مقترحات إيرانية ستطرح على مائدة المفاوضات بين الدول الست وإيران والتكتيك الإسرائيلي لدى طهران - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

مقترحات إيرانية ستطرح على مائدة المفاوضات بين الدول الست وإيران والتكتيك الإسرائيلي لدى طهران

0 421

ترجمة: مركز الناطور للدراسات والابحاث 12/04/2012.

 المصادر الاستخباراتية والعسكرية الإسرائيلية يوم الأربعاء 11/4/2012.

رئيس مجلس الأمن القومي وهو المفاوض الإيراني الرئيسي في المحادثات بين الدول الست وإيران في إسطنبول والتي ستفتتح يوم السبت 14 أبريل سعيد جليلي صرح يوم الأربعاء 11 أبريل أن إيران ستطرح خلال المحادثات مبادرات جديدة، وتأمل أن الجانب الآخر أي الدول الست ستتخذ مبادرة إيجابية لأن أية تهديدات وضغوط على إيران لن تنجح في إخضاع إيران ولم تؤد في أية مرة إلى أية نتائج.

جليلي لم يبين ما هي المبادرات الجديدة التي ستطرحها إيران خلال محادثات إسطنبول بيد أن مصادرنا الإيرانية والاستخباراتية يمكنها أن تشير منذ الآن بأنها هي خمس مبادرات إيرانية رئيسية سيتم طرحها على طاولة المحادثات .

  1. إيران ستواصل تخصيب اليورانيوم بدرجة 3.5% ولن توافق على تحديد سقف لهذه الكميات.
  2. لن تجري أية محادثات حول إخراج كميات من اليورانيوم الإيراني المخصب خارج حدود إيران إلى دولة أخرى، طهران لن تتساهل في هذه النقطة.
  3. إيران على استعداد للوصول على اتفاق حول اليورانيوم المخصب لديها بدرجة عسكرية ابتداء من 20%.هذا الاتفاق ينبغي أن يستند إلى مبدأ أن الدول الست توافق أن بإمكان إيران أن تخصب أية كمية تريدها لكن هناك ثلاث تحفظات أساسية:

         أ‌-        لجنة مشتركة من الدول الست وإيران تحدد الكميات التي تحتاجها إيران من اليورانيوم المخصب بنسبة 20% لمفاعلاتها البحثية ولأغراض إنتاج النظائر المشعة لأغراض الطب.

      ب‌-      كميات أخرى من اليورانيوم المخصب بمثل هذه الدرجة ستباع من قبل إيران في الأسواق الدولية.

      ت‌-      بعد تحديد كميات اليورانيوم المخصب بدرجة 20% التي تحتاجها طهران وإذا ما اتضح أن بحوزتها بقيت كميات كبيرة أخرى من اليورانيوم المخصب بهذه النسبة فإن إيران ستقوم بعملية عكسية أي أن فائض اليورانيوم المخصب بدرجة عالية سيتحول مرة أخرى إلى يورانيوم مخصب بدرجة 3.5%.

  1. إيران لن توافق على وقف نشاط الموقع النووي تحت الأرض في فوردو لكن إيران على استعداد في ذات الوقت على التوقيع على ما وصف بالبروتوكول الإضافي لاتفاق منع انتشار السلاح النووي NPT الأمر الذي سيسمح بإجراء زيارات مفاجئة بدون سابق إنذار للمراقبين التابعين للوكالة الدولية للطاقة النووية في أي موقع في إيران بما في ذلك فوردو كما أن إيران على استعداد لأن تسمح بتركيب كاميرات وكل وسائل المتابعة الأخرى في فوردو لكن هذا على شرط أن تطلب الدول الكبرى من إسرائيل التوقيع على اتفاقية منع انتشار السلاح النووي وعلى البرتوكول الآخر، بدون توقيع إسرائيلي على المعاهدة فإن إيران لن توقع.
  2. خلال المداولات التي جرت هذا الأسبوع في طهران بين أعضاء القيادة الإيرانية والخبراء الإستراتيجيين توطئة لاستئناف المفاوضات مع الدول الكبرى تقرر تبني تكتيك إسرائيل: كل ما ستطلبه الدول الكبرى من طهران لتطبيقه في برنامجها النووي سيرد عليها رئيس الوفد الإيراني خلال المحادثات سعيد جليلي بأنه بالإمكان البدء في مناقشة هذه المطالب بعد أن تطرح هذه المطالب من قبل الدول الست بالنسبة للبرنامج النووي الإسرائيلي أيضا.

مصادرنا الإيرانية تشير إلى أن الحسم في طهران هو أن الرئيس أوباما سيعتبر الموقف الإيراني طرف الخيط لاستمرار المحادثات، وفي نهاية الأمر سيكون على استعداد للتوصل إلى اتفاق حول تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% والتي تحتاجها إيران وكذلك إلى  تشغيل منشأة تخصيب اليورانيوم التي تقع تحت الأرض في فوردو.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.