Take a fresh look at your lifestyle.

اهم عناوين الصحافة الاسرائيلية ليوم 18– 6 – 2021 

0 203

هآرتس :

–  ابادة وثائق في مكتب رئيس الوزراء خلافا للقانون قبل دخول بينيت.

-مسؤولون سابقون كبار في جهاز الامن: نافذة التأثير على اتفاق متجدد مع ايران ضيقة وقصيرة.

– شتاينتس يشهد في قضية الغواصات: في الليكود توجد محافل مرتبطة بالعالم السفلي.

– في رحلته الاولى كرئيس للولايات المتحدة، بدأ بايدن باقامة الجبهة العالمية ضد الصين.

-بؤرة افيتار بنيت بسرعة وسكانها يعتقدون بان الاخلاء بعيد.

-اتهام الشرطي الذي قتل الحلاق بالتسبب بالموت بالاهمال. 

يديعوت احرونوت :

– مصادر غربية: سوريا تريد الاتصالات مع اسرائيل.

-اختبار النار  – الجيش الاسرائيلي يهاجم اهدافا واسعة في قطاع غزة امس.

– القانون، العاصفة والصدوع في المعارضة.

– بقاء امام مدينة اللد السابق في المعتقل. 

– خرجوا لقتل اليهود في يافا فحرقوا بالخطأ بيتا عربيا.

– في يوم التنصيب: ارسالية مشروبات خفيفة بمبلغ 6 الاف شيكل وصلت الى بلفور.

– أجرى رئيس الأركان تقييمًا للوضع الليلة أوعز خلاله برفع حالة الجهوزية للجيش لسيناريوهات عديدة من ضمنها استئناف القتال في مواجهة استمرار الهجمات من قطاع غزة.

–  مسؤول أمني: الهجوم الليلة على قطاع غزة أوسع بكثير مما كان عليه الليلة قبل الماضية

معاريف / الاسبوع :

– اختبار النار – ثلاثة ايام متواصلة من اطلاق البالونات الحارقة احدثت عشرات الحرائق في الاف الدونمات الزراعية.

– بخلاف الايديولوجيا وللتصعيب على الحكومة: في الليكود يفكرون بمعارضة قانون لم شمل العائلات.

-انتخاب يريف لفين رئيسا لكتلة الليكود.

– اعتقال إمام المسجد في اللد للتحريض على قتل الشرطة – واطلق سراحه.

– على خلفية ارهاب البالونات الحارقة والتوتر في الجنوب: رئيس الاركان كوخافي يسافر الى الولايات المتحدة.

– الحكومة تبحث في تشكيل لجنة تحقيق في مصيبة ميرون.

اسرائيل اليوم :

– التوقع لايران: رئيس متطرف – واتفاق اشكالي.

– أزمة في الائتلاف حول قانون لم شمل العائلات: لن نكون شبكة امام لحكومة اليسار.

– المعركة على قانون لم شمل العائلات. 

– جدول المنافسة: اسرائيل هبطت الى المرتبة الـ 27.

– “اياد الحلاق قتل دون اي مبرر”.

قناة كان العبرية :

اندلاع 8 حرائق جديدة في مستوطنات غلاف غزة جراء استمرار إطلاق البالونات الحارقة، لليوم الثالث على التوالي دون وقوع إصابات.

 ضابط الكنيست يوسف غريف يرفض طلب النائب ايتامار بن غفير من حزب “هتسيونوت هدتيت” توفير حراسة شخصية وذلك بعد نشر شريط فيديو باللغة العربية يتضمن تهديدات على حياته. 

 القناة 7 العبرية :

رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي يتوجه يوم الأحد المقبل إلى واشنطن في أول زيارة رسمية له إلى الولايات المتحدة بعد تأجيل دام حوالي الشهرين.

  سلاح الجو الإسرائيلي ينهى مناورة “التاج الخامس” الدولية في إيطاليا بمشاركة سلاح الجو الإيطالي، والأمريكي والبريطاني.

 وزير الجيش غانتس: إسرائيل والولايات المتحدة تعملان على زيادة الرقابة على برنامج طهران النووي.

القناة 13 العبرية :

 الغارات الإسرائيلية الليلة على قطاع غزة تمت بسرب من الطائرات المسيرة مزوَّد بصواريخ ثقيلة، وهدفها ضرب منصات إطلاق الصواريخ تحت الأرض.

الجيش الإسرائيلي قصف أهدافا تابعة لحماس في قطاع غزة ردا على استمرار إطلاق البالونات الحارقة.

 المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي يزعم: طائراتنا المقاتلة قصفت منصات صواريخ ومجمعات عسكرية تابعة لحماس في قطاع غزة. 

 

كيبا نيوز ” العبري : “الليكود” يشهد صراعا داخليا على خلافة نتنياهو

يشهد حزب ”الليكود“ الذي يقود حاليا جناح المعارضة بالكنيست الإسرائيلي، حالة من الزخم الكبير بشأن مستقبل الحزب الذي قاد البلاد طوال 12 عاما، ولا سيما الشخصية التي ستخلف بنيامين نتنياهو، على أمل العودة من جديد لرئاسة الحكومة مستقبلا.

وعقدت كتلة ”الليكود“، اليوم الخميس 17 يونيو/حزيران الجاري، اجتماعا جرى خلاله طرح الأسماء المرشحة لرئاسة اللجان والمناصب المختلفة ضمن جناح المعارضة، وخلال الاجتماع تم حسم الصراع على منصب رئيس الكتلة البرلمانية للحزب، إذ أجرى النواب تصويتا أسفر عن انتخاب رئيس الكنيست السابق النائب ياريف ليفين لهذا المنصب.

ووفق وسائل إعلام عبرية، ستجتمع الأمانة العامة لحركة ”الليكود“، الأسبوع المقبل، برئاسة النائب يسرائيل كاتس، وزير المالية السابق، وسط حديث عن إمكانية طرح مسألة إجراء انتخابات تمهيدية على رئاسة الحزب.

المنافسة على منصب رئيس الكتلة البرلمانية، والذي ذهب في النهاية إلى رئيس الكنيست السابق، كانت شديدة، إذ ترشح أمامه كل من النائب ميكي زوهار، الرئيس السابق للكتلة البرلمانية للحزب، فضلا عن النائبة غيلا غيملئيل، والتي انسحبت في النهاية وذهب المنصب إلى ياريف ليفين.

لم تحسم مسألة إجراء انتخابات على رئاسة الحزب، لكن هناك صراع داخلي بات واضحا، للحد الذي دفع النائب آفي ديختر، (رئيس الشاباك الأسبق) للتأكيد، في حديث صحافي، أنه يعتزم الترشح لرئاستي ”الليكود“ والحكومة المقبلة.

وعقد النائب نير بركات، رجل الأعمال ورئيس بلدية القدس السابق، مؤتمرا كبيرا في تل أبيب، قبل أسبوع، عرض خلاله أمام المشاركين رؤيته السياسية وتوجهاته بشأن الأحداث الجارية، وفيما يتعلق بالانتخابات التمهيدية، أشار إلى أن الهدف الحالي هو توحيد المعسكر القومي من جديد وإعادة ”الليكود“ إلى السلطة.

وقبيل عقد المؤتمر، شن النائب يسرائيل كاتس، هجوما حادا ضد بركات، وأشار إلى أنه يسعى للوصول إلى رئاسة ”الليكود“ والإطاحة بنتنياهو، ودعاه لإلغاء عقد المؤتمر، معتبرا أن الحديث يجري عن خطوة تتجاوز موقف الحزب، ومشددا على ضرورة تغليب مصالح الحزب والتمسك بأسسه من أجل قيادة البلاد مجددا.

 

جيروزاليم بوست” – بقلم مايان جاف هوفمان (رئيس الإستراتيجية لمجموعة جيروزاليم بوست ومحلل أول)  أكثر من 80 من القادة المسيحيين باركوا بينيت ، وأعربوا عن دعمهم لإسرائيل:

بعث أكثرمن 80 من القادة المسيحيين برسالة تهنئة وشكر إلى رئيس الوزراء  نفتالي بينيت. نريد أن نشكرك مقدمًا على حماية قيمنا المشتركة لأنها تنطبق على مواطني إسرائيل ، سواء كانوا يهودًا أو مسيحيين أو مسلمين أو دروز ؛ لحراسة الأماكن المقدسة واستقبال الحجاج الدينيين من جميع أنحاء العالم لاكتشاف مهد دينهم ؛ للدفاع عن إسرائيل من العدوان الخارجي. ولمواصلة العمل من أجل السلام مع جيران إسرائيل “. وفي المقابل نتعهد بتعميق صداقتنا مع بلدك وشعبها الرائع.

وقال رئيس المنظمة ، روبرت نيكلسون ، لصحيفة جيروزاليم بوست “إنها لحظة تاريخية في إسرائيل. الأمور تتغير سياسيًا ، واعتقدنا أن هذا الحدث كان بالغ الأهمية لقيادة هذا الجهد وإظهار رئيس الوزراء والائتلاف والعالم أنه لا توجد صداقة مسيحية حقيقية لإسرائيل والشعب اليهودي فحسب ، بل هناك مجموعة واسعة النطاق جدًا. من المسيحيين الذين يهتمون بالبلاد وشعبها “.

تم توقيع الرسالة من قبل قادة مسيحيين من طوائف متعددة ، بما في ذلك المسيحيون الكاثوليك والبروتستانت والأرثوذكس من جميع أنحاء العالم – أمريكا الشمالية والجنوبية وأوروبا وأفريقيا وآسيا. إنهم يمثلون مئات الملايين من المسيحيين المنخرطين في الكنائس والمنظمات المسيحية الأخرى. ومن بين الموقعين ممثلين عن لجنة الصلاة الوطنية الأمريكية ، والمذيعين الدينيين الوطنيين ، والمسيحيين المتحدين من أجل إسرائيل ، وكلية كينغز ، والسفارة المسيحية الدولية في القدس ، ومؤتمر القادة المسيحيين وغيرهم.

كتب القادة أن ما يوحدهم هو “حبهم – ودفاعهم القوي – عن دولة يهودية ذات سيادة وعاصمتها القدس”. كما أخبروا رئيس الوزراء الجديد أنهم سوف يدعون الله أن “يمنحك الحكمة والقوة وأنت تتخذ قرارات صعبة ستؤثر على حياة الملايين ، ونحن على ثقة من أنه سيستجيب لتلك الصلوات”.

قال نيكولسون إنه في بعض الأحيان يكون هناك “ارتباك” حول سبب اهتمام المسيحيين  بإسرائيل  واليهود. وأوضح أن “الرسالة تشير إلى مصدر هذا الارتباط” ، وهو “القيم المشتركة وخاصة القيم التي تأتي من الكتاب المقدس العبري. قال نيكولسون: “هناك شعور بالقرابة بين المسيحيين والأشخاص الذين كتبوا الكتاب الذي نقرأه جميعًا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.