معاريف 15/5/2012 احتفال النكبة اصبح ساحة مناكفة../ - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

معاريف 15/5/2012 احتفال النكبة اصبح ساحة مناكفة../

0 120

من عُمري منيف وآخرين

بعد اسبوع من التوتر حاولت فيه جهات مختلفة منع المهرجان لاحياء النكبة في جامعة تل أبيب، جرى الحدث أمس في نهاية المطاف خارج جدران الجامعة، بجوار بوابة الدخول. مئات من الطلاب العرب واليهود ونواب عرب شاركوا في الحدث وتلوا صلاة “لنذكر” بديله. بالمقابل جرت مظاهرة لليمين وفي اثناء الاحتفال اطلقت هتافات تحقير و “الموت للمخربين”.

احد الطلاب الذي القى كلمة في الاحتفال قال: “اجتمعنا لاحياء ذكرى المطرودين من منازلهم، والمعجزات التي لم تتح لهم للعودة. 64 سنة من الألم واسكات الألم: 500 قرية فلسطينية هدمت، 95 في المائة من السكان العرب وبالاجمال اكثر من 750 الف فروا. العربية اصبحت غريبة في بلادها… وبعد المصيبة بدأ القمع السياسي، حكم المتساوين والمتساوين اقل، المواطنين من الدرجة الاولى والدرجة الثانية… فليتذكر شعب اسرائيل وليتذكر شعب فلسطين، ولتتذكر البشرية”.

ورفع المتظاهرون يافطات تحمل صور عرب كبار في السجن ولدوا في منطقة الجليل ويسكنون اليوم في الاردن وفي لبنان. “هؤلاء فلاحون لا يسكنون على أرضهم”، شرحت الطالبة رنا رسلان. “هؤلاء الاشخاص هم مواطنون وليس جنودا مقاتلين او يمكنهم أن يقاتلوا. وقد انسحبوا كي يواصلوا الحياة”.

والى ذلك وصل مئات من نشطاء اليمين والنواب الى المكان وتظاهروا ضد المهرجان. تلفهم أعلام اسرائيل انشدوا “جلبنا النكبة عليكم” و “الموت للمخربين”. وقد رافقوا هتافات النكبة بهتافات التحقير وانشدوا النشيد القومي. ومن الجهة الاخرى انشد الطلاب العرب “بالروح بالدم نفديك يا فلسطين”. وقد اعتقل أحد المنظمين بعد اصطدام اندلع بينه وبين متظاهر من اليمين هتف نحو “يا خائن”. وفي وقت لاحق اعتقل ايضا متظاهر ثالث احرق في اثناء الاحداث علم فلسطين.

“ما كنا نحتفل مرتين بيوم الاستقلال، ولكن عندما جاء أعداء اسرائيل من الداخل – العرب واليسار المناهض للصهيونية، واخذوا يحدون على يوم الاستقلال، جئنا نقول: “بلاد اسرائيل تعود لشعب اسرائيل”، قال النائب الداد. نشيط اليمين باروخ مارزيل قال: “بالنسبة لها يوم حداد العدو هو يوم فرح، ونتمنى أن يكون للعدو الكثير من النكبات”.

وقبل الاحتفال جرى نقاش عاصف في لجنة التعليم في الكنيست في هذا الموضوع. رئيس اللجنة، النائب اليكس ميلر الذي بادر الى النقاش شجب الاحتفال وحذر قائلا: “اليوم يجرون “لنتذكر” لشهداء النكبة وغدا سيجرون “لنتذكر” لجنود النازيين”. وفي اثناء النقاش كان تراشق للكلام القاسي بين النواب العرب والنواب من اليمين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.