معاريف – بقلم تل ليف رام  - اشارة من حزب الله - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

معاريف – بقلم تل ليف رام  – اشارة من حزب الله

0 79

معاريف – بقلم تل ليف رام – 20/5/2021

الجيش الاسرائيلي يقاتل في الجنوب، ولكن العيون تتطلع ايضا الى الشمال والضغط الامريكي جاء مبكرا اكثر مما في حملات سابقة. حين يكون في الخلفية كلام عن وقف النار، فان اليوم القريب سيكون متوترا وعنيفا على نحو خاص ما من شأنه أن يؤجل التهدئة لعدة ايام قتالية اخرى على الاقل. 

سلسلة الاحداث في الشمال لم تعد تبدو صدفة: ثلاثة احداث لاطلاق صواريخ من لبنان، محاولة عملية على الجدار وطائرة مسيرة في مثلث الحدود بين اسرائيل، الاردن وسوريا، باتت سلسلة مقلقة وفي الجرف الصامد ايضا اطلقت صواريخ من لبنان، ولكن منذ حرب لبنان الثانية لم تكن نار نحو حيفا والكريوت.

 في جهاز الامن يقدرون بانه خلف الحدث تقف منظمة فلسطينية، ولكن نارا بعيدة المدى من هذا النوع ما كانت لتقع دون أن يكون لها على الاقل ضوء اخضر من حزب الله. 

يمكن الافتراض بان التصعيد في الشمال لا يوجد على الاعتاب، ولكن لا يزال ثمة في الطرف الاخر من هو معني بان توضع اسرائيل تحت معضلة ومشاركة ايران وحزب الله يجب ان تؤخذ بالحسبان.

الان هو الوقت الذي يتحدث فيه الجميع عن وقف النار، ولكن في الحملات الكبرى، مثل الجرف الصامد مثلا، في المحاولات الاولى لوقف النار يوجد احتمال كبير في أن يستغرق هذا على الاقل بضعة ايام اخرى. 

في القدس ينبغي أن يكونوا قلقين جدا من العلانية التي اعطاها الرئيس جو بايدن بان الائتمان لاسرائيل لمواصلة الحملة انتهى. ثمة فارق بين حديث يجري خلف الكواليس وبين بيان رسمي تعلن فيه الولايات المتحدة امام العالم بان ساعة الرمل للحملة انتهت. 

مع الموقف الامريكي او بدونه، من اللحظة التي اتخذ فيها عندنا القرار بان في هذه الحملة لن يكون دخول بري، فان معظم الانجازات عمليا حققتها اسرائيل في الايام الاولى للحملة. والايام الاخيرة باتت معقدة اكثر. حتى الان نزع الجيش الاسرائيلي في هذه الحملة من حماس ويكاد يكون بنجاح كامل القدرة على التسلل الى اراضي اسرائيل والقتال في اراضينا. العائق التحت أرض والاستخبارات التي تطورت جدا في السنوات الاخيرة وفرت جوابا ممتازا على طول الحدود البرية والبحرية. وابقى هذا لحماس الصواريخ وقذائف الهاون، ورغم الاصابات والاضرار التي لحق بها فانها تواصل ما تعرف عمله على نحو ممتاز. 

اذا لم يخرج وقف النار الى حيز التنفيذ فان على الجيش الاسرائيلي أن يخطط للمرحلة التالية: كيف سينجح في خلق ضغط آخر على حماس ويصل الى انجازات اخرى.

******

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.