كيف ينظر الإسرائيليون إلى الولايات المتحدة؟ - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

كيف ينظر الإسرائيليون إلى الولايات المتحدة؟

0 123

استطلاع أجري عبر الهاتف

 

ترجمة: مركز الناطور للدراسات والابحاث 18/06/2012

مركز بيجن السادات لأبحاث الشرق الأوسط في 14/06/2012

مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة في شهر نوفمبر القادم وأهمية هذه الانتخابات بالنسبة لإسرائيل انشغلت مراكز الأبحاث والمؤسسات التي تعنى بقياس اتجاهات الرأي العام في إسرائيل ودرجة الاهتمام بما يجري في الولايات المتحدة في إجراء استطلاع للرأي العام

معروف أنه كلما جرت انتخابات رئاسية في الولايات المتحدة أجريت مثل هذه الاستطلاعات كما حدث ف عام 2007 و2009، هذه المرة أجرى الاستطلاع  من قبل معهد الأبحاث والاستشارات المتعددة الجوانب بإشراف البروفيسور إسحاق كاتس مدير عام المركز والبروفيسور باروخ مفوراخ المدير العلمي والدكتور أمير بوركن مدير الأبحاث.

خلال هذا الاستطلاع استطلع رأي عينة تضم 540 إسرائيليا  بينهم نسبة 52% من الرجال و48% من النساء، 44% ممن جرى استطلاعهم هم من العلمانيين و29% من القوميين والتقليديين و14% من المتدينين و13% من المتدينين المتزمتين (الحرديم).

المستوى العلمي: 39% من أصحاب الشهادات الأكاديمية و34% من حملة الشهادات الثانوية و 24% من حملة الشهادات فوق الثانوية و3% من أصحاب الشهادات الابتدائية.

العلاقات الإسرائيلية الأمريكية

كان السؤال المطروح في نطاق هذا الاستطلاع هو: هل توافق أولا على الادعاء القائل بأن الولايات المتحدة هي حليف وفي لدولة إسرائيل؟

الإجابات

استطلاع 2012

استطلاع 2009

استطلاع 2007

النسبة

نسبة المؤطرين

النسبة

نسبة المؤطرين

النسبة

نسبة المؤطرين

  1. لا أوافق مطلقا

3%

10%

2%

10%

4%

11%

  1. لا أوافق

7%

8%

7%

  1. ما بين وبين

21%

21%

18

18%

23%

23%

  1. موافق

41%

70%

58

68%

41%

65%

  1. أوافق بالقطع

28%

10

24%

  1. لا أعرف وإجابات أخرى

0%

4

4%

1%

1%

الغالبية العظمى ممن أجابوا على السؤال 70% يوافق أو يوافق بالقطع على الادعاء القائل أن الولايات المتحدة هي حليف وفي لإسرائيل.

نسبة الموافقة على هذا الادعاء بقيت مستقرة ودون أن تطرأ عليها أية تغييرات مهمة مقارنة بالاستطلاعات السابقة

*       ما نظرتك كإسرائيلي إلى الولايات المتحدة؟

الإجابات

استطلاع 2012

استطلاع 2009

استطلاع 2007

النسبة

نسبة المؤطرين

النسبة

نسبة المؤطرين

النسبة

نسبة المؤطرين

1.نظرة سلبية جدا

2%

7%

1%

3%

3%

8%

2.نظرة سلبية

5%

2%

5%

3.نظرة ما بين وبين

24%

24%

24%

24%

27%

27%

4.نظرة إيجابية

46%

69%

46%

72%

37%

64%

5.نظرة إيجابية جدا

23%

26%

27%

6.لا أعرف وإجابات أخرى

0%

0%

1%

1%

1%

1%

المجموع

100%

100%

100%

100%

100%

100%

الغالبية العظمى ممن أجابوا على هذا السؤال 69% يصفون النظرة حيال الولايات المتحدة في إطار كونهم إسرائيليين بالنظرة الإيجابية أو إيجابية جدا، النتائج حافظت على استقرارها دون تغيير مهم قياسا باستطلاع 2009.

*       هل العلاقات الإسرائيلية مع الولايات المتحدة يمكن أن تبلغ أزمة خطيرة أو ما يعرف بلحظة الحقيقة تهدد وجود هذه العلاقات؟ وهل الولايات المتحدة ستساعد أو لا تساعد إسرائيل في مثل هذه الحالة؟

الإجابات

استطلاع 2012

استطلاع 2009

استطلاع 2007

1. أجل، الولايات ستستعد

53%

76%

80%

2-الولايات المتحدة ستساعد فقط بشروط معينة

38%

3-لن تساعد

6%

8%

10%

4.لا أعرف وإجابات أخرى

3%

16%

10%

المجموع

100%

100%

100%

الغالبية العظمى ممن أجابوا على هذا السؤال 91% يعتقد أنه إذا ما تطورت العلاقات الإسرائيلية الأمريكية إلى أزمة خطيرة تهدد وجودها ما يعرف بلحظة الحقيقة الولايات المتحدة ستساعد إسرائيل أو لا تساعد بشروط.

نسبة  من يعتقدون أن الولايات المتحدة ستساعد إسرائيل (نعم+) بشروط معينة ارتفعت مقارنة باستطلاعات سابقة من 80% ثم 76% إلى 91%.

*       ما هو السبب الرئيسي وراء تطوير الولايات المتحدة علاقات وطيدة مع إسرائيل؟

الإجابات

استطلاع2012

استطلاع2009

استطلاع2007

1.مبدأ الديمقراطية والقيم المشتركة بين الدولتين

15%

15%

17%

2.النفوذ السياسي ليهود الولايات المتحدة

29%

26%

30%

3.الدور الحيوي الدور الذي تقوم به إسرائيل كشريك

47%

49%

48%

4.لا أعرف وإجابات أخرى

9%

10%

5%

نصف من أجابوا 47% يعتقدون أن السبب الرئيسي الذي يكمن وراء تطوير الولايات المتحدة حتى يومنا هذا علاقات وطيدة مع إسرائيل هو الدور المهم الذي تقوم به إسرائيل كشريك إستراتيجي.

حوالي ربع ممن أجابوا 29% يعتقدون أن السبب الرئيسي وراء تطوير الولايات المتحدة لعلاقات وطيدة مع إسرائيل هو القوة السياسية أو النفوذ السياسي ليهود الولايات المتحدة.

النتائج ظلت مستقرة ومثابرة قياسا بالنتائج الاستطلاعات السابقة

*       هل العلاقات الوطيدة للولايات المتحدة مع إسرائيل هي ضرورية أو غير ضرورية لأمن دولة إسرائيل؟

الإجابات

استطلاع 2012

استطلاع 2009

استطلاع 2007

1.ضرورية

93%

91%

91%

2.غير ضرورية

5%

4%

8%

3.لا أعرف وإجابات أخرى

2%

5%

1%

المجموع

100%

100%

100%

الأغلبية الساحقة ممن أجابوا على السؤال 93% يعتقدون أن العلاقات الوطيدة القائمة بين إسرائيل والولايات المتحدة هي ضرورية للأمن القومي لدولة إسرائيل. النتائج ظلت مستقرة ومثابرة قياسا باستطلاعات سابقة.

 

*       كيف تصف بشكل عام نظرتك حيال الرئيس الأمريكي باراك أوباما هل هي نظرة إيجابية أو غير إيجابية؟

الإجابات

استطلاع 2012

استطلاع 2009

النسبة

نسبة المؤطرين

النسبة

نسبة المؤطرين

1.غير إيجابي للغاية

6%

23%

2%

14%

2.غير إيجابي

17%

12%

3.متوازن لا إيجابي ولا سلبي

38%

38%

4.إيجابي

32%

38%

54%

60%

5.إيجابي جدا

6%

6%

6.لا أعرف وإجابات أخرى

1%

1%

26%

26%

38% فقط ينظرون بإيجابية إلى أوباما و23% يصفون نظرتهم إليه بالنظرة غير الإيجابية أو غير الإيجابية تماما.

نسبة 38% الأخرى هي لا إيجابية ولا سلبية..

 

*       كيف تصف نظرة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى دولة إسرائيل هل هي ودية أو غير ودية؟

الإجابات

استطلاع 2012

استطلاع 2009

استطلاع 2007

النسبة

نسبة المؤطرين

النسبة

نسبة المؤطرين

1.غير ودية تماما

3%

15%

1%

8%

3%

2.غير ودية

12%

7%

3.محايدة

32%

32%

33%

33%

23%

4.ودية

45%

32%

38%

73%

5.ودية تماما

6%

51%

6%

6.لا اعرف وإجابات أخرى

2%

2%

21%

21%

1%

نصف الذين أجابوا على السؤال 51% يعتقدون أن نظرة الرئيس الأمريكي حيال دولة إسرائيل هي نظرة ودية أو ودية للغاية هذه النسبة زادت بنسبة 13% قياسا مع فترة بداية توليه المنصب في عام 2009 (38% مقابل 51% في الوقت الحاضر.

ومع ذلك فإن هذه النسبة صغير قياسا بالنسبة الموازية التي حصل عليها الرئيس السابق جورج بوش 2007 73% .

حوالي ثلث من أجالوا على السؤال 32% يعتقدون أن نظرة الرئيس باراك أوباما إلى دولة إسرائيل هي محايدة وأن أقل من العشر يعتقدون أن نظرة أوباما غير ودية حوالي 15 %.

 

*       هل أنت راض أو غير راض عن سياسة الرئيس الأمريكي أوباما حيال الصراع الإسرائيلي الفلسطيني؟

الإجابات

استطلاع 2012

النسبة

نسبة المؤطرين

1.لست راضا  تماما

12%

41%

43%

2.ليس راضي

28%

3.راضي بشكل جزئي

36%

36%

38%

4.راضي

17%

19%

19%

4.راضي جدا

2%

5%

5.لا أعرف وإجابات أخرى

5%

19% فقط ممن استطلعت آراؤهم راضون عن سياسة أوباما حيال المواجهة الإسرائيلية الفلسطينية وحوالي النصف 41% غير راضين عن سياسة أوباما في هذا الصدد.

هناك 36% راضون بشكل جزئي فقط معظم أصحاب الرأي 43% غير راضين عن سياسية أوباما حيال المواجهة مقابل 19% من أصحاب الرأي الذين هم راضون عن سياسته.

*       كيف ستكون سياسة أوباما حيال إسرائيل إذا ما فاز في انتخابات الرئاسة واستمر لولاية أخرى في البيت الأبيض؟

الإجابات

استطلاع 2012

1.سيحسن من العلاقات مع إسرائيل

8%

9%

2.سيحافظ على الوضع القائم

68%

75%

3.سيسيء للعلاقات مع إسرائيل

15%

16%

4.لا أعرف وإجابات أخرى

9%

غالبية كبرى ممن أجابوا وهم 75% من أصحاب الرأي يعتقدون في إطار سيناريو ينتخب فيه أوباما لولاية ثانية أن سياسته حيال إسرائيل ستحافظ على الوضع القائم.

16% من أصحاب الرأي يعتقدون أن سياسة أوباما في السيناريو المشار إليه ستؤدي إلى إساءة العلاقات مع إسرائيل وأن 8% (9% من أصحاب الرأي) يعتقدون أن سياسة أوباما في السيناريو المشار إله ستحسن من العلاقات مع إسرائيل.

أي أن معظم الجمهور الإسرائيلي اليهودي يعتقد أن الولاية الثانية لأوباما ستعني الاحتفاظ على الوضع الراهن في السياسة الأمريكي حيال إسرائيل.

*       في حالة فوز المرشح الجمهوري للرئاسة ميت رومني هل حسب رأيك الإدارة التي سيترأسها ستحسن من العلاقات مع إسرائيل أو لا؟

الإجابات

استطلاع 2012

1.إدارة رومني ستحسن العلاقات الإسرائيلية الأمريكية

30%

48%

2.إدارة رومني ستحافظ على وضع العلاقات مثلما كانت في فترة أوباما

26%

42%

3.إدارة رومني ستسيء من العلاقات مع إسرائيل

6%

10%

4.لا أعرف وإجابات أخرى

38%

نصف أصحاب الرأي (48%) يعتقدون أنه في إطار سيناريو ينتخب فيه رومني الإدارة التي يترأسها ستعمل على تحسين العلاقات مع إسرائيل.

