قسم الملحق الاقتصادي - اسرائيل اليوم – بقلم جلعاد تسفيك - "الاتفاق مع البحرين – امكانية تجارية هائلة" - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

قسم الملحق الاقتصادي – اسرائيل اليوم – بقلم جلعاد تسفيك – “الاتفاق مع البحرين – امكانية تجارية هائلة”

0 63

اسرائيل اليوم – بقلم  جلعاد تسفيك  – 13/9/2020

” البحرين بلد جذاب للغاية من ناحية الاستثمارات ومن ناحية التقدم والنمو الرقمي والمالي ويفتح فرصا هائلة  لعلاقات تجارية واسعة علنية مع إسرائيل “.

سلام يحمل في جانبه فرصا اقتصادية واسعة، هكذا يتضح من تحليل اقتصاد البحرين، الدولة العربية الثانية التي ستعقد اتفاق سلام مع اسرائيل في الشهر الاخير.

“البحرين مصمم على أن يصبح غاية الاستثمار الاكثر جاذبية في الشرق الاوسط”، هكذا ورد في الموقع الرسمي لحكومة البحرين، “الاستثمارات هي احد المفاتيح المركزية لتجسيد الرؤيا الاقتصادية “البحرين 2030″ للتقدم في قدرة المنافسة لدى اقتصاد الدولة لخلق فرص عمل تتطلب الخبرات ولتحسين معيشة مواطني البحرين”.

تشير حكومة البحرين الى أنها معنية باستثمارات اجنبية ولا سيما في المجالات التالية: الخدمات المالية، خدمات الصناعة واللوجستيات، العقارات، الذكاء الاصطناعي والاتصال عن بعد.

يعد البحرين دولة جذابة للغاية للاستثمارات – فالاعمال التجارية في الدولة تتمتع بصفر ضريبة وهي تعطي امكانية لعمل الشركات بملكية اجنبية كاملة. ومؤخرا اعلن البنك الدولي عن البحرين كالدولة الرابعة في العالم في تصنيف الاقتصادات المتحسنة، في جدول سهولة صنع الاعمال التجارية. وقد منح هذا التصنيف للبحرين بفضل سياقات متسارعة في التحول الرقمي في مجالات البنوك والشؤون المالية.

تعد العاصمة المنامة المدينة الاكثر جاذبية للاستثمار من بين 150 مدينة في العالم وفقا لتصنيف معهد البحوث الدولي AIRINC’S. ويفحص الجدول خليط من أجر العمل، معدلات الضريبة، غلاء المعيشة وشروط المعيشة.

البحرين، بسكانها الـ 1.7 مليون نسمة تأتي في المرتبة الـ 34 في العالم بمعايير الانتاج للفرد من ناحية اسمية (اسرائيل في المكان الـ 19 في هذا التصنيف)، ولكن في المكان الـ 21 وفقا للانتاج للفرد بمقاييس PPP– قيمة القوة الشرائية بعد تحييد آثار معدلات سعر التداول. وحسب صندوق النقد الدولي، فان هذا المعطى في البحرين يبلغ 51.991 دولار للفرد، مجال الخدمات يشكل نصيب نحو 60 في المئة من انتاج البحرين، بينما باقي مصدره في فروع الصناعة المختلفة.

مس الكورونا بالبحرين مثلما مس اسرائيل – 208 وفيات، مما  يضع البحرين في المكان الـ 54 في عدد الوفيات للمليون نسمة (اسرائيل في المكان الـ 56). من ناحية اقتصادية، في النصف الاول من السنة شهد البحرين انكماشا بقرابة 30 في المئة في الاقتصاد بالمقاييس السنوية مقابل الفترة الموازية من العام الماضي. ارباح النفط، التي تشكل 85 في المئة من اجمالي ارباح الدولة، هبطت 35 في المئة بوتيرة سنوية، بينما سجلت فروع اخرى انخفاضا بمعدل 13 في ا لمئة مقارنة باشهر كانون الثاني – حزيران 2019.

وحسب شركة الخدمات الاقتصادية S&P، سيخسر اقتصاد البحرين 5 في المئة من قيمته حتى نهاية السنة ولكنه سيعيد 3.5 في المئة في العام 2021. يقدر صندوق النقد بان العجز في البحرين سيقفز 50 في المئة مقارنة بالعام الماضي وسيبلغ 15.7 في المئة. وضخت الحكومة في البحرين اكثر من 10 مليار دولار الى الاقتصاد ورفعت مستوى الدين الى 40 مليار دولار لمساعدة الاقتصاد المأزوم. وتعطي المساعدة علائمها في شكل ارتفاع في الاستهلاك بمعدل 12 في المئة و 28 في المئة على التوالي في شهري حزيران وتموز.

“إمكانيات جديدة”

تأثر كبار رجالات فرع الصناعة بالبيان الذي صدر أول أمس عن اتفاق السلام بين إسرائيل والبحرين. فقد قال رئيس رئاسة ارباب العمل والاعمال التجارية ان د. رون تومر: “الاتفاق مع البحرين يخرج الى النور العلاقات التجارية بين شركات إسرائيلية وشركات في الخليج. اما رئيس معهد التصدير اديب باروخ ان هذه “خطوة تاريخية” إضافية لفتح إمكانيات جديدة. ان الفرص حيال دول الخليج هائلة وذات إمكانية تجارية كامنة مشوقة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.