Take a fresh look at your lifestyle.

هآرتس –اوشر سنيور- بينيت يجب عليك دعوة الاصوليين الى الحكومة

0 121

هآرتس – بقلم  اوشر سنيور  – 30/8/2021

” يجب على رئيس الحكومة بينيت أن يفصل الاصوليين عن كتلتهم السابقة وأن يطلب منهم الانضمام للحكومة، وأن يلفهم نحو الوسط – يسار. وهم لن يشعروا بذلك مثلما لم ينتبهوا أن رموزهم كانت ذات يوم يسارية. وكل مشروع قانون أو الغاء قانون تقوم به الاحزاب الدينية يؤثر بشكل مباشر على الطريقة التي يرى فيها الجمهور العام اليهودية “.

في وجبة يوم السبت، قبل الحلوى مباشرة. أمي التي جلست بجانبي سألت: هل أنت راضية عن بينيت؟ أبي على الفور أسكتها بعصبية وتمتم: “لماذا الحديث عن هذا المجرم؟”، أو شيء من هذا القبيل.

أنا لا أفهم لماذا منتخبو الجمهور الاصولي، وبشكل عام الجمهور الاصولي، لا يمكنهم التمييز بين “الرأي الجيد والرأي السيء”، حسب معاييرهم بالطبع. مثلا، لماذا لا نقول: نفتالي بينيت جيد، على الاقل حتى الآن، في حين أن افيغدور ليبرمان أو “الاصلاحي”، حسب تعبيرهم، غير جيد.

في نهاية المطاف يجب عليهم الجلوس معهم. لأن الحكومة الجديدة جلبت معها هرمية جديدة. لذلك، من الجدير ايضا أن لا ينسوا بأنهم كانوا اخوة لليبرمان حتى الانتخابات في الموعد الاول، أي حتى منتصف الليل عندما انتهت الولاية وعندما اصبح ليبرمان جزء من اليسار. 

“الرأي الجيد” هو الاعتراف بحقيقة أن رئيس الوزراء بينيت هو شخص متدين. ربما غير متدين كليا، لكنه متدين ويؤمن بالتوراة. لذلك، يجب على بينيت أن يفهم ايضا بأنه قد حان الوقت لعملية “فرق تسد” شجاعة من قبل الحكومة، وهي عملية فصل الاصوليين عن “الكتلة” السابقة ودعوتهم للانضمام للحكومة. دعوتهم حقا ومن اعماق القلب. ولفهم نحو الوسط – يسار. هم لن يشعروا بذلك مثلما لم ينتبهوا بأن كبار رجال عصرهم في حينه كانوا من اليسار. 

الائتلاف بحاجة الى الاصوليين كي يزيد قوته، هذا مفهوم ضمنا، لكن اسمحوا لي اذا كنت رومانسية، هو بحاجة اليهم ايضا من اجل “فجر يوم جديد” في العلاقة بين المتدينين والعلمانيين.

نحن لسنا بحاجة ولا يمكننا تغيير المتدينين. نحن بحاجة الى ايجاد مكان للتوازن يكون مقبول على الجميع، حتى لو كان ذلك بأثر رجعي. لن تكون هنا مدينة فاضلة، لكن يجب علينا التطلع الى الوضع الاقل سوءا في الاحتمالات القائمة. يجب علينا التطلع الى تطبيق العقد الاجتماعي حتى في ظل الظروف التي تبدو مستحيلة. 

اصحاب الرأي في الجمهور الاصولي يجب عليهم اعادة التفكير بالمسار في كل ما يتعلق بفرض الفرائض في الفضاءات العامة، حيث يقرر كل شخص بينه وبين نفسه اذا كان سيأكل طعام حلال كهذا أو ذاك وكيف سيتزوج. الفرصة الحقيقية للجمهور العلماني للالتقاء مع “ضوء الحقيقة الساطع” يتم محوها في اللحظة التي يفرضون فيها هذا الضوء عليه على جسده. يمكن التوصل الى تفاهمات في موضوع الدين والدولة. ويجدر بالاصوليين، ليس فقط لاسباب سياسية، بل كارادة الله، عدم الاكراه واستخدام الطرق اللطيفة.

الكراهية يتم نشرها من قبل الطرفين. ويجب القيام بعملية فحص داخل شامل. قريبا سنحتفل بعيد العرش والاصناف الاربعة. كل شعب اسرائيل وحدة واحدة. وجميعهم سيعملون اتحاد واحد.

دور الحزب الذي يمثل التوراة هو دور مسؤول، المسؤولية عن عدم نسيان التوراة من اسرائيل. من غير المعقول أن يكون هذا فقط سياسي. ممثلو الاحزاب الدينية، سواء ارادوا ذلك أم لا، اصبحوا عامل وسيط للتوراة. كل سلوك أو مشروع قانون أو الغاء قانون للاحزاب الدينية، يؤثر بشكل مباشر على الطريقة التي ينظر فيها الجمهور العام لليهودية، وهذا يمكن أن يكون بكاء للاجيال. كيف يمكن لليهودي أن ينام في الليل وهو يعرف أن الاوراق القديمة تحرق والحروف تتطاير في الهواء.

مركز الناطور للدراسات والابحاث Facebook

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.