ترجمات عبرية

مقتطفات مترجمة من الصحافة الاسرائيلية ليوم 2-12-2012


هآرتس – 2/12/2012

 الولايات المتحدة غاضبة على قرار نتانياهو الخاص بتوسيع البناء في المستوطنات، فهي تعتقد بأنه سيحول دون إقامة دولة في الضفة الغربية – الصحيفة تستذكر أنه سبق لإسرائيل أن تعهدت بعدم توسيع البناء في المنطقة الواقعة ما بين مدينة أورشليم القدس ومعاليه أدوميم – وزير الدفاع إيهود براك يوضح أن أهداف انتخابية تقف وراء قرار بناء 3،000 وحدة سكنية إلى الشرق من أورشليم وذلك لاسترضاء اليمين الإسرائيلي – وزيرة الخارجية الأميركية كلينتون استنكرت توسيع البناء في المنطقة المسماة E-1 وقالت إن هذه الخطوة تضر بعملية السلام – حزب العمل اختار قائمة جديدة من المرشحين للانتخابات العامة فعادت المشاحنات الداخلية فيما بين أقطابه – القطب العمالي عامير بيرتص يطالب بأن يكون للحزب موقف واضح من القضايا السياسية الخارجية – في تحد لرئيسة حزب العمل يرفض عامير بيرتس الانضمام إلى حكومة برئاسة نتانياهو – رئيس حزب العمل سابقا عمرام متسناع قد يعلن اليوم انضمامه إلى حزب “الحركة” بقيادة تسيبي لفني – مرسي يعتزم طرح الدستور لاستفتاء شعبي سريع محاولا تعزيز سلطته في مصر – مركبة فضائية تابعة للوكالة الوطنية الأميركية الفضائية اكتشفت جليدا على أرض كوكب عطارد وهو أقرب الكواكب إلى الشمس – خطوات جديدة لإرشاد العمل تتخذ في المصرفين الأكبرين بإسرائيل- لئيومي وهابوعاليم- من بينها تقليص عدد ملاكات الموظفين بنحو 1،600 ملاك ضابط الشرطة المدان بالتسبب في مقتل فلسطيني مكث في البلاد خلافا للقانون يتهم أحد مرؤوسيه بأنه أقدم على ضرب الفلسطيني

 يديعوت احرونوت –  2/12/2012

إسرائيل أبلغت الولايات المتحدة عن قرارها لتوسيع البناء في الأراضي الواقعة وراء الخط الأخضر قبل ساعتين من نشره في الصحافة – إنتهت الانتخابات الداخلية في حزب العمل فاندلعت المشاحنات الداخلية فيما بين أقطابه – نوعام شاليط والد الجندي غلعاد لم يحصل على مكان واقعي في قائمة حزب العمل للكنيست – الصحافي عوفير شيلح المرشح في قائمة “هناك مستقبل” أطلق تفوهات شديدة وقال لقد كان أوباما حتى الثلاثين من عمره “مسطولا” – مرسي مدافعا عن الدستور: إن الدستور الإسلامي يعكس روح الثورة المصرية – وسط استمرار المعارك القتالية الضارية بين القوات النظامية وقوات المعارضة في سوريا تقول شبكات التواصل الاجتماعي إن الرئيس الأسد هرب من سوريا – مجلس الشيوخ الأميركي أقر أمس فرض مجموعة من الإجراءات العقابية الاقتصادية على إيران – طبيب إسرائيلي كبير لم يتحمل عذاب ابنته المصابة بمرض السرطان فأعطاها حقنة أدت إلى وفاتها ثم انتحر – شابة إسرائيلية من نتانيا أقامت البلاد ولم تقعدها بعد أن اختفت آثارها أكثر من يوم كامل، مئات من أفراد الشرطة والمتطوعين مدعومين بمروحيات حاولوا اقتفاء آثارها، ومساء أمس اتصلت بعائلتها وقالت إنها لم ترد على المكالمات الهاتفية “احتراما لقدسية يوم السبت” –  الدوائر الأمنية تعارض الخطة التي أقرها نتانياهو بشأن توسيع البناء في المستوطنات

 معاريف – 2/12/2012

ست نساء حصلن على أماكن واقعية في قائمة مرشحي حزب العمل للانتخابات العامة – هيلاري كلينتون: توسيع البناء في المستوطنات يضع عراقيل بوجه عملية السلام – أسماء المرشحين العشرين الأوائل من حزب العمل، غالب مجادلة وصل إلى المكان الثامن عشر تليه في المكان التاسع عشر ناديا الحلو – بعد غد يستعرض ليبرمان القائمة الجديدة لمرشحي حزبه للكنيست – مراقب الدولة السابق ليندنشتراوس رد بالنفي لاقتراح لفني الانضمام إلى حزبها الجديد – حدث في إسبانيا: كثرت شكاوى سكان برشيلونا من أن سيارة لتعليم السياقة تتحرك بصورة ملتوية وخطرة في شارع رئيسي. – صعق أفراد الشرطة بصدمة بعدما استوقفوها. فاتضح لهم أن الذي قاد السيارة لم يكن تلميذا بل المعلم نفسه وهو في حالة ثمل. –  “الاعتراف والعقاب” هذا العنوان جاء بالبنط العريض في صدر الصفحة الأولى ويشير إلى ردة الفعل الإسرائيلية على التحرك الفلسطيني في الأمم المتحدة – إستنكار دولي عارم للقرار الحكومي الخاص بتوسيع المستوطنات – منتدى الوزراء التسعة أقر بناء 3،000 وحدة سكنية إلى الشرق من أورشليم القدس وفي بعض الكتل الاستيطانية ردا على الإنجاز الفلسطيني في الأمم المتحدة  .

شطاينتس: إسرائيل لن تحول 350 مليون شيقل للسلطة الفلسطينية

 معريف – 2/12/2012

وزير المالية الإسرائيلي يوفال شطاينتسأعلن وزير المالية الإسرائيلي، يوفال شطاينتس، اليوم، الأحد أن حكومة إسرائيل لن تحول للفلسطينيين في شهر ديسمبر/ كانون أول عائدات الضرائب التي تجبها لصالح السلطة الفلسطينية والتي تصل لغاية 350 مليون شيقل. وقال شطاينتس إنه سيتم خصم هذه الأموال من مجمل الديون الكبيرة المستحقة من السلطة لإسرائيل.

وبحسب موقع معاريف فإن السلطة الفلسطينية مدينة لشركة الكهرباء الإسرائيلية بـ700 مليون شيقل. وأن قرار خصم الديون من الأموال المستحقة للسلطة، تم بالتشاور مع رئيس الحكومة نتنياهو وهو إجراء سيتم اتخاذه فقط في شهر ديسمبر/ كانون أول الحالي.

وأشار الموقع إلى أن هذه الخطوة تندرج ضمن العقوبات التي قررت إسرائيل اتخاذها، ردا على توجه السلطة الفلسطينية للأمم المتحدة وتحصيل اعتراف أممي بفلسطين كدولة غير كاملة العضوية، رغم معارضة إسرائيل. وهي ثاني خطوة تتخذها إسرائيل من القرار الأممي، إذ أعلنت الجمعة عن قرار بناء 3000 وحدة سكنية في المستوطنات الإسرائيلية وتطوير المنطقة الممتدة بين مستوطنة معالية أدوميم والقدس والمعروفة بامس E1.

الأحزاب الإسرائيلية تستعد لتقديم قوائمها الخميس

الصحف والمواقع الإسرائيلية – 2/12/2012

تشهد الأحزاب الإسرائيلية، نشاطا محموما مع اقتراب موعد تقديم قوائم المرشحين، الخميس القادم. وتسعى أحزاب مثل حزب يئير لبيد “ييش عتيد” وحزب “الحركة برئاسة تيبي ليفني” إلى استكمال بناء قوائم مرشحيها بشكل يضمن لها أكبر عدد ممكن من الأصوات.

جنرال العمل ينضم إلى تسيبي ليفني والكيبوتسات تنشق

وأعلنت الصحف والمواقع الإسرائيلية اليوم، أن تيبي ليفني اتفقت مع الجنرال المتقاعد، عمرام متسناع، الذي شعل مرة رئيسا لحزب العلم، أن يخوض الانتخابات الحالية في الموقع الثاني على قائمتها ، فيما اعتذر مراقب الدولة السابق، ميخا لينيدشطراوس عن خوض الانتخابات على لائحة ليفني معلنا أنه لا يعتزم خوض المعترك السياسي.

إلى ذلك كشف موقع معاريف قبل قليل، أنلقاب عن أن حركة الكيبوتسات والموشافيم، التي اعتبرت معاقل تاريخية لحزب العمل، قررت اليوم ، الأحد الانشقاق عن الحزب الأم، وخوض الانتخابات في قائمة مستقلة، وذلك على أثر قيام زعيمة العمل بتوحيد قطاعي الكيبوتسات والموشافيم داخل الحزب ومنح القطاع الجديد موقع غير متقدم على لاحئة المرشحين للكنيست. وقرر  قادة الحركتين الانشقاق عن العمل بعد أن رفضت يحيموفيتش طلب القطاعين بإعادة النظر في قرارها المذكور.

وقال موقع هآرتس إنه من المتوقع أن ينضم الوزير دان مريدور الذي مني بهزيمة في انتخابات الليكود، لقائمة تسيبي ليفني، كما يطرح في أوساط الحزب احتمال انضمام الصحافي اليميني، من معاريف، بن درور يمين إلى قائمة ليفني هو الآخر. وأصدر حزب ميرتس، ردا على هذا النبأ بيانا قال فيه إن ليفني تسعى للفوز بعدو جمعيات حقوق الإنسان في إسرائيل، الصحافي الذي يطارد  اليساريين وناشطي السلام وحقوق الإنسان، ليواصل مطاردتهم من داخل لجان الكنيست وهو يحتمي بالحصانة البرلمانية هذه المرة.

في غضون ذلك أكد سبعة من أعضاء الكنيست من كتلة كديما أنهم سيقدمون طلب الانشقاق عن كديما والانضمام مباشرة بعد ذلك لحرة تسيبي ليفني، فيما أعلن طاقم ليفني أن عددا آخر من أعضاء الكنيست من كديما اقترحوا الانضمام لحركتها، إلا أنها ليست معنية بهم جميعا.

توتر في حركة شاس

أما في حركة شاس، فمن المقرر أن يعقد ثلاثي القيادة، درعي وأتياس ويشاي اليوم اجتماعا من أجل البت في ترتيب قائمة الحركة، وخاصة ما يتعلق بهوية الشخص الذي سيترأس القائمة. وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن التوتر بين أرييه درعي وإيلي يشاي بلغ ذروته، خاصة  في ظل محاولات درعي استعادة المكان الأول له، بينما يحظي يشاي حاليا بدعم الرئيس الروحي للحركة عوفاديا يوسيف.

وقالت مصادر صحافية إن درعي رفض مؤخرا دعوة لعقد اجتماع مع رئيس الحكومة الإسرائيلية، نتنياهو، إذ يحاول الأخير أن يضمن مسبقا تأييد حركة شاس له بعد الانتخابات بينما يحاول درعي الاحتفاظ بمساحة حرة للمناورة.

لبيد يعرض قائمته اليوم بدون مرشحين عرب

أما الصحافي والإعلامي يئير لبيد فأعلن أنه سيكشف اليوم قائمة المرشحين في حزبه، ويتوقع أن يبقي لبيد على رئيس الشاباك الأسبق يعقوف بيري في المكان الخامس، فيما سيحتل الراب شاي فيرون، المكان الثاني  وتحتل رئيسة بلدية هرتسليا، ياعيل غيرمان، الموقع الثالث. وفي الموقع الرابع رئيس بلدية ديمونا مئير كوهن.

ولفت موقع معاريف في هذا السياق إلى قائمة لبيد ستكون خالية من المرشحين العرب، وأنه وافق بعد ضغوط على تخصيص الموقع 24، غير المضمون لمرشح “درزي” خدم في الجيش الإسرائيلي.

هل يعود حزب العمل الى مواقعه “اليسارية” بعد غياب الجنرالات لصالح الصحفيين والنساء؟

محرر الشؤون الحزبية في “هآرتس” 2/12/2012

واصل المعلقون والمراسلون الحزبيون في إسرائيل، مساعيهم في تحليل نتائج الانتخابات الداخلية لحزب العمل وأهمها غياب الجنرالات عن قيادة القائمة من جهة وسيطرة أو نجاح قطاعات الشباب والنساء والصحافيين في الانتخاب في الأماكن المضمونة، وفق ما أبرز موقع يديعوت، مقابل إبراز “هآرتس” لحقيقة أن المرشحين المنتخبين أكثر يسارية حتى من شيلي يحيموفيتش، التي حاولت حتى اللحظات الأخيرة قبل الانتخابات، العمل لانتخاب قائمة “متوازنة” وفق تعبيرها وهي تقصد قائمة غير يسارية الملامح.

واعتبر محرر الشؤون الحزبية في “هآرتس”، يوسي فيرتير أن الاستنتاج الأولي من القائمة التي انتخبها العمل، هو أن شيلي يحيموفيتش لن تنعم بالهدوء الداخلي ولن تتمكن من ضمان السلم الداخلي في صفوف كتلتها البرلمانية. فحتى قبل أن أن يتمكن المنتخبون من صعود منصة الرئاسة في بيت بيرل، حيث أجريت الانتخابات، أطلق عمير بيرتس أو إعلان حربي له ووجه لشيلي يحيموفيتش أول إنذار/ أن ترفع راية الموقف السياسي فورا “وبأوضح ما يكون” وأن تلتزم بعدم الانضمام لحكومة نتنياهو ولا بأي حال من الأحوال.

وبحسب فيرتر، فإن ما  ميز، حزب العمل في العقدين الأخيرين هو وضع العراقيل أمام كل زعيم ينتخب. ، فما أن ينتخب رئيس جديد للحزب، وحتى قبل إنهاء سنته الأولى، يقفز رفاقه لإثارة المشاكل ووضع العراقيل أمامه. “هكذا  فعلوا مع بيرتس عندما كان زعيما للحزب وللذين سبقوه، وهو الآن يفعل نفس الشيء مع شيلي يحيموفيتش. .

الاستنتاج الثاني، والأهم، الذي يخرج به فيرتير من القائمة التي انتخبها حزب العمل هو أن فرص حزب العمل بقيادة يحيموفيتش بالانضمام للحكومة القادمة ، كانت ضئيلة جدا قبل الانتخابات الداخلية، وتحولت، بعد الانتخابات الداخلية إلى صفر تقريبا. فالكتلة الجديدة التي انتخبها الحزب، هي بغالبيتها العظمى معارِضة. وهي بالضبط عكس الصورة التي تبثها قائمة لبيد الإئتلافية. واليوم يمكن ألإعلان بدرجة كبيرة من اليقين أن يحيموفيتش هي زعيمة المعارضة القادمة.

ويمضي فيرتير قائلا: “إن قائمة حزب العمل هي قائمة يسار اجتماعي، وستكون قائمة ليفني عند تركيبها، قائمة يسار سياسي وبالتا:يد مع كون ليفني في المكان الأول ومتسناع في المكان الثاني. ستحاول يحيموفتيش قدر استطاعتها المحافظة على الخط الاجتماعي – الاقتصادي، لكن كثيرين من رفاقها سيدفعونها باتجاه المجال السياسي، ولن يكون أمامها مفر في نهاية المطاف إلى أن تصحح مسارها والسؤال هو متى.

إسرائيل تدرج 8 منظمات على قائمةالإرهاب بينها منظمة تركية

موقع ” نيوز ون ” الإسرائيلي – 2/12/2012

أفاد موقع ” نيوز ون ” الإسرائيلي, الأحد, أن الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو وضعت على قائمة المنظمات التي تصفها إسرائيل بالـ” إرهابية” ( كتلة التغيير والإصلاح التابعة لحركة حماس ) إضافة لسبعة منظمات أخرى.

 ووفق الموقع جاءت المنظمات على النحو التالي..

 1- قوة القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني

2- قائمة التغيير والإصلاح التابعة لحركة حماس

 3- هيئة تنسيق ودعم الانتفاضة

 4- مؤسسة القدس الدولية وفروعها

 5- لجان المقاومة الشعبية

6- ائتلاف العدل

 7- مؤسسة معاناة الأسر الفلسطينية واللبنانية

 8- صندوق الدعم الإنساني التركي التابع لمنظمة IHH

 وبحسب الموقع الإسرائيلي تعتبر مؤسسة إئتلاف العدل هي المنظمة العليا للصناديق الإسلامية التابعة لحركة حماس في كل أنحاء العالم والتي تضم أيضا صندوق الأقصى الذي يعمل من ألمانيا وبلجيكا والدينمارك وصندوق WAMY في السعودية. حسب ما جاء في الموقع الاسرائيلي.

 وأشار الموقع إلى أن ذلك القرار جاء من أجل تطبيق قوانين قضائية- حسب قوله- لمنع عمليات فدائية ضد إسرائيل.

متسناع رئيس حزب العمل سابقاً سيلعن انضمامه لليفني

يديعوت أحرونوت للصحفي: رونان مدزيني – 2/12/2012

ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية اليوم الأحد أنه من المتوقع أن يعلن الجنرال في الاحتياط “عمرام متسناع” ورئيس حزب العمل سابقاً، من خلال مؤتمر صحفي سيعقده اليوم الأحد، عن انضمامه بشكل رسمي لحزب “هتنوعا/الحركة” الجديد الذي شكلته “تسيفي ليفني”.

 وأشارت يديعوت الى أن الجنرال “متسناع” تنافس قبل عام على رئاسة حزب العمل أمام شيلي يحيموفيتش وعمير بيرتس ولكنه خسر في الجولة الأولى، وفازت يحيموفيتش بزعامة الحزب، ولذلك هو قرر عدم المنافسة على مكانة في القائمة الانتخابية لحزب العمل للكنيست الـ19 والانضمام لليفني.

 وأفادت الصحيفة أن “ليفني” تبذل جهوداً مكثفة لتجنيد أعضاء من حزب كاديما للانضمام لحزبها، وقد انفصل عن كاديما حتى الآن ستة أعضاء، وحسب الصحيفة هي تحاول تجنيد أعضاء الحزب الذين بإنفصالهم سينهار حزب كاديما.

ويعتبر عمرام متسناع، جنرال في الاحتياط في الجيش الإسرائيلي، ومن القياديين البارزين في حزب العمل.  قضى معظم فترة خدمته العسكرية في سلاح المدرعات وحصل على وسام البطولة من قائد الأركان في حرب تشرين (أكتوبر) 1973.

 ولفتت إلى أنه من مواليد سنة 1945 في كيبوتس “دوفرات” في الجليل.  تعلم في مدرسة داخلية عسكرية، وقد كتبت “هآرتس” (الأربعاء 14 آب 2002) أنه كاد يفصل من الدراسة بعد الإمساك به يقود سيارة كوماند كار عسكرية بدون رخصة سياقة.

 شارك متسناع في أربع حروب، وخلال خدمته العسكرية جُرِحَ مرتين: في حرب الأيام الستة (جُرِحَ أثناء خدمته في سلاح المدرعات)، وفي حرب 73 (أُصيبَ مجدداً أثناء القتال، وفقد صابونة رجله)، وشارك في حربي الإستنزاف ولبنان.

 تدّرَجَ في سلّم الوظائف العسكرية وأصبح قائداً لكلية الضباط العسكرية، وأشرف على عملية إخلاء مستوطنة “يميت” في سيناء، بموجب معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل من العام 1979.

نتنياهو وليبرمان ضللا العالم

صحيفة معاريف/للصحفي: إيتمر عنبري– 2/12/2012

نقلت صحيفة معاريف العبرية اليوم الأحد عن تقارير اعلامية إسرائيلية، اليوم الأحد، أن جهاز الأمن الإسرائيلي يعارض قرار رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بناء 3000 وحدة سكنية جديدة في المستوطنات، ودفع مخططات بناء أخرى في المنطقة “إي 1″، فيما برر وزير الحرب ايهود باراك القرار بأنه جاء لإرضاء اليمين قبل الانتخابات العامة.

 وأوضحت الصحيفة أن نتانياهو قرر بعد مشاورات بناء آلاف الوحدات السكنية بالمستوطنات في القدس الشرقية والضفة الغربية لكي تشكل “عقابا” للفلسطينيين عقب توجههم إلى الأمم المتحدة ونجاحهم بالحصول على وضع دولة مراقبة غير كاملة العضوية في المنظمة الدولية.

 وقالت صحيفة معاريف إن جهاز الأمن الإسرائيلي عارض قرار نتانياهو ورأى أنه ينبغي استخدام “عقوبات” كهذه فقط في حال قرر الفلسطينيون التوجه إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي ضد إسرائيل.

 وأشارت الصحيفة إلى أن نتانياهو ووزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، ضللا العالم عندما أعلنا أن إسرائيل لن ترد على الخطوة الفلسطينية في الأمم المتحدة “من أجل منع ضغوط دولية على إسرائيل”، كما أن إسرائيل أبلغت البيت الأبيض الأميركي بالقرار قبل ساعتين فقط من نشره في وسائل الإعلام.

هآرتس تكشف عن وحدة الملك داود لاختراق الإذاعات والفضائيات

هآرتس /للصحفي: عاموس هرئيل – 2/12/2012

كشفت صحيفة هآرتس العبرية النقاب اليوم الأحد عن وجود وحدة خاصة في صفوف قوات الجيش الإسرائيلي تسمى وحدة “الملك داود” والتي تسند إليها مهمة الحرب الإلكترونية.

 وقالت الصحيفة في عددها الصادر اليوم إن هذه الوحدة تعمل على اختراق بث الإذاعات والتلفاز والبث عليها كما أنها تخترق أجهزة الاتصالات والمراقبة.

 وأوضح قائد الوحدة لهآرتس أن الهدف الرئيسي من عمل فرقته إزعاج من أسماه “بالعدو” وتعطيل اتصالاته والعمل على إيصال رسائل خاصة في أي عمليات “إسرائيلية”.

 وقال إن الوحدة الإلكترونية تستطيع السيطرة على أي جهاز يستخدم ترددات الكترونية ولا يقتصر عمل هذه الوحدة من داخل الغرف لكنه يتم عبر البر والبحر والجو من طائرات وسفن حربيه خاصة لهذه المهمات لكي لا تتأثر أجهزة الاتصالات الخاصة قوات المشاة “الإسرائيلية” أو المؤسسات الإعلامية والاتصالات التابعة للاحتلال.

 وكشف قائد الوحدة منذ عام 2006 إنه نفذ عدة عمليات وتمكن مؤخرا من اختراق محطات تلفزة فلسطينية خلال عملية “عامود السحاب” الأخيرة على قطاع غزة, كما اخترق تلفزيون المنار التابع لحزب الله اللبناني عام 2007 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى