اهم عناوين الصحافة الاسرائيلية ليوم 19 – 8 – 2020 - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

اهم عناوين الصحافة الاسرائيلية ليوم 19 – 8 – 2020

0 95

هآرتس :

– رغم أقوال رئيس الوزراء، بيع اف 35 للامارات لا يزال على جدول الاعمال.

– وزير الخارجية السوداني يتنكر لبيان الناطق بلسانه عن التوقع لاتفاق سلام مع اسرائيل.

– صاروخ وبالونات تطلق الى الجنوب ومحطة توليد الطاقة في غزة معطلة.

– جمزو: اذا بلغ مستوى الاصابة مع حلول الاعياد ارقاما عالية سيتعين علينا التفكير بالقيود.

– الحسم في محاكمة اغتيال الحريري اعطى حزب الله تبرئة أمل بها على مدى السنين.

-نتنياهو: لم نتفق على ان تبيع أمريكا طائرات اف 35 للامارات؛ غانتس: ليس سليما الا نطلع على الاتفاق.

– وزارة الصحة الإسرائيلية: ارتفع عدد المصابين بالكورونا في البلاد إلى 96,093 إصابة، والوفيات 711 حالة.

– المحلل عاموس هرائيل: “رغم نفي نتنياهو، إلا أن صفقة بيع طائرات الـ F35 للإمارات، ضمن أجندة الاتفاق”.

يديعوت احرونوت :

– الصفقة والعاصفة.

– لا توجد وجبات بالمجان.

– ليست هذه هي المرة الاولى.

– كبير في اتحاد الامارات: الطائرات هي جزء من الصفقة.

– الاعلان والنفي – مهزلة اتفاق السلام مع السودان.

-هكذا ابعدت تركيا عن مشروع “المتملصة”.

– مبادر السلام – العتيبي.

– مسؤول أمارتي رفيع: “رئيس الوزراء الإسرائيلي، نتنياهو كان يعلم بصفقة الطائرات، وأبدى موافقته على ذلك”.

– زعيم المعارضة بالكنيست يائير لبيد: “هكذا يتصرف نتنياهو، لا يعتمد على وزير الجيش، ووزير الخارجية بحكومته”.

معاريف / الاسبوع :

– الطائرات مقابل السلام: النفي والعاصفة.

– منزلق سلس.

– ذهول في جهاز الامن: “اسرائيل ملزمة بالحفاظ على التفوق الجوي”.

– هل السودان هي الدولة التالية؟

– توقع 250 في المئة اشغال في اقسام الباطني في الشتاء.

– الاصلاحات في وحدة التحقيق مع الشرطة: الشرطة لن يحققوا مع الشرطة.

– المحلل العسكري تال ليف رام، حول التوتر بالجنوب: “احتمالات كبيرة لتدهور الأوضاع الأمنية بقطاع غزة”.

– مصادر بالمنظومة الأمنية: “يجب الحفاظ على التفوق الجوي، وعدم الموافقة على صفقة الطائرات للإمارات”.

اسرائيل اليوم :

– “لا مبرر لاستمرار العداء”: تصريح السلام المفاجيء من السودان.

– اتصالات مع السودان لاعادة المتسللين.

– الصفقات الجوية لوسائل الاعلام.

-يديعوت احرونوت تعرض: الشائعة صار لها جناحين.

– اطلاق صاروخ نحو عسقلان والجيش الاسرائيلي يهاجم في القطاع.

– مصدر مقرب من قيادات الخليج، في مقابلة مع الصحيفة: “الدعم السياسي العربي للفلسطينيين تضائل”.

– رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس: “نرفض الاتفاق بين إسرائيل والإمارات، خيانة وطعنة بالظهر”.

والا العبري :

– سلاح الجو الإسرائيلي، هاجم الليلة موقعا للقوات الخاصة، التابعة لحماس بغزة، ردا على اطلاق الصاروخ والبالونات.

– 40 حريقا اندلعت بالأمس، بعدة مناطق بغلاف غزة، نتيجة سقوط بالونات مفخخة، اطلقت من قطاع غزة.

القناة 13 العبرية :

– الناطق باسم الجيش الإسرائيلي: رداً على إطلاق البالونات المفخخة، تم مهاجمة هدافا لحماس في قطاع غزة.

– وزير الخارجية السوداني ينكر تصريحات الناطق باسم وزارته: لم نناقش تطبيع العلاقات مع إسرائيل،حتى الآن.

القناة 12 العبرية :

– وزير الاستخبارات إيلي كوهين: هناك اتصالات مع السودان، والاتفاق بيننا سيشمل اعادة المتسللين الى السودان.

– جون بايدن يترشح رسميا، عن الحزب الديموقراطي لمنافسة ترامب في الانتخابات الرئاسية الأميركية القادمة.

القناة  11 العبرية – كان :

– الناطق باسم وزارة الخارجية السودانية: “نتطلع لاتفاق سلام مع إسرائيل، وهناك اتصالات متبادلة بيننا”.

– الخارجية الإسرائيلية ترد على السودان: نرى بإيجابية كل خطوة قد تؤدي الى تطبيع العلاقات بين البلدين.

القناة 7 العبرية :

– نتنياهو: حكم البالون كحكم الصاروخ، ونستعد لجولة تصعيد بغزة، أو عدة جولات، وكذلك للاغتيالات.

– مصدر إماراتي مطلع على الاتفاقية مع إسرائيل: “نأمل أن لا تمانع اسرائيل صفقة الأسلحة لدولة الأمارات”.

معاريف :

–  احتمالات التصعيد في قطاع غزة تتزايد

كتب محلل الشؤون العسكرية، بصحيفة “معاريف” العبرية، تال ليف رام، أن الاحتمالات لاندلاع تصعيد أمني مع قطاع غزة، تتزايد كل يوم.

وقال المحلل العسكري، صباح اليوم الأربعاء، حول التوتر بالجنوب، إن “هناك احتمالات كبيرة لتدهور الأوضاع الأمنية في قطاع غزة، بسبب استمرار اطلاق البالونات”.

وأضاف المحلل، “استمرار اطلاق البالونات الحارقة والمفخخة من قطاع غزة، قد يتطور الى تدهور أمني خطير، يؤدي الى تصعيد عسكري في غزة”.

وبحسب المحلل، “حركة حماس ورغم استمرارها في اطلاق البالونات الحارقة والمفخخة، فهي لا تريد التصعيد، وتردك أن إسرائيل لا تريد التصعيد”.

وتابع، “إذا لم تقدم مصر الحلول قريبا، فإن احتمالات التصعيد بقطاع غزة ستصبح كبيرة، بحسب ما يؤكدون في المنظومة الأمنية الإسرائيلية”.

وختم المحلل بالقول إن “اطلاق البالونات الحارقة والمفخخة هو تجسيد لسياسية حماس، وأن هذه الوسائل وغيرها، لها تأثير على إسرائيل”.  

يشار الى أن وسائل الإعلام العبرية، تحدثت عن اندلاع 40 حريقا بغلاف غزة بالأمس، نتيجة سقوط البالونات، ونقلت عن نتنياهو قوله: “إننا نستعد لاندلاع جولة تصعيد بقطاع غزة”.

اسرائيل اليوم :

– إسرائيل تخطط لاغتيال يحيى السنوار ومروان عيسى  … على خلفية التوتر في الجنوب

ذكرت صحيفة “اسرائيل اليوم” العبرية، صباح الأربعاء، أن الوفد الأمني المصري حذر حماس هذا الأسبوع من احتمال عودة إسرائيل إلى سياسة الاغتيالات ضد كبار قادة حماس.

وقالت الصحيفة نقلًا عن “العربي الجديد”، إن قائمة الأهداف تشمل رئيس الحركة في قطاع غزة، يحيى السنوار، وعضو المجلس العسكري لكتائب القسام مروان عيسى.

وأضاف أن حماس تلقت هذا التحذير بتهديد مقابل وهو أنه إذا ما حصل ذلك فإنه سيكون بمثابة قطع خط الرجعة أو الاتفاق، وأن في جعبة الحركة ما من شأنه أن يجعل إسرائيل تندم على خطوة من هذا القبيل.

في غضون ذلك، يستمر التوتر بين الجانبين على الحدود الجنوبية في الآونة الأخيرة، إذ يتواصل إطلاق البالونات الحارقة باتجاه إسرائيل.

يذكر أن، الوفد الأمني المصري الذي قاده وكيل جهاز المخابرات العامة، اللواء أيمن عبد البديع، بمشاركة مسؤول ملف فلسطين في الجهاز، اللواء أحمد عبد الخالق، حمل مجموعة من المطالب من جانب قيادات حركة “حماس” بقطاع غزة، لنقلها إلى السلطات الإسرائيلية.

وأكدت مصادر عبرية، أن حركة حماس تمسكت بتنفيذ تفاهمات الوساطة المصرية السابقة، التي ما زالت إسرائيل تتحايل على تنفيذها منذ فترة طويلة على الرغم من الوساطات المصرية المتكررة، والضغط على الفصائل لمنع التصعيد ضد إسرائيل.

وأوضحت أن “حماس” أبلغت الوفد الأمني أنها بصدد إعادة مسيرات العودة في الفترة المقبلة، طالما أن إسرائيل لم تلتزم بالتفاهمات، مشيرةً إلى أنه لن يكون هناك توقف لعمليات إطلاق البالونات الحارقة، والحراك الليلي عند السياج الفاصل شرقي القطاع من دون تحقيق نتائج ملموسة.

وأضافت المصادر “رسائل الحركة لسلطات الإسرائيلية تضمنت ضرورة فتح معبر كرم أبو سالم، على مدار اليوم من دون توقف، وزيادة عدد تصاريح الدخول التي تُمنح للعمال الفلسطينيين من القطاع إلى 100 ألف تصريح، مع السماح بالتصدير والاستيراد من قطاع غزة”.

وتابعت: “شملت المطالب الحمساوية، توسيع مساحة الصيد إلى 20 ميلاً، وسرعة المصادقة على تنفيذ مشاريع بنى تحتية في قطاعي المياه والكهرباء، إضافة إلى السماح بزيادة المعونة القطرية لتصل إلى 200 مليون دولار بدلاً من 100 مليون دولار”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.