤمن بان بوسعه تشكيل حكومة. أمس، في جلسة الكتلة أعلن بانه  “بعد يومين سنتمكن من عرض حكومة جديدة لاداء اليمين القانونية. هي لن تكون كاملة الاوصاف ولكنها ستكون حكومة تأخذ المسؤولية وتعنى بادارة الدولة”.

يحظى لبيد اليوم بتأييد 45 نائبا يؤيدون اقامة حكومة برئاسته وذلك دون الاخذ بالحسبان لبينيت ورفاقه في حزب يمينا الذين يتعين عليهم ان يقرروا هل هم ناضجون للتغيير ولوداع نتنياهو.

حتى لو لم تكن حكومة لبيد ناضجة، وحتى لو تطلب الامر اكثر من يومين لان تؤدي اليمين القانونية، فان لبيد اليوم هو صاحب الاحتمالات الاكبر للنجاح في المهمة. وعليه فانه لا يوجد ايضا اي سبب لان يوصي ببينيت – الذي يقف على رأس حزب مع سبعة مقاعد فقط ويتسكع مع الطرفين من موقف الابتزاز السياسي – للحصول على تكليف  الرئيس. بعد 28 يوما من الثرثرة السياسية، الاحابيل التي لا تنتهي ورفض الاعتراف بالوضع البشع، انتهى زمن نتنياهو. على الرئيس ريفلين أن ينقل هذه الليلة التكليف للبيد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.