معاريف – عباس يخطب اليوم: "سيهيىء التربة للارتباط بنتنياهو" - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

معاريف – عباس يخطب اليوم: “سيهيىء التربة للارتباط بنتنياهو”

0 99

معاريف – بقلم أريك بندر وآخرين – 1/4/2021

تأهب في الساحة السياسية لامكانية ان يلقي رئيس راعم/ الموحدة النائب منصور  عباس خطابا خاصا اليوم. وحسب مصادر في راعم، سيهيىء الخطاب التربة لتعاون محتمل مع الليكود واحزاب اليمين.  “الخطاب سيمهد التربة نحو الارتباط ببيبي. هو سيقول شروطه  للدخول الى الائتلاف وسيشرك الجمهور بخططه”.

وكان عباس قال في مقابلة لوكالة “الاناضول” للانباء والتي وصفته كـ “متوج الملوك العربي الاول في اسرائيل”: “سأدعم المرشح لرئاسة الوزراء مقابل تحسين شروط المواطنين العرب ووقف الاقصاء ضدهم. خطوطنا الحمراء هي حقوقنا، سواء كانت حقوقنا الوطنية ام المدنية. نحن لا نخوض مفاوضات او نساوم على هذه الحقوق. قد لا ننجح في تحقيقها كلها، ولكننا لن نتركها. انا لا ازال متردد. نحن  نقف على ذات المسافة عن المعسكرين”.

محمود فريج من كفر قاسم، مدون من راعم والحركة الاسلامية كتب على الفيس امس: “لا شك ان الخطاب مر عبر رئيس الكنيست يريف لفين وعبر نتان ايشل. عباس سيلقي خطابا تاريخيا للاذن الاسرائيلية اليمينية”.

وعلى حد قوله، سيدعو عباس الى فتح راعم لجموع العرب ولكل المؤمنين ببراغماتية الفعل السياسي وسيقف عند الادوات السياسية المشتركة لمندوبي كل الاديان لغرض الحفاظ على نمط الحياة التقليدي والمحافظ. بتقديره، مع ان عباس لن يوصي صراحة بنتنياهو، الا انه يرى فيه صاحب الاحتمالات الاعلى لتشكيل حكومة، وكفيل بان يطالب بحقيبة النقب والاعتراف بالقرى غير المعترف بها.

في اليمين ردود الفعل مختلطة. الحاخام حاييم دروكمان قال في راديو “كول حي”: “حتى لو كان ساعر يقول باللسان ندرا ألا يجلس مع نتنياهو، فالندر يمكن أن يحل. لقد سبق أن تنازل عن رئاسة الوزراء افلا يمكنه ان يتنازل عن القول الا يجلس مع بيبي؟ راعم لا  تعترف بحق وجود اسرائيل كدولة يهودية. لماذا نكون مشوهين ونعتمد عليهم”. بالمقابل قال رئيس مدرسة التسوية معاليه ادوميم الحاخام  اسحق شيلات: “هذه فرصة لفتح صفحة جديدة في علاقات اسرائيل والعرب. عباس اعلن أنه يرى نفسه كعربي مواطن اسرائيل ويعرب عن الرغبة في أن يكون شريكا في القيادة. هذه مصلحتنا، ان نتمكن من تهدئة الجريمة”.

حاييم بيدس، رئيس الحكم المحلي قال امس: “الخيار الوحيد هو حكومة نتنياهو مع الاعتماد على راعم من الخارج. على ساعر وغانتس ان يدخلوا الى مثل هذه الحكومة”.

والى ذلك قرر المكتب السياسي للتجمع الديمقراطي الا يوصي باي مرشح. وجاء في بيان المكتب انه ” لا يوجد اي مرشح جدي مستعد لان يتعهد بالغاء سياسة دحر المجتمع العربي الى الهوامش. ليس لنا ما نبحث عنه في الصراعات الداخلية في معسكر اليمين الاسرائيلي ولن تضللنا اوهام واكاذيب اليسار الصهيوني”.

هذا ويلتقي اليوم رؤساء القائمة المشتركة، النائبان ايمن عودة واحمد الطيبي، مع رئيس يوجد مستقبل يئير لبيد. والتقدير هو أن باقي اعضاء القائمة ايضا سيمتنعون عن التوصية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.