Take a fresh look at your lifestyle.

تفاصيل جديدة لمصادرة أصول حركة حماس في السودان

0 203

الخرطوم – مركز الناطور

كشفت مصادر فلسطينية مطلعة لصحيفة القدس اليوم السبت، عن تفاصيل العملية التي نفذتها أجهزة الأمن السودانية وصادرت من خلالها أصول حركة “حماس” في الأراضي السودانية، والتي بلغت قيمتها حوالي 1.5 مليار دولار – حسب الامن السوداني.

وأضافت المصادر ان العملية الامنية بدأتها الاجهزة الامنية ضد نشاطات حركة حماس في السودان بدأت منذ حوالي سبعة أشهر ، وشملت اعتقال رجال أعمال وأكاديميين وطلبة فلسطينيين غالبيتهم من قطاع غزة، وصلوا السودان من عدة بلدان مثل سوريا ولبنان وغيرها.

وجاءت هذه الخطوة بعدما أصدر رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك قانون قبل زيارته لواشنطن في نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، يقضي بتفكيك مؤسسات تابعة للنظام السابق كانت تدعم “حماس”، ومنظمات أخرى تحت غطاء العمل الطوعي. وأعلن أيضا في ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي، سحب الجنسية السودانية من رئيس المكتب السياسي السابق “لحماس” خالد مشعل، بعد ما منحه إياها الرئيس السابق السوداني عمر البشير، وسحب الجنسية من 3000 شخص، من بينهم شخصيات من “حماس” وأحزاب موالية لجماعة الإخوان المسلمين.

وتأتي هذه الإجراءات من طرف السلطات السودانية عقب اتفاق مع الإدارة الأمريكية السابقة بزعامة دونالد ترامب، من أجل شطب السودان عن قائمة الإرهاب، وهو قرار وقع في الثالث والعشرين من أكتوبر/ تشرين أول من العام الماضي، مقابل انضمام الخرطوم لاتفاقيات التطبيع “أبراهام”، وخصم أموال الديون عليها.

ورجح المراقبون ، أن يكون القرار السوداني، الذي قد يدفع عددًا من الدول لاتخاذ ذات الخطوة مع حركة حماس، مرتبطا بشكل مباشر بمحاولة الانقلاب الفاشلة، التي نفذها عدد من عناصر نظام عمر البشير، المعروف بانتمائه لجماعة الإخوان المسلمين.

واضاف محللون، أن قرار السودان مصادرة أموال وأصول تعود لحماس سيدخل الحركة في أزمة سياسية ومالية خانقة، وهو ما سيؤدي إلى إضعاف الحركة في داخل قطاع غزة وخارجه.

مركز الناطور للدراسات والابحاث Facebook

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.