بسام أبو شريف يكتب - كيف تحل السعودية أزمة النفط المحمل في ناقلاتها ورفضت واشنطن تسلمه - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

بسام أبو شريف يكتب – كيف تحل السعودية أزمة النفط المحمل في ناقلاتها ورفضت واشنطن تسلمه

0 88

بسام أبو شريف -24/4/2020

شهر رمضان الفضيل يوجد طريقا واضحا لحل أزمة كمية النفط السعودي المحمل في ناقلاتها العملاقة، والذي رفضته واشنطن التي كانت قد طلبته.

لانريد مناقشة تصرف واشنطن اللصوصي، وتعاطيها مع السعودية بطريقة غير قانونية ومذلة لكن نقترح على السعودية التي (رغم القهروالاذلال)، لاتجرؤ على صيانة حقوقها التي تنهبها واشنطن حلا، هو كالذي يدلهم على طريق تنجيهم من عذاب الله.

هنالك اخوة عرب، واخوة مسلمون يحتاجون لهذا النفط حتى لو اشتري بأسعاره المتدنية الراهنة (والأفضل ألا تتم عملية بيع بل أن تقدم هبة).

لبنان: يعاني أزمة مالية، ومؤامرة كبيرة من أعداء أمتنا لتدمير سمعته ومكانته المالية ونظامه المصرفي الذي تبين أنه أداة للضغط على لبنان.

لبنان بحاجة للنفط، وسوف تقدم السعودية دعما جيدا للبنان ان هي وهبته الكمية اللازمة له من النفط (وحتى اذا أرادت بيعه فالأسعار متدنية جدا)، ولبنان يستطيع أن يشتري هذا النفط بالسعر الذي وصل اليه السوق، أي قرابة 20 دولارا للبرميل.

وكذلك الأمر الاردن وسوريا وفلسطين، سوف يكفر عن ذنوبه الأمير محمد بن سلمان ان هو قرر بدلا من أن يخزن النفط في ناقلات في البحر تقديم هذا النفط للبنان والاردن وفلسطين وسوريا.

*كاتب وسياسي فلسطيني .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.