ترجمات عبرية

معاريف 31/10/2012 كمية السم في الفواكه والخضار في اسرائيل – الأعلى في الغرب../

من داليا مزراحي

الان بات رسميا: مستوى المادة السامة في المبيدات الزراعية في اسرائيل في الاعوام 2008 – 2010 هو في المعدل الاعلى بين دول منظمة الـ OECD. هذا ما يبينه استطلاع عن المبيدات الزراعية أجراه مكتب الاحصاء المركزي. والمعنى هو أن المنتجات الزراعية الاسرائيلية هي الاخطر  على الاكل من بين الدول الغربية.

وفحص المستطلعون عناصر المبيدات في أوساط شركات تنتج أو تستورد هذه المواد لاسرائيل واكتشفوا بان المادة السامة في البلاد 3.5 طن لـ 1.000 دونم – اعلى بـ 88 ضعف في السويد (0.04 طن)، حيث مستوى المبيدات هي الادنى. في المرتبة الثانية في قائمة الدول “السامة” تأتي اليابان مع 1.55 طن لـلالف دونم. اما بالنسبة للمادة السامة النشطة بالنسبة لعدد السكان فتتصدر اليابان رأس القائمة مع 4.95 طن للالف نسمة. تأتي بعدها اسرائيل مع طن للالف نسمة وهنغاريا مع 0.19 طن للالف نسمة، والسويد مع 0.11 طن للالف نسمة.

في اسرائيل يباع كل سنة نحو 7 الاف طن من المادة السامة في المبيدات، التي تستخدم أساسا لابادة الفطريات والجراثيم، الاعشاب الضارة والحشرات وتبخير التربة. عدد المبيدات المباعة يبلغ نحو 670 نوع لاغراض مختلفة. اضافة الى ذلك، يجري استخدام لمواد اخرى لحفظ وتخزين الفواكه بعد قطفها، وزيادة النمو بالهرمونات وبالاضافات الغذائية للنبات.

ويضيف الاستطلاع فيشير الى أنه رغم أن “بروتوكول مونتريال” الدولي حظر استخدام مواد الرش التي تضر بطبقة الاوزون، ولا سيما البروميد الذي يعتبر مبيدا هو الاكثر انتشارا في الجيل الاخير فانه لا يزال يوجد قيد الاستخدام في 570 مادة ابادة تباع في اسرائيل. مواد خطيرة ومنتشرة اخرى هي مبيدات الحشرات كونفيدور ورتيماك ومبيدات الفطريات أود أون وأوهايو.

ويشار الى أنه في وزارة الزراعة يجري اليوم مراجعة للموضوع بما في ذلك ادخال مواد بديلة اقل سما. كما تشجع الوزارة الانتقال الى اساليب ودية لا تستخدم المبيدات الضارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى