تعرف على "نقطة الصفر" لانتشار الفيروس الصيني الخطير - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

تعرف على “نقطة الصفر” لانتشار الفيروس الصيني الخطير

0 34

موقع ميرور

يخضع سوق المأكولات البحرية في وسط مدينة ووهان الصينية، للتدقيق الآن بعد أن قال مسؤولون صينيون إن فيروس كورونا نشأ من بيع كائنات حية، في متجر أُطلق عليه “نقطة الصفر”.

وتُظهر الصور الملتقطة في ديسمبر، قائمة أسعار تضم 112 حيوانا، بدءا من الثعابين وحتى الفئران والكوالا الحية، وفقا لمنشور South China Morning. وتضمنت القائمة أيضا الثعالب الحية والتماسيح وجراء الذئاب، والفئران والكوالا واللحوم.

وانتشرت تقارير أيضا عن وجود أقفاص مليئة بقوارض نيص المعروضة للبيع، إلى جانب pangolins المهدد بالانقراض. ويقول الباعة إن التجارة في الحياة البرية حدثت حتى إغلاق السوق، للتطهير بعد بدء تفشي المرض.

وكشف موقع “ميرور”، أن المحافظين لطالما أدانوا تجارة الحيوانات البرية، بسبب تأثيرها على التنوع البيولوجي وإمكانية انتشار الأمراض.

وتوصف الحيوانات البرية والغريبة بأنها أرض خصبة للأمراض وحاضنة للعديد من الفيروسات، لتتطور وتنتقل إلى البشر.

ويقول جاو فو، مدير المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها: “أصل فيروس كورونا الجديد هو الحياة البرية التي تباع بشكل غير قانوني في سوق المأكولات البحرية في ووهان”. واقترحت دراسة حديثة أن الثعابين كانت مصدر انتقال الفيروس القاتل إلى البشر، ولكن المستشار الطبي الحكومي، تشونغ نانشان، طرح أيضا الجرذان كمصدر آخر محتمل.

وحظرت العديد من المدن، بما في ذلك غوانغتشو وشنتشن وبكين، مبيعات الدواجن الحية والحيوانات في وسط المدينة.  ولكن هذه الأسواق ما تزال شائعة في جميع أنحاء البلاد.

ويُعتقد أن الخفافيش أنتجت مرض SARS من فيروس كورونا، الذي تسبب بمقتل المئات من الأشخاص في آسيا بين عامي 2002 و2003.

وبعد انتشار SARS، حاولت الصين أيضا تحسين الطريقة التي يتم بها تنظيم تجارة الحيوانات، وحظر الصيد غير المشروع للأنواع الغريبة، ولكن التقاليد أعاقت الجهود نوعا ما.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.