Take a fresh look at your lifestyle.

هآرتس – بقلم  أسرة التحرير – إخطار جديد من يوعز هندل ..!!

0 93

هآرتس – بقلم  أسرة التحرير – 12/10/2021

وفقا لمعطيات جمعتها سلطة المنافسة، فان اسرائيل هي دولة فيسبوك: اكثر من 90 في المئة يستخدمون الواتس اب أكثر من مرتين في اليوم، 85 في المئة تطبيق فيسبوك و 76 في المئة انستغرام. ان سيطرة الشبكة الاجتماعية على الحياة اليومية وقوتها على تصميم الوعي العام في اسرائيل غير مسبوقتين، ولكل بوست – حتى ذاك الذي يعنى بنكران الكورونا، يحرض أو يعمق الاستقطاب بين الجماعات المختلفة في اسرائيل – توجد امكانية تأثير هائلة. 

على خلفية هذه المعطيات، غريبة جدا حقيقة أن على فيسبوك لا تنطبق اي واجبات. وعليه، فان قرار وزير الاتصالات يوعز هندل تشكيل لجنة، تفحص مسؤولية الشبكات الاجتماعية عن المضمون الذي ينشر فيها وتفحص سلوكها تجاه المستخدمين، هو قرار واجب. 

طاقم اللجنة سيتشكل من اشخاص ينشغلون في مجالات القضاء والتكنولوجيا وسيتعين عليهم ان يجيبوا ضمن امور اخرى على سؤال هام: هل الشبكات الاجتماعية هي وسيلة اتصالات ينبغي أن تفرض عليها واجبات ايضا مع التشديد على اعطاء الحساب عن المضمون الذي ينشر فيها. ينبغي أن نتذكر بان أيات من وسائل الاتصالات المحلية – من قنوات التلفزيون، عبر محطات الاذاعة وحتى مواقع الاخبار والصحف لا يمكنها أن تنشر مضامين دون فحص جذري للحقائق ودون اعطاء الرأي في آثار النشر. 

هذه ليست خطوة تتميز بها اسرائيل. ففي العالم يعملون منذ الان على تشريع مشابه. والحاجة الى ذلك تتأكد على خلفية تفشي ثقافة الانباء الملفقة، في مواضيع تلحق احيانا اضرارا صحية ونفسية. في الوضع الحالي فانه حتى التقارير عن مضمون مؤذٍ تصل الى الفحص لدى جهات غامضة، واحد لا يفهم لماذا شطب مضمون معين ومضمون آخر بقي في الهواء.                                                                                                       

في وزارة  الاتصالات يوضحون بانه لا نية لفرض الرقابة على فيسبوك وعلى مستخدميه، بل تقليص الفجوة التي بين القوة الهائلة للمنصات التي تحت تصرفه وبين عمله عديم الشفافية والترشيحات التحريرية الكافية. يدور الحديث عن شركة ترفض الكشف عن عملية اتخاذ القرارات فيها بالنسبة لازالة المضامين، الشكل الذي تعمل فيه اللوغرتمات لديها واعتبارات ملاءمة المضمون مع كل مستخدم. الوضع الذي  تملي  فيه شركة واحدة كبرى جدول اعمال عديم الشفافية، المسؤولية القانونية والجواب على مشاكل تخلقها الشبكة الاجتماعية نفسها لمستخدميها هو وضع لا يطاق. يبقى الامل في ان يصر هندل ايضا على أن تعنى اللجنة بشكل جدي وشجاع بالمسائل المهنية موضع الحديث، وان يطلب تنفيذ توصياتها عند حلولها، رغم الضغوط الشديدة المرتقبة من جانب الشركة ومجموعات ضغطها. محظور المس بحرية تعبير مواطني اسرائيل، ولكن بالمقابل يجب ضمان  الا تداس حقوقهم من شركة تعسفية.  

مركز الناطور للدراسات والابحاث Facebook

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.