معاريف - بقلم آنا برسكي وآخرين- نتنياهو : الاغلاق سيستمر ما لا يقل عن شهر - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

معاريف – بقلم آنا برسكي وآخرين- نتنياهو : الاغلاق سيستمر ما لا يقل عن شهر

0 55

معاريف – بقلم آنا برسكي وآخرين  – 30/9/2020

يفترض بالاغلاق الحالي أن ينتهي رسميا في 11 تشرين الاول وفقا لقرار الحكومة، ولكن على حد قول رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، “الاغلاق سيستمر ليس أقل من شهر”، بمعنى على الاقل حتى نهاية شهر تشرين الاول، ان لم يكن بعد ذلك.

وكان نتنياهو قال ذلك في رده أمس بالبث الحي في صفحته على الفيسبوك على اسئلة المتصفحين. فقد سُئل نتنياهو عن مسألة عودة جهاز التعليم الى العمل – فاجاب بانه سيبذل الجهد كي يسمح بفصل الطلاب الى شعب حتى في الصفين الاول والثاني.

هذا من المتوقع لكابينت الكورونا أن ينعقد غدا للبحث في مزيد من الخطوات في إطار مكافحة انتشار الوباء استمرارا للتمسك بمخطط الاغلاق القائم، بالمعايير للانتقال الى المراحل التالية وبوسائل اخرى لتقليص الاصابة.

اما بالنسبة لانفاذ القانون على الارض، فقد شددت الشرطة ابتداء من يوم امس اعمال الانفاذ في  كل ارجاء البلاد، ولا سيما في المراكز التجارية. وبالتوازي، في الحواجز المنتشرة في نحو 40 مفترق وطريق بين المدن شددت الشرطة الفحوصات كي تعيد الجمهور الى صيغة الاغلاق التام.

في اليوم الاخير منذ يوم الغفران حررت الشرطة في ارجاء البلاد نحو 2.000 مخالفة. عشرات المخالفات سجلت لرجال جماعة فيزنتس في بني براك الذين مع خروج العيد انتظروا الباصات دون كمامات على وجوههم مما يعرض الجمهور الى الخطر.

كما سجلت 70 مخالفة على خرق واجب الحجر، 49 مخالفة لمحلات تجارية خرقت التعليمات، و 72 مخالفة على التواجد في مكان عام ومحلات تجارية محظورة العمل أو التواجد على شاطيء البحر بخلاف الانظمة.

وفي اعقاب الخروقات الجماعية في المجتمع الاصولي في اثناء يوم الغفران، صدر بيان عن مجلس حكماء التوراة لاجراء الصلوات في اعياد تشري في الخارج وعلى نحو ضيق.

ومع حلول عيد العرش القريب القادم، ستعمل المباحث الشرطية بشكل مكثف ولا سيما في الوسط الاصولي والجماعات الدينية التي توجد في مدن القدس، بني براك، بيت شيمش، العاد وبيتار عيليت.

والى ذلك ردت محكمة العدل العليا التماس نحو 700  عالم ضد قرار الحكومة فرض الاغلاق. فقد ادعى الملتمسون بان الاغلاق لن يجدي في التصدي للوباء بل ويضر لان الكثيرين سيموتون اكثر من احساس العزلة مما من الفيروس نفسه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.