في رد على المناورة البحرية الأمريكية الإسرائيلية بدأت سفن حربية روسية وصلت إلى طرطوس في مناورة بحرية قبالة السواحل السورية - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

في رد على المناورة البحرية الأمريكية الإسرائيلية بدأت سفن حربية روسية وصلت إلى طرطوس في مناورة بحرية قبالة السواحل السورية

0 424

ترجمة: مركز الناطور للدراسات والابحاث 03/04/2012.

 المصادر الاستخباراتية والعسكرية الإسرائيلية يوم الثلاثاء 03/4/2012.

لم تمر 24 ساعة منذ أن صرح وزير الخارجية الروسي يوم الاثنين 2 أبريل في يريفان عاصمة أرمينيا من أن ضربة وقائية (أمريكية أو إسرائيلية) ضد البرنامج النووي الإيراني ستشكل خرقا للقانون الدولي، والذي اعتبر تهديدا روسيا بالعمل ضد من يخرق القانون الدولي أي ضد الولايات المتحدة وإسرائيل، حتى تحركت موسكو من أجل تحقيق هذا التهديد وإعطائه بعدا عمليا.

فستصل إلى ميناء طرطوس يوم الثلاثاء 3 أبريل حاملة الصواريخ الروسية الموجهة Smetliviy وهي إحدى السفن الحربية الكبرى التي ترتبط بالأسطول الروسي في البحر الأسود وسفن الأسطول الروسي المرافق لها حيث ستشرع بإجراء مناورات روسية بحرية قبالة السواحل السورية.

مصادرنا العسكرية تشير إلى أنه لهذه الخطوة تكون موسكو وجهت إلى واشنطن ثلاث رسائل رئيسية:

  1. السياسة الروسية والإيرانية بالنسبة لسوريا التي حظيت في الآونة الأخيرة بنجاح كبير بعد انتصار الأسد على المتمردين ستستمر، ومنذ الآن فإن موسكو مثل طهران ستعزز خطواتها السياسية بخطوات عسكرية.
  2. موسكو ستضع تحت تصرف سوريا منظومة دفاع مناسبة ضد أي تدخل عسكري أجنبي.
  3. في إطار سياسة الرد الفورية الجديدة أرسلت موسكو حاملة الطائرات الروسية الموجهة إلى طرطوس وأعلنت عن إجراء مناورة روسية في البحر المتوسط وهذا ردا على المناورة البحرية السرية نوبل دينا 12 التي تجريها أساطيل الولايات المتحدة واليونان وإيطاليا وإسرائيل في المنطقة البحرية الضخمة الممتدة من جزيرة كريت في اليونان قبالة السواحل التركية شرقي البحر المتوسط وكذلك قبرص.

بالنسبة للسفينة الحربية الروسية Smetliviy فهي قاعدة عائمة لمنظومة الصواريخ المضادة للطائرات وضد السفن والغواصات، الأمر يتعلق برسالة روسية واضحة أنه في حالة شن هجوم أمريكي أو إسرائيلي على إيران فإن بإمكان موسكو أن تدرس بالإضافة إلى الدفاع عن سوريا التدخل العسكري لصالح إيران.

السفينة الحربية الروسية Smetliviy والسفن الروسية المصاحبة لها -وتبدو أنها سفينة إمدادات وغواصة- مرت يوم السبت 31 مارس من مضيق البوسفور والدردنيل في طريقها إلى طرطوس.

عند تعريف المواصفات الفنية للسفينة الحربية الروسية فهي مدمرة تحمل صواريخ موجهة، بيد أن مصادرنا العسكرية تشير بأن حلف الناتو يصفها بسفينة حربية كبيرة مضادة للطائرات والغواصات.

السفينة تحمل منظومات صاروخية ضد الطائرات وضد الغواصات أيضا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.