منوعات

محمد قاروط ابو رحمه: متى يجب علينا وضع هواتفنا جانبا ولماذا؟

محمد قاروط ابو رحمه 20-11-2022م: متى يجب علينا وضع هواتفنا جانبا ولماذا؟

متى يجب علينا وضع هواتفنا جانبا؟ في التواصل الوجاهي وما في حكمه من التواصل المباشر بالفيديو.

ولماذا؟ لان التواصل البصري أساسيا في عملية التواصل الوجاهي  بين الأفراد.

بعد شيوع استخدام أجهزة الهاتف والأجهزة الذكية المحمولة وسهولة استخدامها والتي  تتضمن أيضا  تطبيقات متعددة ومن ضمنها الإعلام الرقمي ووسائل   التواصل الاجتماعي، نلاحظ انشغال بعض الزملاء بتفقد هواتفهم أثناء التواصل الوجاهي، وهذا يفقدهم التواصل البصري مع الآخرين.

يعبر التواصل البصري أحد أهم مكونات قوة الحضور التي تعبر عن قوة الشخصية.

حتى لا  تفقد قوة حضورك وقوة شخصيتك في أي لقاء، لا تهمل التواصل البصري، ولا تنشغل بهاتفك… وضعه جانبا.

يحقق وضع هاتفك جانبا او في مكان ليس تحت يديك عدة أهداف:

الأول: تقليل رغبتك بتفقده.

الثاني: تقديم إشارة إيجابية للأشخاص الذين تتواجد معهم بأنك توليهم اهتمامك.

ثالثا: مبادرتك بوضع الهاتف جانبا ستكون مبادرة يقدرها الآخرون، وسيحتذون بها

رابعا: عند وضع جهازك جانبا سيكون تواصلك البصري والذهني في أعلى مستوياته.

خامسا: ستتجنب أية ملاحظة من الحضور حول انشغالك عنهم بهاتفك.

سادسا: ستكون مصغي جيد. المصغي الجيد للآخرين يحظى باحترامهم لأنه ندرة.

سابعا: اهتمامك بتخصيص وقت لإنجاز أعمالا وحتى ترفيها وقضاء وقت مع عائلتك سيكون أكثر إنجازا ومتعة مع تنحية هاتفك جانبا.

ثامنا: البعض يشغل خاصية الإشعارات الصوتية او الضوئية او إظهار نصوص الرسائل على شاشة هاتفه، تغري هذه الخاصية العقل الباطني على الالتفات نحو الهاتف لمعرفة الرسالة. الإغراء هنا له علاقة بالمعرفة السريعة، أي ان الأمر لن يستغرق سوى لمحة بصر.

تاسعا: لمحة البصر سيلاحظها محدثك ثق بذلك وستفقد التواصل البصري والذهني.

عاشرا: في حالات الطوارئ يمكنك إعلام من حولك بذلك والاستئذان منهم كل ١٥ دقيقة مثلا لتفقد هاتفك.

مركز الناطور للدراسات والابحاث Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى