معاريف – بقلم تل ليف رام  -  رئيس الموساد الاسبق ضد السياسة ضد ايران : "هل لعبناها صحيحا مع ما نملكه من اوراق؟../ - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

معاريف – بقلم تل ليف رام  –  رئيس الموساد الاسبق ضد السياسة ضد ايران : “هل لعبناها صحيحا مع ما نملكه من اوراق؟../

0 89

معاريف – بقلم تل ليف رام – 10/6/2021

القى رئيس الاركان الاسباق غادي آيزنكوت ورئيس الموساد الاسبق تمير باردو خطابين في ندوة عقدت في ذكرى رئيس الموساد الراحل مئير داغان في الكلية الاكاديمية نتانيا واسمعا بضعة امور مقلقة فيها غير قليل من النقد على القيادة الحالية في اسرائيل.

“ايران تخصب اليوم الى مستوى 60 في المئة وهم لم يحلموا بعمل ذلك”، قال باردو. “نحن ننظر ونسأل الى اين يسير هذا؟ هل لعبناها صحيحا مع ما نملكه من اوراق؟ هل فهمنا ما هي استراتيجيتنا على الاطلاق باستثناء أن نقول ان هذا تهديد نووي ونحن سنفعل ما نريد؟

“يوجد للولايات المتحدة في ابو ظبي 60 الف مواطن فقط وقواعد سلاح جو وبحر. اسطول امريكي يوجد هناك. اسطول القوة العظمى رقم 1 في العالم، ودولة اسرائيل تقرر وحدها وحدها ما تفعله وتغير المعمورة على اساس الاصبع الصغير؟”.

واشار باردو الى أن رؤساء وزراء سابقين فهموا بان القصة هي التنسيق الكامل مع الولايات المتحدة. 

اما آيزنكوت فاشار الى أن مشكلة اسرائيل هي ان السياسة والاستراتيجية في الساحة الفلسطينية غير واضحتين. في واقع كهذا يتبقى للجيش وللمخابرات الاسرائيلية ان توفرا احساسا بالامن. 

وعن الولايات المتحدة قال: “العلاقات الخاصة مع الولايات المتحدة هي حركة لدولة اسرائيل، ولكني اعتقدت ايضا بان الاحاديث عن حلف دفاع هي خطأ”. وعن مسألة ايران والنووي قال آيزنكوت: “انا لا أرى تهديدا وجوديا على دولة اسرائيل. في صيف 1999 عينت سكرتيرا لرئيس الوزراء، ومنذئذ كان بحث في موضوع التصدي للتهديد الايراني. قبل رئيس الوزراء الحالي بدأت المسألة الايرانية. يجب أن نواصل لنضمن الا تكون ايران نووية”. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.