هآرتس – بقلم أسرة التحرير - أزمة السير في الدولة - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

هآرتس – بقلم أسرة التحرير – أزمة السير في الدولة

0 98

هآرتس – بقلم أسرة التحرير – 30/5/2021

كي نفهم كم هي سيئة وكريهة الحكومة الحالية  وكم هي عميقة الحاجة لاستبدالها بحكومة غير فاسدة، يكفي النظر في ما يجري في  وزارة  المواصلات.  هذه الوزارة الهامة التي توجد تحت سيطرة الوزيرة ميري ريغف،  يفترض أن تعالج احدى المشاكل الاقتصادية الاكبر في اسرائيل – ازمة السير الشديدة في الطرقات، والتي تتسبب  بالحاق الضرر بانتاجية العمل القومي وبالنمو. غير أنه حيثما نظرنا  نكتشف انشغالا دائما بجني  مكاسب  انتخابية، استخفافا بمستويات المهنية، تعيينات سياسية وثقافة تلبية نزوات الوزيرة.

مثال حديث العهد على هذا السلوك الفاسد هو المعاملة المهينة من جانب وزارة المواصلات تجاه مدير عام قطار اسرائيل ميخائيل مايكسنر. فحقيقة أن الاخير تسلم قبل سنتين شركة سائبة مع 4 الاف موظف وميزانية سنوية جارية من 3 مليار شيكل، اوقفها على قدميها وانقاذ مشروع العلم لكهرباء السكك – اقل اهمية من حقيقة أنه رفض طلب اقرار تعيين سياسي. والان يضطر مايكسنر لان يتصدى لمجلس ادارة معاد ومحاولات لا تحصى للتنحية من جانب وزارة المواصلات. مايسكنر هو مجرد مثال. والمثل يصرخ الى السماء: ريغف تملي ثقافية سياسية تدحر فيها المصالحة الغريبة جانبا الاعتبارات المهنية،  بما في ذلك في مشاريع عظمى حيوية للاقتصاد بكلفة مليارات الشواكل.

تترك ريغف عالقة مشاريع لاقامة الخطين الاخضر والبنفسجي للقطار الخفيف في غوش دان في أنها ترفض  التوقيع على اخلاء  عدة مالكين  في حي كفار شليم في جنوب تل  أبيب.  مشروع آخر مؤخر  عن عمد من قبل وزارة المواصلات هو مشروع “اوفميدان” – شق  تسعة دروب دراجات في غوش دان على طول 15 كيلو متر. ترفض ريغف تحويل الميزانية لشقها منذ اكثر من سنة بدعوى انه لم تمول خطة مشابهة “لبلدات المحيط”. وبالتوازي تمنع ريغف ايضا استمرار التأشير لمسارات الكارفول في المدينة الكبرى – والتي ترمي الى تحفيز السفر المشترك او السفر في المواصلات العامة.

ان النقاش السياسي البشع – نعم بيبي لا بيبي – يشوش رؤية الاخفاق العميق لحكومة نتنياهو في مجالات الحياة غير السياسية. ولكن، فقط في حكومة انقطعت تماما عن الجمهور يمكن لوزارة المواصلات ان تخرب على حلول للتسفير الجماعي، للمس بالبنى التحتية للمواصلات العامة لمنع  ترتيب المواصلات  غير المؤللة وتحفيز التعلق بالسيارة الخاصة. ينبغي الامل في ان تقوم في اسرائيل حكومة جديدة فتبدأ بعملية اعادة البناء الضرورية ولكن حتى ذلك الحين على المستشار القانوني للحكومة افيحاي مندلبليت أن يحذر رؤساء الوزارة من خرق ثقة الجمهور بل والنظر في امكانية سحب صلاحيات ريغف.

******

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.