42% يعتقدون أن الإدارة الأمريكية برئاسة رومني ستحافظ على وضع العلاقات مع إسرائيل مثلما كان في فترة أوباما  وأن 10% فقط يعتقدون إن الإدارة برئاسة رومني ربما تسيء العلاقات مع إسرائيل في ظلها أي أن الغالبية الساحقة من أصحاب الرأي في الجمهور الإسرائيلي اليهودي (90%) يعتقدون أن إدارة أمريكية برئاسة ميت رومني الجمهوري ستحافظ أو ستحسن من مستوى العلاقات الأمريكية

تجدر الإشارة إلى أن أكثر من ثلث من أجابوا على السؤال 38% لا يعرفون تقييم ماذا سيكون نفوذ إدارة رومني على العلاقات الإسرائيلية الأمريكية.

*       حسب رأيك من من المرشحين سيعمل بشكل أفضل لتحقيق المصالح الإسرائيلية الرئيس أوباما أو المرشح الجمهوري ميت رومني؟

الإجابات

استطلاع 2012

1.الرئيس أوباما

22%

43%

2.المرشح الجمهوري ميت رومني

29%

57%

3.لا أعرف وإجابات أخرى

49%

57% يعتقدون أن ميت رومني سيعمل بشكل أفضل على تطوير المصالح الإسرائيلية وتحقيقها مقابل 43% يعتقدون أن الرئيس أوباما سيعمل بصورة أفضل لتحقيق المصالح الإسرائيلية

نتيجة وسط

النتائج حتى الآن تشير إلى أن الجمهور اليهودي يميل إلى تفضيل المرشح الجمهوري ميت رومني كرئيس على الرئيس أوباما وذلك لسببين :

  1. لأن الجمهور يقدر أن العلاقات الإسرائيلية الأمريكية ستتحسن أفضل تحت إدارة رومني

90% من أصحاب الرأي يعتقدون أن دارة أمريكية برئاسة رومني ستحافظ بل ستعمل على تحسين العلاقات الإسرائيلية الأمريكية مقابل 84% الذين يعتقدون أن الإدارة برئاسة أوباما في الولاية الثانية له  ستحافظ أو تحسن من هذه العلاقات.

2في السؤال المباشر حول المفاضلة معظم أصحاب الرأي 57% يعتقدون أن المرشح الجمهوري سيعمل بصورة أفضل من أجل تحقيق المصالح الإسرائيلية مقارنة بأوباما 43%.

*       كيف تصف نظرة  الكونغرس الأمريكي حيال إسرائيل ودية أو غير ودية؟

الإجابات

استطلاع 2012

1.ليست ودية تماما

%1

5%

2.غير ودية

4%

3.محايدة

21%

21%

4.ودية

51%

5-ودية للغاية

18%

69%

6-لا أعرف وإجابات أخرى

5%

5%

الغالبية العظمى ممن أجابوا 69% أي 73%” من أصحاب الرأي يصفون نظرة الكونغرس الأمريكي إلى إسرائيل بأنها ودية أو ودية للغاية حوالي21% يصفون هذه النظرة كنظرة حيادية وأن 5% فقط يصفون نظرة الكونغرس إلى إسرائيل بأنها نظرة غير ودية.

نظرة الكونغرس الأمريكي حيال إسرائيل تفسر من قبل الجمهور اليهودي في إسرائيل بأنها نظرة ودية أكثر من نظرة الرئيس أوباما حيال إسرائيل.

69% يصفون نظرة الكونغرس الأمريكي لإسرائيل بأنها ودية أو ودية للغاية مقابل 51% سيعتقدون أن نظرة الرئيس الأمريكي أوباما حيال دولة إسرائيل هي نظرة ودية أو ودية للغاية.

*       أسئلة حول السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط والنزاع والذرة

الإجابات

استطلاع 2012

استطلاع 2009

استطلاع 2007

1.متشابهة

43%

39%

60%

2.مكملة

44%

32%

3.متعارضة

7%

23%

36%

4.لا أعرف وإجابات أخرى

6%

9%

4%

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.