معاريف – بقلم أدير ينكو وآخرين - فوضى في الطريق الى التطعيم - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

معاريف – بقلم أدير ينكو وآخرين – فوضى في الطريق الى التطعيم

0 69

معاريف – بقلم أدير ينكو وآخرين – 21/12/2020

المرحلة الاولى من حملة التطعيم ضد فيروس الكورونا “اعطاء كتف” انطلقت امس على الدرب في أجواء احتفالية على نحو خاص مع تطعيم الطواقم الطبية في كل أرجاء البلاد، بما في ذلك الشخصيات رفيعة المستوى بينهم رئيس الدولة، رئيس الاركان، مسؤول الكورونا، وزراء في الحكومة وغيرهم. وبالاجمال تم أمس تطعيم قرابة 10 الاف شخص في حملة جرت على حد قول مدير عام وزارة الصحة البروفيسور حزاي ليفي “بشكل رائع ببساطة”.

ولكن الى جانب الاحتفالية سجلت امس غير قليل من المشاكل بالذات في القطاع الاهم – تطعيم المواطنين القدامى الذين يعتبرون مجموعة خطر. فمراكز الاتصال في صناديق المرضى انهارت ببساطة في ضوء عبء التوجهات لتحديد دور للتطعيم، وعلى مدى ساعات طويلة لم يكن ممكنا احيانا الحصول على استجابة في أي من الصناديق الكبرى. وهكذا بقي اعضاء صناديق المرضى من الجيل الثالث دون امكانية لتحديد دور للتطعيم المنشود.

في محاولة للحصول على جواب من احد صناديق المرضى اتصلنا بمركزية صناديق المرضى كلاليت، مكابي، مؤحيدت وليئوميت في ساعات الظهيرة، والمرة تلو الاخرى قطعت المكالمة على الفور، أغلب الظن بسبب العبء على الخط. وفي نهاية المطاف، في كلاليت نجحنا في تلقي رد بعد 18 دقيقة. اما في مكابي فبعد نصف ساعة انتظار. أما في مؤحيدت وليئوميت فحاولنا تحديد دور ولم ننجح.

في هذه المرحلة لا يمكن التطعيم الا لابناء 60 فما فوق ولاعضاء الطواقم الطبية في المستشفيات. ووصول كمية اكبر من التطعيمات حتى نهاية الشهر سيفتح بشكل تدريجي امكانية الوصول الى التطعيم لباقي السكان. ومع تحديد دور ينبغي التأكد من تحديد الدور للحقنة الثانية ايضا، والتي يفترض أن تكون بين اليوم الـ 19 واليوم الـ 21 من التطعيم الاول. ويمكن تحديد الدور من خلال المراكز  الهاتفية للصناديق، التطبيقات ومواقع الانترنت. وفي الصناديق قالوا انهم عززوا طواقم القوى البشرية في المراكز الهاتفية.

ويذكر أنه تحدد في كلاليت دور لنحو 70 الف على مدى الشهر، في مكابي نحو 50 الف، في مؤحيدت نحو 23 الف وفي ليئوميت نحو 5 الاف شخص.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.