معاريف 11/8/2012 حملة اسرائيلية لاعتراف دولي بيهود البلدان العربية كلاجئين../ - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

معاريف 11/8/2012 حملة اسرائيلية لاعتراف دولي بيهود البلدان العربية كلاجئين../

0 110

من ايلي بردنشتاين

          تطلق اسرائيل حملة دولية واسعة النطاق للاعتراف بمكانة مئات الاف يهود الدول العربية ممن اضطروا الى ترك بيوتهم مع قيام دولة اسرائيل كلاجئين. ويشارك في الحملة مشرعون امريكيون، قانونيون يهود بل وحتى الرئيس الامريكي الاسبق بيل كلينتون.

          المرحلة التالية من الحملة ستكون محاولة الشروع في مفاوضات مع بعض الدول العربية للحصول على تعويضات على الاملاك التي أممتها السلطات وتقدر بمليارات الدولارات. ويقود الحملة نائب وزير الخارجية داني ايالون. “نحن نسمع كل الوقت عن اللاجئين الفلسطينيين وحق العودة، ولكن ليس عن حق اليهود الذين طردوا عمليا من الدول العربية، وسلبوا من حقوقهم واملاكهم من معظمها. حان الوقت لعرض الصورة الكاملة ونيل الاعتراف التاريخي”، قال مصدر سياسي كبير.

          الحدث الكبير لاطلاق المسألة في الساحة الدولية يعتزم عقده في 21 ايلول في مقر الامم المتحدة في نيويورك، بالتوازي مع بدء مداولات الجمعية العمومية للامم المتحدة. ودعت وزارة الخارجية رجال قانون ذوي سمعة، مثل الن درشوفتس وارفين كوتلر، وزير العدل الكندي السابق. كما من المتوقع أن يصل الى الحدث الرئيس الامريكي الاسبق بيل كلينتون.

          وقبل ذلك، في 10 ايلول ستعقد وزارة الخارجية مؤتمرا واسع المشاركة في القدس في هذه المسألة بمشاركة الكونغرس اليهودي العالمي، منتدى البرلمانيين اليهود العالمي ومكتب المواطنين القدامى.

          والى الحدث في القدس سيصل ايضا عضو الكونغرس الديمقراطي جيري ندلر، الذي بادر قبل أربع سنوات الى قانون في الكونغرس الامريكي يقضي برفع موضوع حقوق اليهود العرب على جدول الاعمال الدولي. مشروع القانون الجديد الذي رفع قبل نحو اسبوع قبيل مؤتمر تعقده وزارة الخارجية، يلزم الادارة الامريكية بالتبليغ عن الاعمال التي قامت بها للترويج لفكرة إعادة حقوق اليهود العرب. من بادر الى مشروع القانون الاخير هم أعضاء الكونغرس، هاورد بيرمان وايليانا روس لتينان، وكذا جيري ندلر.

          865 الف يهودي كانوا يسكنون عشية قيام اسرائيل في الدول العربية، من المغرب في الغرب وحتى العراق في الشرق، هاجروا الى اسرائيل في فترة قيام الدولة بسبب الاضطهادات التي عانوا منها. وانعقدت الجامعة العربية في حينه في جلسة سرية وقررت دعوة كل الدول العربية الى ازعاج اليهود ودفعهم الى المغادرة. نحو 600 ألف يهودي وصلوا الى البلاد الكثيرون منهم بلا شيء بعد أن سلبت أملاكهم. نحو 260 ألف يهودي وجدوا ملجأ لهم في اوروبا وفي الولايات المتحدة. “نائب وزير الخارجية داني ايالون قرر أنه حان الوقت لرفع هذا الموضوع الى سطح الساحة الدولية”، قال مدير المشروع ورجل وزارة الخارجية دانييل مرون.

          “وقت طويل جدا مضى على تجاهل حكومات اسرائيل مشكلة اللاجئين اليهود من الدول العربية”، هكذا أجمل الامر ايالون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.