ترجمات عبرية

معاريف 31/10/2012 نتنياهو: هجوم في ايران لن يضعضع الشرق الاوسط../

من نير أرنون وآخرين

          قبيل زيارة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الى باريس قال لمجلة “بري ماتش” الفرنسية إن هجوما في ايران لن يهز الاستقرار في الشرق الاوسط أكثر مما هو الان، مثلما يخشى منتقدوه.

          في مقابلة تنشر اليوم يدعي رئيس الوزراء بانه “خلافا لما يقوله المتشككون، بعد خمس دقائق (من الهجوم)… في أرجاء المنطقة سيشعرون بالراحة. ايران ليست محبوبة في العالم العربي. بل أبعد من ذلك. وبعض الحكومات في المنطقة، وكذا مواطنوها أيضا، تفهم بان ايران نووية هي خطر عليها ايضا وليس فقط على اسرائيل”.

          زيارة في تولوز

          في اثناء زيارته سيلتقي نتنياهو بالرئيس الفرنسي فرنسوا اولاند وسيبحث معه ضمن أمور اخرى في المسألة الايرانية وفي مسألة الحرب الاهلية في سوريا. وفي عهد الرئيس السابق نيقولا ساركوزي عرضت فرنسا سياسة حازمة جدا تجاه ايران وكانت من الدول المتصدرة لسياسة العقوبات الاقتصادية ضدها. ومع ذلك، فقد شهدت علاقات الزعيمين صعودا وهبوطا ووصلت الى درك أسفل عندما وصف رئيس الوزراء الاسرائيلي “بالكذاب” في اثناء لقاء مع الرئيس الامريكي براك اوباما.

          وفي زيارته الى فرنسا سيصل رئيس الوزراء الى مدينة تولوز وسيشارك في احتفال الذكرى لضحايا المخرب محمد مراح الذي قتل في اذار الماضي سبعة أشخاص، بينهم معلم يهودي وثلاثة تلاميذ في مدرسة “كنز التوراة” في المدينة.

          وسيرافق نتنياهو في زيارته السفير الفرنسي في اسرائيل كريستوف بيجو، الذي سيحضر أيضا في أثناء زيارة رئيس الوزراء الى باريس ولقائه مع اولاند في قصر الاليزيه.

 “أنا مسؤول عن جدول أعمال نتنياهو في زيارته اليوم الى قصر الاليزيه والى تولوز”، قال أمس بيجو. “الحكومة الفرنسية والحكومة الاسرائيلية على حد سواء تقاتلان الارهاب واللاسامية. كما سنبحث في آثار النووي الايراني وفي الازمة في سوريا، المسألتين اللتين ستكونان جزءً أساسيا من جدول أعمال نتنياهو في فرنسا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى