هآرتس – بقلم أسرة التحرير - البدء في التحرير التدريجي - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

هآرتس – بقلم أسرة التحرير – البدء في التحرير التدريجي

0 68

هآرتس – بقلم  أسرة التحرير – 9/10/2020

القيود على النشاط في الاقتصاد، والتي انتهج بعدها قبل رأس السنة اغلاق عام، تبدأ بتسطيح المنحنيات. وباستثناء عدد الموتى والمرضى الخطيرين، الذي ارتفع في الايام  الاخيرة – معطيات تعبر عن الاصابة قبل بضعة ايام بل اسابيع – فانه في باقي معطيات الكورونا يمكن رؤية تغيير ايجابي في الميل. معدل الاسرائيليين الذين تلقوا جوابا ايجابيا في فحص الكورونا انخفض الى نحو 10 في  المئة، وكذا معدل المصابين اليومي، الذي تجاوز في ايلول مستوى الـ 11 الف في اليوم، يصل في الايام الاخيرة الى 4 الاف – 5 الاف مريض جديد.  

يرفض رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حتى الان العمل على رفع القيود.  ومددت الحكومة الحظر على المظاهرات، بل ان مكتب نتنياهو هاجم وزير المالية اسرائيل كاتس الذي طلب البدء باعادة تحريك  عجلات الاقتصاد: “الاغلاق ضروري، رئيس الوزراء لا يستسلم للضغوط من داخل الحكومة أو من خارجها”.  يسعى نتنياهو لان يخفض اكثر فأكثر الاعداد، قبل ان يبدأ بتحرير الاقتصاد. ولكن يجب أن نضيف الى اعتباراته وضعه القانوني  ومحاولته وقف الاحتجاج ضده امام المنزل الرسمي في شارع بلفور في القدس.

في الاسبوع القادم ستطرح على الحكومة وكابينت الكورونا خطة الخروج من الاغلاق. لاول مرة وافقت وزارة الصحة والمالية، هيئة الامن القومي، مدير الكورونا روني جمزو وخبراء من الجامعة العبرية ومعهد وايزمن على استراتيجية واضحة تسمح بالبدء بمسيرة يفترض بها أن تعيد الحياة والاقتصاد الى مسار جزئي، في ظل استمرار التصدي للفيروس. ومن خلال قياسات الـ R (معامل العدوى) والـ N (عدد المرضى المؤكدين) سيكون ممكنا الفحص اذا كانت إسرائيل تتقدم بالفعل في الاتجاه الصحيح. وبناء على ذلك تلغى القيود.

على إسرائيل أن تتعلم من الاغلاق السابق، والا تحرر دفعة واحدة كل فروع الاقتصاد. على التحرير ان يكون متدرجا وان يستند الى أدوات علمية وليس على احاسيس بطن او اعتبارات سياسية. الجمهور لا يمكنه أن يصمد على مدى الزمن في قيود متشددة، بينما يتنافس منتخبو الجمهور فيما بينهم من يقدم قدوة شخصية أسوأ من غيره فيخرق القانون بشكل اكثر فظاظة. ينبغي أن نتبنى منذ الأسبوع القادم خطة تحرير الاقتصاد وتنفيذها بشكل متدرج ومسؤول.  

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.