#أقلام وأراء

الشيخ المجاهد الاردني عبد القادر باجس المجالي في ذمة الله

بسم الله الرحمن الرحيم

مِّنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُواْ مَا عَٰهَدُواْ ٱللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُۥ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُواْ تَبْدِيلًا

صدق الله العظيم

بمزيد من الحزن والاسى تلقيت اليوم الخميس 15-9-2022م نبأ وفاة بطل قومي عروبي من أبطال حرب فلسطين عام 1948 ، ابن الاردن وابن فلسطين ، ابن محافظة الكرك، الشيخ عبدالقادر باجس المجالي “ابو عبد الحميد” .. بعد حياة نضالية حافلة بالعطاء من اجل فلسطين ومن اجل الاردن، ومن اجل المبادىء والقيم النضالية والوطنية.

لم يتأخر الشيخ عبد القادر المجالي يوما عن القيام بواجبه في الدفاع عن الحق العربي ، فقد بادر، في ريعان شبابه، بالذهاب الى فلسطين للانضمام الى صفوف الفدائيين المدافعين عن شرف الامة العربية والاسلامية ، المدافعين عن فلسطين التي كانت بمثابة الجدار الاخير ، في مواجهة الهجمة الاستعمارية ، وكان الراحل الكبير واحدا من اولئك الابطال الذين خلد اسمهم في التاريخ وحفروا بدمائهم في ذاكرة الامة سيرة نضالية عطرة ، اصبحت منارة وطريق ودرب لاجيالنا القادمة.

عبد القادر المجالي

صورة عام 1948 في منطقه اللد والرمله تجمع الحاج عبد القادر باجس المجالي والمناضل السعودي احمد حافظ العسيري

 

ومع انطلاقة حركة فتح في العام 1965م كان الراحل الكبير من اوائل المشاركين في مسيرة الثورة الفلسطينية في قواعد جنوب الاردن ، التي كان داعما قويا لها في تحركاتها وتأسيسها وعملياتها الفدائية ، برفقة قادة القطاع الجنوبي موسى عرفات، الحاج اسماعيل، عبد المعطي السبعاوي، وكايد يوسف. وكان له دورا بارزا في الكثير من العمليات الفدائية التي انطلقت باتجاه فلسطين في تلك المرحلة التاريخية الرائعة من تاريخنا العربي الفلسطيني الذي شهد التحام واندماج الدم الفلسطيني والاردني في ساحات القتال من اجل فلسطين.

 

وكان الحاج عبد القادر المجالي ضمن مجموعات الفدائيين التي عملت في منطقة العرقوب في جنوب لبنان، والتي سطرت بتضحياتهم أروع ملاحم الثورة الفلسطينية في مقارعة قوات الاحتلال.

عبد القادر المجالي

صورة عبد القادر باجس المجالي في العرقوب جنوب لبنان عام 1968 

 

وكان للراحل الكبير دورا بارزا ورائعا في العطاء واصلاح ذات البين في محافظة الكرك وعموم المملكة الاردنية الهاشمية .

رحم الله فقيدنا الكبير ، وفي هذا المناسبة الحزينة على قلوبنا جميعا، اذ نفقد مناضلا شجاعا، أتقدم بالتعازي الحارة الى الشعبين الاردني والفلسطيني ، وعموم آل المجالي الكرام، والاخ والصديق الاستاذ عبد الحميد عبد القادر حابس المجالي واخوته جميعا، وادعو الله ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويلهم اهله وذويه الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون

اللواء محمود الناطور

ابو الطيب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى