هآرتس – بقلم  أسرة التحرير- الكهاني من بلفور - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

هآرتس – بقلم  أسرة التحرير- الكهاني من بلفور

0 72

هآرتس – بقلم  أسرة التحرير- 11/2/2021

ان اتفاق الفوائض مع قائمة الصهيونية الدينية لبتسلئيلسموتريتسوايتمار بن غبير، الذي وقع عليه حزب الليكود امس، يروي كل القصة. فعندما طلب من الاحزاب المتنافسة للكنيست الـ 24 “ان تنقسم الى زوجين” وفقا للقرب الايديولوجي السائد بينهما، لغرض التوقيع على اتفاق الفوائض – وقع جدعون ساعر مع نفتاليبينيت، يئير لبيد مع افيغدور ليبرمان، بيني غانتس مع يرون زليخا، وبنيامين نتنياهو مع بن غبير.

هكذا كشفت الحقيقة عن الليكود اليوم: حزب مناحم بيغن هو اليوم الصديق الافضل لحزب تلاميذ الحاخام مئير كهانا. نتنياهو في صراعه لمواصلة حكمه لا يتردد في اختيار الوسائل او الشركاء، حتى لو كان هؤلاء البقايا الايديولوجيا للعنصري الظلامي كهانا.

نتنياهو لا يوقع فقط على شهادة الحلال للكهانية ولممثلها في الكنيست؛ عمليا هو أيضا العراب والموفق للوحدة ذاتها بين سموتريتش وبن غبير. بفضل نتنياهو فقط – الذي سعى لان يجمع لنفسه قائمة يمينية اخرى تضمن التوصية به لتشكيل الحكومة – وبفضل المهر السياسي الذي وعد به لهما اتحد الاثنان الاسبوع الماضي للتنافس المشترك في الانتخابات الـ 24 في اذار.

يحاول بن غبير الزحف الى الكنيست منذ زمن طويل؛ ولكنه لم ينجح ابدا في أن يكون نائبا. في الانتخابات في نيسان 2019 تنافس مع سموتريتش ومع البيت اليهودي بقيادة رافي بيرتس (في حينه ايضا بفضل  مساعي التوفيق  التي قام بها نتنياهو) في اطار اتحاد احزاب اليمين، ولكنه لم يدخل الى الكنيست. في المعركتين الانتخابيتين بعد ذلك تنافس بن غبير وحده ولم يجتاز نسبة الحسم.

اذا نجح مواصل درب كهانا في اذار الدخول  الى المجلس التشريعي، سيكون هذا انجازا آخر للانجازات المهزوزة “للساحر”. وتجدر الاشارة الى أنه لا يوجد هنا أي سحر – عندما لا تكون حدود اخلاقية، فان مجال المناورة السياسية يكاد لا يحصى. ان المهر الذي  دفعه نتنياهو  عظيم. فمقابل الوحدة بين الصهونية الدينية وقوة يهودية  ضمن لمندوب لهما مقعدا في مكان واقعي في قائمة الليكود، بل وضمن لهما مندوبا في لجنة انتخاب القضاة. بمعنى ان نتنياهو لم يوفق فقط بين سموتريتش وبن غبير بل ووثق ايضا بين الليكود وبينهما.

يعترف نتنياهو بافعاله بان الكهانية هي حليف، ابنة بيت، وعمليا جزءا من عائلة الليكود. “الطرفان سيكرسان جهدهما لنجاح الحزبين في الكنيست”، جاء عن قائمة الصهيونية الدينية. واضح أن نجاح الواحد هو نجاح الاخر. هكذا عندما يكون اثنان ليسا الا واحد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.