معاريف – بقلم د. اوريت ميلر - كتاب – فرصة اخرى - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

معاريف – بقلم د. اوريت ميلر – كتاب – فرصة اخرى

0 105

معاريف– بقلم  د. اوريت ميلركتاب – 3/3/2021

التحسن بالعلاقات بين اسرائيل والاردن، بعد سنوات من الابتعاد، يبعث على الامل في ان نتمكن ربما اخيرا من ان تحقق الطاقة الكامنة في اتفاق السلام القديم بين الدولتين “.

بشرتنا وسائل الاعلام في الاونة الاخيرة بان وزير الدفاع بيني غانتس التقى سرا بالملك عبدالله في الاردن وان وزير الخارجية غابي اشكنازي التقى مؤخرا مرتين بنظيره الاردني، وزير الخارجية ايمن الصفدي في صالح الدفع الى الامام بمشاريع مشتركة. ومع أن هذه بشرى مفرحة تدل على تقارب في العلاقات بين الدولتين، والتي شهدت بضعة هبوطات في السنوات الاخيرة – ضمن امور اخرى بسبب الجمود في المحادثات مع الفلسطينيين، اعادة الجيبين تسوفر ونهرايم لسيادة الاردن وحادثة الحارس في سفارة اسرائيل في عمان –  خاب ظني إذ سمعت ان حتى بعد 27 سنة من التوقيع على اتفاق السلام بين الدولتين، كانت حاجة لان تعقد لقاءات كهذه في الخفاء.

ان اتفاق السلام مع الاردن هو بقعة ضوء اقليمية. بين اسرائيل والاردن يمتد خط الحدود الاطول، وتتقاسم الدولتان مصادر المياه ذاتها والمشهد ذاته، من جبال الجولان عبر العربا وحتى البحر الاحمر، ولهما تاريخ من الاتصالات وعلاقات الاحترام. هذا اتفاق سلام يحتاج لان يترافق والتعاون في كل مجالات الصناعة، الامن والزراعة. في اطار اتفاق سلام حقيقي، كان جديرا دعوة الملك الاردني لان يجري جولة في كل ارجاء الدولة وبالطبع منحه الاحترام في ان يلقي خطابا في الكنيست، يتوجه فيه بشكل مباشر لكل سكان المنطقة – اليهود، الفلسطينيين، ابناء شعبه والشعوب المجاورة. مفهوم أنه لو كانت العلاقات بين اسرائيل والاردن اكثر دفئا، لكان من المحتمل ان تكون اعادة الجيبين الاردنيين نهرايم وتسوفر اللذين اجرا لاسرائيل كما هو معروف لـ 25 سنة وفقا لملاحق اتفاق السلام، ما كانت لتتم على الاطلاق في نيسان 2020، ولكان بوسع مزارعي المنطقتين ان يواصلوا فلاحة الاراضي وتوفير الرزق لمئات العائلات في المكان.

يرى الكثير من الاسرائيليين في الاردن مكانا مشوقا للرحلات والاستجمام. البتراء والصخرة الحمراء، العاصمة عمان، سفوح وادي رام والفنادق في العقبة تعد باجازة رائعة، في زمن سفر قصير مثلما الى ايلات وباسعار متدنية. وبينما اتفاق السلام بين اسرائيل واتحاد الامارات مثلا، فتح الامكانيات للرحلات الى دبي وابوظبي، والتي استغلها الكثيرون، يخيل أنه من الاتفاق القديم مع الاردن لم نستنفد بعد جملة الفضائل.

******

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.