أقلام وأراء

مقال بقلم توفيق أبو شومر أكبر حاخامين عنصريين في إسرائيل


بقلم/ توفيق أبو شومر – 23/11/2012

سألني أحد الصحفيين الألمان:

 لماذا يكره الفلسطينيون اليهود، ويسمونهم القرود والخنازير في مساجدكم؟

وكنتُ بالصدفة أترجم من صحيفة الجورسلم بوست أقوالا لكبار حاخامي إسرائيل، بعد مرور يوم واحد من التهدئة، وحين أمنوا صواريخ غزة فأجبته:

 نحن نحب البشر ولا نكرههم لسلالاتهم وأعراقهم ودياناتهم وثقافاتهم، ولا نكره اليهودي لأنه يهودي،ولكننا نكره العنصريين والمحتلين والطغاة في إسرائيل وإليك رابط الموقع حتى تقرأه بنفسك، ولن أعيده على مسامعك!!

وإليكم ترجمة التحقيق الصحفي  لجيرمي شارون في الجورسلم بوست 23/11/2012

 “زار الحاخام السفاردي الأكبر لإسرائيل شلومو عمار قواعد الجيش حول غلاف غزة وقال لهم:

إن عملية عمود الدفاع بلغة الجيش، وعمود السحاب بلغة التوراة هي العملية التي تشبه السحابة التي ظللت اليهود عند خروجهم من بطش فرعون مصر، فكما فصل السحاب بين موسى وبين جيش فرعون، فها أنتم فصلتم بين أهلكم وبين الطغاة الإرهابيين!

أما الحاخام الإشكنازي الأكبر لإسرائيل يونا متزغر فقال وهو يزور كتائب غولاني وغفعاتي على حدود غزة:

إن أعداء إسرائيل هم العماليق البابليون، هم اليوم أمامكم هنا (الفلسطينيون)!!

فهم ليسوا سوى ذبابات، توجد في الأماكن القذرة، ولا تُضايق إلا الأقذار، فإذا أخلصنا لله ولرؤسائنا، فإن قوة العماليق تتلاشى!!”

لم يتصل بي الصحفي الألماني من جديد لتأكيد استلامه رابط الموقع، لأنه كالعادة صحفيٌ (مبرمج) وفق الإعلام الإسرائيلي، يعرف فقط ما يقرره هذا الإعلام، أما الوجه الآخر والحقيقي لنا، نحن الفلسطينيين، فسيظل كالعادة محجوبا وراء ستائر المؤامرة والإهمال والتقصير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى