ترجمات الزيتونة (72): الحرب المقبلة: كيف سيبدو صراع آخر بين حزب الله و"إسرائيل" (2) - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

ترجمات الزيتونة (72): الحرب المقبلة: كيف سيبدو صراع آخر بين حزب الله و”إسرائيل” (2)

0 370


مركز الناطور للدراسات والابحاث

 

ترجمات الزيتونة (72): الحرب المقبلة: كيف سيبدو صراع آخر بين حزب الله و”إسرائيل” (2)

 

سلسلة ترجمات الزيتونة (72) – كانون الأول/ ديسمبر 2011.

 

مقدمة الزيتونة: 

 

يتناول الجزء الثاني من الدراسة “إسرائيل” واستعدادها للحرب، حيث يرجَّح أن تتلافى القيادة السياسية الإسرائيلية الأخطاء التي ارتكبتها حكومة إيهود أولمرت في سنة 2006، وأن تتّسم قراراتها التكتيكية والاستراتيجية بالسرعة والثبات. فقد أجرى الجيش الإسرائيلي تدريبات مكثفة لمنح وحداته القتالية قدراً أكبر من الاستقلالية اللوجستية والقدرة على التحمّل وتعزيز قدرات قواه البرّية والبحرية والجوّية على تنفيذ عمليات مشتركة عند خوضه حرباً أخرى مع حزب الله.

 

كذلك طورت “إسرائيل” عدداً من نظم الدروع الدفاعية التي تجعل الصواريخ المتطورة المضادة للدبابات التي في حوزة حزب الله بدون فعالية. إن الحصيلة الإيجابية لحرب “إسرائيل” المقبلة مع حزب الله ستعتمد على قدرتها على تطبيق دروس حرب 2006، وعلى الردّ على أساليب حزب الله، لا على المستوى النوعي للجنود الإسرائيليين والاستراتيجيات السياسية فقط. في هذه الناحية، ما تزال “إسرائيل” تواجه تحديات عويصة. وتبين الدراسة أيضاً أهداف “إسرائيل” على المدى الطويل واستراتيجيتها العامة.

للاطلاع على الدراسة، اضغط على الرابط التالي:

الحرب المقبلة: كيف سيبدو صراع آخر بين حزب الله و”إسرائيل” وكيف يتهيّأ الطرفان له (2)

الحرب المقبلة: كيف سيبدو صراع آخر بين حزب الله و”إسرائيل” وكيف يتهيّأ الطرفان له (1)

* * *

 

العنوان الأصلي: THE NEXT WAR: How Another Conflict between Hizballah and Israel Could Look and How Both Sides are Preparing for It                                             

الكاتب: بلال صعب  Bilal Y. Saab ونيكولاس بلانفورد Nicholas Blanford

المصدر: مركز  سابان  لسياسات  الشرق الأوسط  في معهد بروكينجز The Saban Center for Middle East Policy at Brookings Institution

 التاريخ: آب/ أغسطس 2011

 

مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات، 21/12/2011

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.