معاريف – بقلم آنا برسكي وآخرين - الاسبوع القادم : احتفال التوقيع على الاتفاق مع اتحاد الامارات - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

معاريف – بقلم آنا برسكي وآخرين – الاسبوع القادم : احتفال التوقيع على الاتفاق مع اتحاد الامارات

0 67

معاريف – بقلم آنا برسكي وآخرين – 9/9/2020

يعقد احتفال التوقيع على اتفاق التطبيع التاريخي بين اسرائيل واتحاد الامارات في البيت الابيض يوم الثلاثاء، إذ يستضيف الرئيس الامريكي دونالد ترامب مندوبي الدولتين. هذا ما افاد به امس مصدر رفيع المستوى في واشنطن. وسيترأس الوفدينرئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو وبالمقابل وزير الخارجية الاماراتي عبدالله بن زايد، شقيق ولي العهد محمد بن زايد – الحاكم الفعلي لاتحاد الامارات. وكان الاتفاق بين الدولتين اعلن في 13 آب ووقع بوساطة امريكية، بعد اتصالات سرية استمرت عدة اشهر.

زار وفد اسرائيلي أمني العاصمة ابو ظبي قبل نحو اسبوعين، وكان بين اعضاء الوفد رئيس هيئة الامن القومي مئير بن شباط، عدد من رجال الاعلام والمدراء العامون لديوان رئيس الوزراء، وزارة الخارجية، الصحة ووزارة التعاون الاقليمي.

يبذل ترامب وكبار المسؤولين في الادارة الامريكية جهودا لان يشارك مسؤولون آخرون من دول الخليج بالاحتفال، بما في ذلك السعودية، في إطار تسخين العلاقات بين اسرائيل والدول في العالم العربي، ولكن في هذه المرحلة ليس واضحا مَن مِن الخليج ستبعث الى الاحتفال مندوبا عنها.

والى ذلك أعربت دولة اتحاد الامارات امس عن “قلق عميق” وعن “أسف” على تعهد صربيا بنقل سفارتها في اسرائيل من تل أبيب الى القدس، عشية استئناف محادثات التطبيع بين اسرائيل وكوسوفو والتي يشارك فيها رئيس صربيا الكسندر فيتشيتش ورئيس حكومة كوسوفو عبدالله حوتي.

وشرح الناطق في شؤون الخارجية في الاتحاد الاوروبي بيتر ستانو بان الاتحاد ملتزم بحل الدولتين مع القدس  كعامة اسرائيل وفلسطين حيث توجد ممثلياته في اسرائيل في تل أبيب. وعلى حد قوله يتوقع الاتحاد من الدول المرشحة للانضمام الى صفوفه مثل صربيا ان تكيف مواقفها مع موقف الاتحاد في مواضيع السياسة الخارجية. وقال ستانو انه “في هذا السياق فان كل خطوة دبلوماسية تضع في الشك الموقف المشترك للاتحاد الاوروبيفي موضوع القدس تشكل مصدرا للاسف والقلق الخطير”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.